الدوري السودانيعربيةكرة قدم

القصة الكاملة.. رحيل اللاعب المصري يسبب صدمة في السودان

ما زالت الصدمة تلف أرجاء الوسط الرياضي السوداني، عقب حريق فندق أوركيد، مقر إقامة فريق مريخ الفاشر، الذي أودى بحياة المحترف المصري محمد العيسوي.

وانتقل العيسوي إلى فريق مريخ الفاشر، خلال فترة الانتقالات الشتوية، على سبيل الإعارة، وكان ناديه ينتظر بطاقته الدولية ليسجل مشاركته الأولى.

وكان فريق مريخ الفاشر يسير على خطى حلم الوصول للكونفدرالية الأفريقية، في الموسم المقبل، لكنه استيقظ على صدمة برحيل العيسوي، وإصابة أربعة لاعبين بجروح مختلفة.

وأوضح نوري حبيب، المنسق الإعلامي للنادي، إن ماسًا كهربائيًا تسبب في هذا الحادث، وقال إن العيسوي وأربعة من زملائه بالفريق حاولوا الفرار من النيران المشتعلة، لكنهم فشلوا، فقرروا كسر الشباك والقفز من الدور الرابع، الأمر الذي أدى لوفاة العيسوي، وإصابة مجدي عبد اللطيف بكسر في السلسلة الفقرية، وتعرض فضل التوم لكسر في الحوض، كما تعرض منتصر عثمان لكسر في الرأس، بالإضافة إلى الكاميروني مارفن الذي يحتاج لتدخل جراحي.

حريق فندق أوركيد
حريق فندق أوركيد

وأضاف “حبيب” أن وزارة السياحة فتحت تحقيقًا عاجلاً للكشف عن ملابسات الحادث، في ظل وجود إهمال من جانب إدارة الفندق.

وقال “حبيب” إن ناديه سيقدم تعويضًا ماليًا لأسرة اللاعب الراحل، كما قرر الاتحاد السوداني لكرة القدم تأجيل مباراة المريخ لأجل غير مسمى، بعدما كان من المقرر أن تقام اليوم الأحد.

ويرى رئيس القطاع الرياضي بالنادي أن مسألة تعويض اللاعب تعد صعبة بعض الشيء، نظرا لأنه لاعب أجنبي، لكن هذا الملف في يد رئيس النادي عاصم الخولاني.

وأخرت نتيجة التشريح إرسال الجثمان إلى مصر، ويتجهز وفد من السودان لمرافقة الجثمان، يضم نائب رئيس مريخ الفاشر أمير أحمد حسب الله، وعضو مجلس إدارة النادي عمر محمد عبد الله، والصادق دابو الأمين العام لنادي المريخ أم درمان، بجانب ممثل من الاتحاد السوداني.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى