الدوري الإيطاليعالميةكرة قدم

الفرق الإيطالية تتطلع إلى إنهاء هيمنة يوفنتوس على الدوري

عندما تستأنف منافسات الدوري الإيطالي غدا السبت، بانطلاق مباريات المرحلة الثامنة، ستسعى فرق المسابقة إلى تغيير الوضع المحبط لآمالها، والمتمثل في تربع يوفنتوس على الصدارة، حيث يبدو في طريقه للتتويج باللقب التاسع على التوالي.

وقبل أسبوعين، نجح يوفنتوس في انتزاع الصدارة بعدما أنهى سلسلة من ستة انتصارات متتالية لإنتر ميلان، وتغلب عليه في عقر داره 2-1 في المرحلة السابعة، لينتزع الصدارة برصيد 19 نقطة، وبفارق نقطة واحدة أمام إنتر ميلان صاحب المركز الثاني.

وجاء ذلك الفوز ليمنح جماهير يوفنتوس الشعور بالاطمئنان طوال فترة توقف المنافسات المحلية، في ظل إقامة المباريات الدولية، بينما أصاب الفرق الأخرى بالدوري الإيطالي بحالة من الإحباط رغم تبقي 31 مرحلة في المسابقة، لكنها في الوقت نفسه لا تزال تأمل في فك عقدة هيمنة يوفنتوس.

واعتقد الكثيرون أن تعيين مدرب جديد، وهو ماوريتسيو ساري، في منصب المدير الفني ليوفنتوس، وكذلك ضم العديد من اللاعبين الجدد، قد يؤثر شيئا ما على أداء الفريق والتناغم بين عناصره، وبالتالي نتائجه في الدوري، لكن يوفنتوس واصل التفوق محققا سبعة انتصارات وتعادلين، ولم يتلق أي هزيمة

تحت قيادة ساري حتى الآن.

ورغم ذلك، يشعر ساري، الذي تولى المنصب خلفا لماكسيميليانو أليجري وذلك بعد فترة قضاها مع نابولي الإيطالي وبعد قيادة تشيلسي للفوز بالدوري

الأوروبي، أن عمله في يوفنتوس ربما بدأ للتو.

وقال ساري عقب المباراة أمام إنتر ميلان: “تقدمنا بالفعل خطوات مهمة.. ما نحتاج العمل عليه الآن هو السيطرة على المباريات، والضغط بشكل أكبر وأفضل، والتصدي المبكر لأي مبادرة هجومية من المنافس، كي نحافظ على التواجد في نصف ملعب المنافس.”

وأضاف: “أمامنا مجال للتطوير، لم نصل إلى 100% حتى الآن، ولكن الفريق قوي لذلك نحقق نتائج جيدة.”

ويخوض يوفنتوس مباراته في المرحلة الثامنة، غدا السبت، على ملعبه أمام بولونيا، بعد أن تُفتتح المرحلة بلقاء لاتسيو مع أتلانتا، ونابولي مع هيلاس فيرونا.

ويعلق يوفنتوس وجماهيره الآمال على استمرار تألق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي سجل للمنتخب البرتغالي ليحتفل بالهدف رقم 700 في مسيرته، كما سجل زميله فيدريكو برناردسكي هدفين للمنتخب الإيطالي.

وكان تفوق يوفنتوس معترفا به حتى من جانب أنطونيو كونتي، المدير الفني الحالي لإنتر ميلان، والذي قاد يوفنتوس سابقا للفوز بأول ثلاثة ألقاب من ألقابه الثمانية المتتالية.

وقال كونتي: “سنشمر عن سواعدنا ونواصل العمل الجاد من أجل المضي قدما في رحلتنا. لا توجد طرق مختصرة بهذا الطريق، هم (يوفنتوس) في مستوى مختلف، ونحن نتطلع إلى التحسن كي نتمكن من تقليص الفجوة.”

وواجه إنتر ميلان أنباء سيئة خلال المباريات الدولية التي أقيمت في الأيام الماضية، حيث سيخوض مباراته أمام ساسولو بعد غد الأحد، مفتقدا جهود التشيلي أليكسيس سانشيز، الذي قد يغيب عن الملاعب حتى العام الجديد، بسبب عملية جراحية في الكاحل، وكذلك دانيلو دامبروزيو الذي أصيب في أصابع القدم خلال مشاركته مع المنتخب الإيطالي.

وتستأنف مباريات المرحلة مساء الأحد، حيث يلتقي ميلان مع ليتشي، وبارما مع جنوه، وكالياري مع سبال، وسامبدوريا مع روما، وأودينيزي مع تورينو، بينما تختتم مساء الاثنين بلقاء بريشيل مع فيورنتينا.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق