تنس

المستقبل ينتظر.. الثلاثة الكبار يرفضون التنحي في ويمبلدون

ستكون الفرصة متاحة أمام الجيل الجديد لإيجاد وسيلة لكسر هيمنة الثلاثي روجر فيدرر ورفاييل نادال ونوفاك ديوكوفيتش، عند انطلاق منافسات بطولة ويمبلدون للتنس.

ويتصدر المقاتل اليوناني ستيفانوس تيتيباس (20 عاما) قائمة المواهب الواعدة الطامحة لإبعاد الثلاثي عن عرش اللعبة وبدء عهد جديد من ويمبلدون.

.لكن تكمن المشكلة في مقاومة الثلاثي للسن، إذ يبدو جميعهم في حيوية وشغف وأكثر رغبة في البحث عن أمجاد جديدة.

وكان ديوكوفيتش متصدر التصنيف العالمي، وحامل اللقب، قاب قوسين من تحقيق ألقاب أربع بطولات كبرى متتالية للمرة الثانية بمسيرته، قبل أن يخسر أمام دومينيك تيم في قبل نهائي بطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس) في وقت سابق هذا الشهر.

لكن على عكس العام الماضي، عندما وصل إلى ويمبلدون وهو خارج قائمة أعلى 20 لاعبا في التصنيف العالمي، بعد واحدة من أصعب الفترات في مسيرته، ثم أسكت المنتقدين بتحقيق اللقب الرابع، يبدو اللاعب الصربي البالغ 32 عاما في قمة مستواه.

وإذا حقق ديوكوفيتش لقبا جديدا في ويمبلدون سيعادل الأسطورة السويدي بيورن بورج، صاحب خمسة ألقاب في البطولة، وثالث أكثر اللاعبين تحقيقا لهذا اللقب في العصر الحديث.

كما سيصبح ديوكوفيتش على بعد أربعة ألقاب من الرقم القياسي لفيدرر صاحب 20 لقبا في البطولات الأربع الكبرى.

فيدرر
فيدرر

ويتطلع فيدرر، المصنف الثاني، في الذكرى الـ 20 لدخوله القرع الرئيسية لأول مرة، لحصد لقبه التاسع، وبدا في حالة رائعة الأسبوع الماضي حين فاز بلقب بطولة هاله على الملاعب العشبية للمرة العاشرة.

ثم يأتي نادال (33 عاما) الذي حصد لقبه الأخير في ويمبلدون في 2010 بعد عامين من النهائي الملحمي أمام فيدرر، ومنذ ذلك الحين عانى من لحظات أليمة، وخرج مبكرا في بعض الأحيان، كما حدث أمام ستيف دارسيس ونيك كيريوس ولوكاس راسول وداستن براون، قبل أن ينتفض العام الماضي ليبلغ الدور قبل النهائي.

نادال
نادال

وبعدما حقق لقبه الـ 12 في فرنسا المفتوحة يبدو نادال منتشيا وقويا من الناحية البدنية، ويطمح لتحقيق ثنائية فرنسا وويمبلدون للمرة الثالثة، وهو إنجاز لم يحققه سوى بورج.

وستتجه الأنظار نحو لاعبين يريدون إثبات جدارتهم ومشحونين بالرغبة والضغط، مثل المصنف السابع تيتيباس، والمصنف السادس الكسندر زفيريف، لكن من الصعب تخيل اللقب في حوزة لاعب من خارج الثلاثي الكبير يوم 14 يوليو.

وفاز الثلاثي بآخر عشرة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى، ولم يكسر الهيمنة سوى آندي موراي في ويمبلدون، بتحقيقه لقبين منذ تتويج ليتون هيويت في 2002.

وقال جون مكنرو بطل ويمبلدون ثلاث مرات: “بالنسبة لي هم أعظم ثلاثة أشاهدهم في حياتي، ويلعبون سويا. يتمتعون بنهم كبير وبإمكانات هائلة رغم السن”.

وتابع: “تيتيباس سيكون بطلا رائعا ولديه كل المقومات”، كما امتدح الكندي فليكس أوجيه-الياسيم (18 عاما) بعد وصوله لقبل نهائي كوينز الأسبوع الماضي.

وقال مكنرو: “أعتقد أن فيلكس سيصبح رقم واحد في العالم”.

وتضم لائحة الانتظار أيضا الكندي دينيس شابوفالوف (20 عاما)، والأسترالي كيريوس، والمحارب السويسري ستانيسلاس فافرينكا، والنمساوي البارع تيم، والقوة الروسية المتمثلة في كارين ختشانوف.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "المونيتور" ، وجريدة "الدستور"، وموقع "195 سبورتس".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة + 5 =

إغلاق