الدوري السعوديعربيةكرة قدممنتخبات

المحترفون يهددون مستقبل الكرة السعودية

تطرق الأزمة أبواب الكرة السعودية بسبب ندرة المهاجمين المحليين، نتيجة الاعتماد بشكل كامل على المهاجمين الأجانب.

وفي كل جيل يبرز في الكرة السعودية نجم، على الأقل، يصنهع الفارق ويضيف بلمساته الفنية جماليات تمتع الجماهير العاشقة لساحرة المستديرة، إنهم هدافون من عينة: أمين دابو، أحمد الصغير، ماجد عبد الله، سامي الجابر، فهد الهريفي، طلال المشعل، ياسر القحطاني، ناصر الشمراني.

الآن باتت السعودية تعاني بسبب ندرة الهدافين، وهي معضلة بالتأكيد تؤرق صناع الرياضة وتشغل بالهم خوفا على مستقبل الكرة السعودية، ومنتخب البلاد الذي ينتظره بعد أيام قليلة التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

وشهدت التشكيلة الأساسية للأندية الـ16 في أول جولتين من الموسم الجديد غيابًا واضحًا للمهاجم السعودي.

المؤكد أن غياب المهاجم السعودي لا يؤثر كثيرا على الأندية، خاصة أن الأندية هي السبب الأساسي في تكريس هذه الأزمة بتعاقداتها مع مهاجمين أجانب على حساب المحليين.

والمتابع للكرة السعودية يدرك إلى أي مدى تأثر المنتخب سلبيا كونه يعتمد على اللاعب المحلي، وهو ما تجلى بالخصوص في كأس العالم في روسيا، أو كأس آسيا في الإمارات.

 

الوسوم
مواد ذات صلة

وليد الجارحي

محرر بموقع "195 سبورتس"، متخصص في أخبار كرة القدم في الخليج العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 1 =

إغلاق