عالميةكأس أمم أفريقيا 2019كرة قدممنتخبات

الكاميرون وغانا يتطلعان لعبور بنين وغينيا بيساو

يتطلع منتخبا الكاميرون وغانا لمواصلة مسيرتهما في بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، المقامة حاليا في مصر، والتأهل للأدوار الإقصائية في المسابقة، عندما يخوضان منافسات الجولة الثالثة (الأخيرة) بالمجموعة السادسة من مرحلة المجموعات للبطولة القارية، غدا الثلاثاء.

ويواجه منتخب الكاميرون (حامل اللقب) نظيره البنيني باستاد الإسماعيلية، فيما يلتقي منتخب غانا مع منتخب غينيا بيساو على ملعب السويس الجديد، في توقيت واحد.

ويتربع منتخب الكاميرون على الصدارة برصيد أربع نقاط، متفوقا بفارق نقطتين على أقرب ملاحقيه منتخبي غانا وبنين اللذين يتساويان في رصيد النقاط وفارق الأهداف والمواجهات المباشرة، فيما يقبع منتخب غينيا بيساو في قاع الترتيب برصيد نقطة وحيدة.

ويمتلك المنتخب الكاميروني الحظوظ الأوفر في التأهل، حيث يكفيه الحصول على نقطة التعادل لاقتناص بطاقة العبور لدور الستة عشر، دون النظر لنتيجة المباراة الأخرى، غير أن حصد النقاط الثلاث سيضعه في صدارة المجموعة، ليواجه في الدور الثاني صاحب المركز الثاني في المجموعة الخامسة، يوم الاثنين المقبل، باستاد الإسماعيلية.

وفي حالة خسارة المنتخب الكاميروني، فسوف يتعين عليه انتظار نتيجة اللقاء الآخر لمعرفة ترتيبه في المجموعة، حيث سيتراجع للمركز الثالث حال فوز غانا على غينيا بيساو، وحينها سوف يتطلع لأن يكون ضمن أفضل أربعة ثوالث حتى يصعد للدور المقبل.

وربما ينال منتخب الكاميرون الوصافة حتى في حالة خسارته، حال انتهاء المباراة الأخرى بالتعادل، أو حتى بفوز غينيا بيساو على غانا، حيث سيتساوى حينها في رصيد 4 نقاط مع غينيا بيساو، لتحسم المواجهات المباشرة الموقف لصالحه.

وحقق منتخب الكاميرون، الذي توج باللقب في خمس مناسبات، انطلاقة جيدة بفوزه 2-صفر على غينيا بيساو في الجولة الأولى، قبل أن يكتفي بالتعادل بدون أهداف مع نظيره الغاني في الجولة الماضية.

من جانبه، سيكون منتخب بنين مطالبا بالفوز على منتخب الأسود غير المروضة، إذا أراد تحقيق إنجاز تاريخي بالتأهل للأدوار الإقصائية للمرة الأولى في تاريخه، أما في حال تعادله فسوف تتقلص حظوظه كثيرا في الصعود، لاسيما مع انتهاء المباراة الأخرى بفوز أحد الطرفين على الآخر، فيما ستعني خسارته وداعه للمسابقة.

يذكر أن هذه هي المباراة الأولى التي يلتقي خلالها المنتخبان بنهائيات أمم أفريقيا.

لاعبا منتخب غانا - أرشيفية
لاعبا منتخب غانا – أرشيفية

وفي المباراة الأخرى، يبحث المنتخب الغاني، الذي يمتلك أربعة ألقاب في البطولة عن تحقيق فوزه الأول في المجموعة، حينما يلاقي منتخب غينيا بيساو، وذلك عقب تعادله 2-2 مع بنين بالجولة الأولى، وبدون أهداف مع الكاميرون في الجولة الماضية.

ويأمل المنتخب الملقب بـ(النجوم السوداء) في الظهور بمستوى أفضل في لقائه مع غينيا بيساو، الذي لم يتمكن لاعبوه من تسجيل أي هدف في البطولة حتى الآن.

ومازالت لعنة الإصابات تطارد لاعبي غانا، حيث كان آخر ضحاياها كريستيان أتسو جناح فريق نيوكاسل يونايتد الإنجليزي، الذي تحوم الشكوك بشدة حول مشاركته في المباراة، بسبب معاناته من الإصابة في العضلة الخلفية خلال اللقاء الماضي أمام الكاميرون.

وسبق للاعب توماس أجيبونج أن تعرض للإصابة أمام بنين، ليغيب على إثرها عن اللقاء التالي أمام الكاميرون، فيما أثرت الإصابة التي تعرض لها أندريه أيو (قائد الفريق) مؤخرا على مستواه خلال مشاركته أمام الكاميرون.

ويخوض المنتخب الغاني المباراة تحت شعار “أكون أو لا أكون”، حيث ينبغي عليه الحصول على نقاط المباراة، إذا أراد مواصلة مشواره في البطولة الغائبة عن خزائنه منذ عام 1982.

ويعلم المنتخب الغاني أن التعادل في أول مواجهاته الرسمية مع منتخب غينيا بيساو، ربما يكلفه الخروج المبكر من المسابقة القارية، أما الخسارة فسوف تعني نهاية مسيرته بالبطولة.

الوسوم
مواد ذات صلة

أيمن فؤاد

صحافي بموقع "195 سبورتس" متخصص في تغطية أخبار الدوريات العربية (عدا الخليج) ودول المغرب العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − 13 =

إغلاق