كأس أمم أفريقياكرة قدممنتخبات

المغرب تبلغ دور الستة عشر بأمم أفريقيا

بلغ المنتخب المغربي دور الستة عشر بكأس أمم أفريقيا لكرة القدم، عقب فوزه على جزر القمر 2-صفر، اليوم الجمعة، ضمن منافسات الجولة الثانية بالمجموعة الثالثة ببطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم المقامة حاليا في الكاميرون.

ورفع المنتخب المغربي رصيده إلى ست نقاط في صدارة المجموعة، ليضمن تأهله للدور المقبل مهما كانت نتائج باقي مباريات المجموعة.

وفي حال تساويه في الرصيد مع المنتخبين الغاني والجابوني بنهاية الدور الأول، فإنه سيتم الاحتكام إلى المواجهات المباشرة والتي ستدفعه إلى المركز الثالث والذي لن يمنعه من بلوغ الدور المقبل كواحد من أفضل 4 منتخبات احتلت المركز الثالث في مجموعتها.

وسجل سليم أملاح الهدف الأول للمنتخب المغربي في الدقيقة 16، قبل أن يضيف زكريا أبو خلال الهدف الثاني في الدقيقة 89.

وبدأت المباراة بضغط من جانب المنتخب المغربي الذي أراد تسجيل هدف مبكر في شباك منتخب جزر القمر، الذي بدا الالتزام الدفاعي واضحا في أدائه.

وأبعد ياسين بونو حارس مرمى المنتخب المغربي، فرصة خطيرة لمنتخب جزر القمر في الدقيقة التاسعة، قبل أن يسددها مهاجم جزر القمر فوق العارضة.

وفي الدقيقة 16 نجح سليم أملاح في تسجيل الهدف الأول للمنتخب المغربي، مستغلا كرة مرتدة من دفاع جزر القمر عقب تسديدة قوية من أيوب الكعبي، ليسددها على يمين سالم بن بوينا حارس مرمى جزر القمر معلنا تقدم “أسود الأطلس”.

وسدد سفيان بوفال كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن كرته مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى جزر القمر في الدقيقة 26.

وضاعت فرصة تسجيل الهدف الثاني لمنتخب المغرب في الدقيقة 37، بعدما وجه المدافع نايف أكرد ضربة رأس لكنها اصطدمت بالعارضة.

وانفرد أيوب الكعبي مهاجم المغرب بمرمى جزر القمر، لكن سالم بن بوينا حارس مرمى جزر القمر منعه من المراوغة وتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 38.

وأحكم المنتخب المغربي سيطرته على مجريات الأمور، لينتهي الشوط الأول بتقدمه 1-صفر.

وفي الشوط الثاني واصل المنتخب المغربي سيطرته على المباراة محاولا تسجيل هدف ثان.

وبمرور الوقت ومع الالتزام الدفاعي الكبير لمنتخب جزر القمر، هدأ المنتخب المغربي من وتيرة الضغط، وبدأ لاعبوه يتبادلون الكرات فيما بينهم.

وشهد الشوط الثاني تألق بن بوينا حارس مرمى جزر القمر، حيث منع أكثر من محاولة خطيرة للمنتخب المغربي من أجل تسجيل الهدف الثاني.

وفي الدقيقة 80 احتسب الحكم ضربة جزاء للمنتخب المغربي، لكن بن بوينة تألق وتصدى لها بعد تسديدة من يوسف النصيري، مواصلا تألقه في المباراة.

لكن تألق بن بوينة لم يمنع المنتخب المغربي من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 89 عن طريق زكريا أبو خلال، الذي استفاد من تمريرة سليم أملاح لينفرد بمرمى جزر القمر ويضع الكرة في الشباك مسجلا الهدف الثاني.

ولم تشهد باقي دقائق المباراة أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايتها بفوز المغرب 2-صفر.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى