تحليلات 195Sportsعالميةكأس أمم أفريقيا 2019كرة قدممنتخبات

المغرب ونيجيريا والجزائر.. 3 أبطال في المستوى الثاني

عندما تجرى، غدا الجمعة، قرعة بطولة كأس أمم أفريقيا الـ32 لكرة القدم، التي تستضيفها مصر من 21 يونيو إلى 19 يوليو المقبلين، ستضم كل مجموعة من المجموعات الست في الدور الأول للبطولة أربعة منتخبات، بواقع منتخب واحد فقط من كل مستوى من المستويات الأربع التي تقسم إليها المنتخبات الـ24 المشاركة في البطولة.

ولم يكشف الاتحاد الأفريقي للعبة رسميا عن تصنيف المنتخبات والمستويات الأربعة في كأس أمم أفريقيا، بينما كان التصنيف الوحيد الذي ظهر خلال الفترة الماضية هو التصنيف الذي نشرته شركة “بريزنتيشن” الراعية للاتحاد المصري للعبة وشريكة اللجنة المنظمة، وهو التصنيف الذي اعتمد على نتائج هذه المنتخبات في كل من نهائيات كأس أمم أفريقيا بالنسخ الثلاث الماضية 2013 و2015 و2017، وتصفيات البطولة لنسخ 2015 و2017 و2019، وترتيبها في أحدث نسخة من التصنيف العالمي الصادر عن الفيفا.

ويضم المستوى الثاني، طبقا لهذا التصنيف، منتخبات المغرب والجزائر ونيجيريا وغينيا ومالي والكونغو الديمقراطية.

مهدي بن عطية
مهدي بن عطية

المنتخب المغربي:

رغم مشاركته في بطولات كأس العالم أكثر من مرة سابقة، والترشيحات التي سبقته إلى معظم النسخ الست عشرة الماضية التي شارك فيها ببطولات كأس أمم أفريقيا، يعود تاريخ اللقب الوحيد الذي أحرزه المنتخب المغربي (أسود أطلس) إلى عام 1976 .

وعندما يخوض الفريق فعاليات النسخة الجديدة من البطولة الأفريقية في مصر منتصف هذا العام، ستكون لديه طموحات هائلة للمنافسة بقوة على اللقب، لاسيما وأن هذه النسخة تأتي بعد عام واحد من العروض الرائعة التي بهر بها المتابعين لمشاركته في كأس العالم 2018 بروسيا، رغم خروجه من الدور الأول للبطولة.

كما قد تكون هذه النسخة هي خط النهاية لبعض اللاعبين المخضرمين مع أسود أطلس، مثل المدافع العملاق مهدي بن عطية لاعب الدحيل القطري، وخالد بوطيب مهاجم الزمالك المصري، ونقطة البداية الحقيقية للاعبين مثل أسامة الإدريسي نجم خط وسط ألكمار الهولندي.

ويقود المنتخب المغربي حاليا المدرب الفرنسي الشهير هيرفي رينار، الذي توج باللقب الأفريقي من قبل مع منتخبي زامبيا في 2012 وكوت ديفوار في 2015، ويحلم باللقب الثالث له في البطولة من خلال أسود أطلس.

رياض محرز
رياض محرز

المنتخب الجزائري:

على عكس ما كان عليه الحال قبل سنوات قليلة، لا يحظى المنتخب الجزائري بترشيحات قوية قبل خوض فعاليات كأس الأمم الأفريقية 2019 بمصر، في ظل الكبوة التي تعرض لها الفريق في السنوات القليلة الماضية، والتي أسفرت عن غيابه عن كأس العالم 2018 بروسيا، رغم نجاح الفريق في العبور بجدارة إلى دور الستة عشر في النسخة التي سبقتها عام 2014 بالبرازيل.

كما كانت مشاركة الفريق في النسخة الماضية من كأس الأمم الأفريقية دون المستوى، حيث خرج من دور المجموعات في 2017، ما يعد دافعا للفريق لتقديم وجه مغاير في النسخة الجديدة، لاسيما وأنه يسعى لتعديل ترتيبه في التصنيف العالمي، الذي تراجع إلى المركز الـ 70 بتصنيف الفيفا، والمرتبة الثالثة عشرة أفريقيا.

ورغم الكبوة التي عانى منها المنتخب الجزائري (الخضر) في السنوات القليلة الماضية، فإن الفريق يضم بين صفوفه مجموعة متميزة من اللاعبين القادرين على إعادة الفريق لمكانته الطبيعية، مثل رياض محرز نجم خط وسط مانشستر سيتي الإنجليزي، والمهاجم بغداد بونجاح نجم السد القطري، وعيسى ماندي مدافع ريال بيتيس الإسباني. ويقود الفريق حاليا المدرب الوطني جمال بلماضي.

