تنس

الماسترز.. نادال يهزم تسيتسيباس وينتظر خسارة زفيريف

حقق الأسباني رافاييل نادال المصنف أول عالميا الأهم بفوزه على اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس، السادس، 6-7 (4-7) و6-4 و7-5، اليوم الجمعة، في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى، وبات تأهله إلى دور الأربعة يتوقف على فوز الروسي دانييل مدفيديف، الرابع، على الألماني ألكسندر زفيريف، السابع وحامل اللقب، لاحقا.

وهو الفوز الثاني تواليا لرافاييل نادال بعد الأول على الروسي دانييل مدفيديف الرابع، بعدما كان خسر مباراته الأولى أمام الألماني ألكسندر زفيريف السابع في الجولة الأولى، فتساوى في عدد الانتصارات مع اليوناني الذي كان ضامنا تأهله منذ الجولة الثانية بفوزيه على مدفيديف وزفيريف، بيد أنه يتفوق على الماتادور الأسباني في عدد المجموعات التي خسرها في الدور الأول (خسر مجموعتين مقابل أربع لنادال).

وفي حال فوز مدفيديف، الذي خرج خاليا من البطولة بعد خسارتين متتاليتين، سيضمن نادال بلوغ دور الأربعة للحاق بالنمسوي دومينيك تيم الخامس، والسويسري روجيه فيدرر الثالث (أول وثاني المجموعة الثانية)، فيما سيحسم زفيريف البطاقة الثانية في حال فوزه على الروسي، كون الثلاثي اليوناني والألماني واليوناني سيتساوى في عدد الانتصارات والهزائم، لكن نادال هو الأسوأ تصنيفا بينهما (تسيتسيباس كسب 5 مجموعات وخسر اثنتين، نادال كسب أربع مجموعات وخسر مثلها، زفيريف كسب مجموعتين وخسر مثلهما حتى الآن).

وبخصوص مواجهة زفيريف ومدفيديف، قال نادال: “لا أعرف ما إذا كنت سأشاهد المباراة. لقد قمت بما كان يتعين علي فعله، والآن لا يمكنني سوى الانتظار فقط”.

وأضاف: “لعبت مباريات لنحو ثلاث ساعات، ولكنها من ناحية تساعدني. أن أكون قادرا على اللعب لساعات على الملعب يساعدني على اللعب أفضل وأفضل”.

واحتاج نادال إلى ساعتين و52 دقيقة لتحقيق الفوز الخامس على تسيتسيباس في ست مواجهات جمعت بينهما، والثاني تواليا في ثلاث مواجهات بينهما هذا العام، بعدما تغلب عليه في نصف نهائي بطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات الجراند سلام، مطلع العام الحالي، ونصف نهائي دورة روما للألف نقطة، مقابل خسارة في نصف نهائي دورة مدريد للألف نقطة.

وجاءت المجموعة الأولى قوية بين اللاعبين اللذين نجح كل منهما في كسب إرساله حتى الشوط الثاني عشر 6-6 في 49 دقيقة، ليتم الاحتكام إلى شوط فاصل حسمه اليوناني في صالحه 7-4 وبالتالي أنهى المجموعة في صالحه 7-6 في 59 دقيقة.

وفرض نادال أفضلية نسبية في المجموعة الثانية، وحصل على فرصتين لكسر إرسال اليوناني في الشوط الخامس أهدرهما، حيث أنقذ تسيتسيباس الموقف وتقدم 3-2، ثم حصل نادال مجددا على كرتين لكسر إرسال اليوناني في الشوط السابع، عندما تقدم 30-صفر، لكن اليوناني نجح في العودة وحصل على كرة لحسمها، لكن نادال أرغمه على التعادل ثم حصل على كرة لكسر إرساله دون جدوى ليتقدم اليوناني 4-3.

وللشوط الثالث على التوالي حصل نادال على فرصة كسر إرسال تسيتسيباس، ونجح هذه المرة ليتقدم 5-4، وحصل على ثلاث كرات لحسم المجموعة في صالحه، فأهدر اثنتين قبل أن ينجح في الثالثة لينهيها في صالحه 6-4 في 47 دقيقة.

وحصل على كرة لكسر إرسال تسيتسيباس في الشوط السابع من المجموعة الحاسمة، أنقذها الأخير بإرسال قوي رده الأسباني خارج الملعب.

وحصل نادال على كرة لكسر إرسال اليوناني في الشوط الحادي عشر، أنقذها الأخير قبل أن يحصل نادال على كرة ثانية نجح في ترجمتها إلى نقطة كسر الإرسال ليتقدم 6-5، قبل أن يكسب الشوط الثاني عشر وينهيها في صالحه 7-5 في 66 دقيقة.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة أحمد

كاتبة صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار التنس وسباقات السيارات والدراجات.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق