تنس

الطفلة المعجزة جوف تواجه أصعب اختبار في ويمبلدون

استحوذت المراهقة الأمريكية كوري جوف على قلوب الجماهير، مع استمرار حلمها في بطولة ويمبلدون للتنس ببلوغ الدور الرابع، لكن تواجه اختبارا صعبا أمام سيمونا هاليب، المصنفة السابعة، غدا الاثنين.

وزادت شعبية جوف صاحبة الـ 15 عاما خلال أسبوع لا يمكن نسيانه في نادي عموم إنجلترا، ما دفع المنظمون لإقامة مباراتها في الدور الثالث على الملعب الرئيسي.

ولم تخيب كوكو الآمال، وأنقذت نقطتين للفوز بالمباراة قبل الانتصار على السلوفينية بولونا هرتسوج 3-6 و7-6 و7-5 لتسير على خطى مواطنتها جينفر كابرياتي التي اقتحمت المراكز العشرة الأولى في التصنيف العالمي وعمرها 14 عاما، ما جعل من الصعب تجاهلها.

وعلى الرغم من معاناة كابرياتي في التعامل مع الشهرة في سن صغيرة، إلا أن قدمي جوف ثابتتين في الأرض دون أن تتأثر، لتنال إشادة مواطنتها سيرينا وليامز الحائزة على 23 لقبا كبيرا، والتي أبدت اعجابها بنضجها.

وقالت سيرينا: “سأكون مخطئة في حال تقديمي النصيحة لها. إنها تؤدي بشكل رائع. هناك الكثير ممن يبلغون 15 عاما مثلما كنت أنا، لكن لا يدرون ما يفعلون في ويمبلدون. إن كوكو تؤدي بشكل مختلف. إنها قادرة ومستعدة تماما”.

وأبدى روجر فيدرر، الفائز بلقب ويمبلدون للفردي ثماني مرات، إعجابه أيضا باللاعبة الأمريكية الصغيرة، وبعقليتها، في أول مشاركة لها في بطولة كبرى.

وقال فيدرر: “كنت فظيعا عندما كنت في الـ 15 من عمري. لا أطيق البقاء في الملعب أكثر من ساعة ونصف الساعة، وكنت أفضل الابتعاد عن الملعب. يبدو أنها تطورت وتتحرك بشكل رائع، وهذا أحد أهم نقاط قوتها. ذهنها لا يبدو مثل من هم في سنها من اللاعبات”.

ويرجع نجاح جوف إلى تفكيرها في الملعب وتغيير استراتيجيتها وقدرتها على تجربة أشياء مختلفة عندما تصبح الأمور صعبة عليها.

لكنها ستواجه صعوبات كبيرة أمام المصنفة الأولى عالميا سابقا سيمونا هاليب.

وقد تتسبب قدرة هاليب في اللعب من الخط الخلفي في صعوبات كبيرة لجوف للتغلب على ضرباتها الأمامية، كما أن ضرباتها الخلفية القوية لا يستهان بها.

وقالت هاليب إنها لم تشاهد قط اللاعبة المراهقة، وتوقعت فوز هرتسوج، في الدور الثالث، لكن جوف استعدت جيدا لمواجهة رولان جاروس 2018.

وقالت جوف: “شاهدت مبارياتها كثيرا. لم يسبق لي التدريب معها. لا أشعر كيف تسير الأمور خلال المباراة، لكني معتادة على طريقة لعبها لأني شاهدتها كثيرا”.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "المونيتور" ، وجريدة "الدستور"، وموقع "195 سبورتس".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر + 10 =

إغلاق