أحمد موسى
أحمد موسى

المنتخب النيجيري:

يبرز المنتخب النيجيري بين أكثر المنتخبات الأفريقية نجاحا على الساحتين القارية والعالمية، حيث شق الفريق طريقه إلى نهائيات كأس العالم عدة مرات، كان أحدثها في النسخة الماضية عام 2018 بروسيا.

وإلى جانب المشاركات العديدة، ونجاح الفريق في ترك بصمة حقيقية على الساحة العالمية، توج المنتخب النيجيري (النسور) باللقب القاري ثلاث مرات، وفاز بالمركز الثاني في أربع نسخ أخرى، وبالمركز الثالث في خمس نسخ، وذلك من بين 17 مشاركة سابقة له في البطولة.

ولذا، يبدو الفريق بين المرشحين للمنافسة دائما على لقب البطولة الأفريقية، ولا يختلف هذا في النسخة الجديدة منتصف هذا العام، والتي يستعد لها الفريق بجيل متميز من اللاعبين يقوده أحمد موسى نجم فريق النصر السعودي، بالإضافة لعدد من النجوم المحترفين في أوروبا مثل أليكس إيوبي لاعب أرسنال الإنجليزي. ويقود الفريق حاليا المدرب الألماني جيرنوت رور.

ويحتل المنتخب النيجيري المركز 42 بتصنيف الفيفا، ويأتي في المرتبة الثالثة خلف نظيريه السنغالي والتونسي على الساحة الأفريقية.

موسى ماريجا
موسى ماريجا

المنتخب المالي:

رغم خروجه صفر اليدين من دور المجموعات في النسختين الماضيتين، يحظى منتخب مالي لكرة القدم بترشيحات جيدة للمنافسة على الوصول بعيدا في النسخة الجديدة للبطولة الأفريقية بمصر.

ويعتمد الفريق على كتيبة من المحترفين الذين ينشط معظمهم في الأندية الأوروبية، وفي مقدمتهم موسى دومبيا لاعب روستوف الروسي، وموسى ماريجا مهاجم بورتو البرتغالي، وعبدولاي ديابي مهاجم سبورتنج لشبونة البرتغالي.

ويحتل المنتخب المالي المركز الـ 65 بتصنيف الفيفا، والعاشر أفريقيا، لكنه لم يستقر حتى الآن على مدرب دائم له، وقد يخوض البطولة الأفريقية بقيادة مدربه المؤقت الوطني محمد ماجاسوبا.

وحقق المنتخب المالي أفضل نتيجة سابقة له في البطولة من خلال أول مشاركة له عندما فاز بالمركز الثاني في نسخة 1972 بالكاميرون.

سيدريك باكامبو
سيدريك باكامبو

منتخب الكونغو الديمقراطية:

توج منتخب الكونغو الديمقراطية بلقب كأس الأمم الأفريقية في نسختي 1968 تحت مسمى الكونغو كينشاسا، وفي 1974 تحت مسمى زائير، ولكن الفريق لم يحقق اللقب على مدار 45 عاما تالية، وكانت أفضل إنجازاته بعد هذين اللقبين عندما أحرز المركز الثالث في نسختي 1998 و2015 .

ورغم هذا، يطمح الفريق إلى استعادة ذكريات نسخة 1974 الرائعة، والتي انتزع لقبها في القاهرة، عندما يعود إلى خوض فعاليات البطولة في مصر.

ويحظى الفريق بترشيحات جيدة للتقدم في النسخة المرتقبة، خاصة وأنه يحتل المركز الـ46 عالميا، والخامس أفريقيا، متفوقا على منتخبات عريقة مثل غانا والكاميرون ومصر وكوت ديفوار.

ويعتمد الفريق بقيادة مديره الفني الوطني فلوران إيبينجي على مزيج من اللاعبين المحترفين بأوروبا والدوري المحلي. كما يسطع في صفوف الفريق المهاجم سيدريك باكامبو نجم بكين جوان الصيني.

منتخب غينيا
منتخب غينيا

المنتخب الغيني:

على مدار 11 مشاركة سابقة في بطولات كأس الأمم الأفريقية، كان الخروج من دور المجموعات أو دور الثمانية هو مصير المنتخب الغيني في عشر نسخ، بينما كان الفوز بالمركز الثاني في نسخة 1976 هو الاستثناء الوحيد.

ولكن الفريق يعتمد هذه المرة على كتيبة من اللاعبين المتميزين المحترفين بأوروبا، مثل إدريسا سيلا مهاجم كوينز بارك رينجرز، وفودي كامارا مدافع أجاكسيو الفرنسي، ما يمنح الفريق بعض الطموح، ويقود الفريق حاليا المدرب البلجيكي بول بوت.

الوسوم
مواد ذات صلة

أيمن فؤاد

صحافي بموقع "195 سبورتس" متخصص في تغطية أخبار الدوريات العربية (عدا الخليج) ودول المغرب العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + إحدى عشر =

إغلاق