عالميةكرة قدم

الشكوك تطارد كيروش قبل لقاء كولومبيا وتشيلي في كوبا أمريكا

سيواجه البرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني لمنتخب كولومبيا، بعد غد الجمعة، التحدي الأكبر في مسيرته عندما يقود فريقه في مواجهته المصيرية أمام تشيلي، في دور الثمانية لبطولة كوبا أمريكا 2019 المقامة بالبرازيل.

ونجح كيروش خلال وقت يسير في إثبات جدارته في تغيير شكل المنتخب الكولومبي ووضعه على الطريق الصحيح، فقد تحولت كولومبيا خلال سبع مباريات تحت قيادة المدرب البرتغالي المخضرم إلى فريق متوازن، وصاحب عقلية قوية، ويتمتع بالصلابة في كل خطوطه.

وتمكن كيروش من دفع جميع لاعبي فريقه، سواء الأساسيين منهم أو البدلاء، إلى تقديم أفضل ما لديهم عند مشاركتهم في المباريات.. إلا أن منتخب تشيلي يلعب بطريقة مختلفة عن باقي المنتخبات التي واجهتها كولومبيا مؤخرا، عدا المنتخب الأرجنتيني الذي كان في حالة غريبة خلال لقاء الفريقين الأول في دور المجموعات للنسخة الجارية من كوبا أمريكا.

ويتسم المنتخب الكولومبي الحالي بنزعته الهجومية القوية، على حساب الجانب الدفاعي، وذلك بفضل سمات وخصائص اللاعبين الذين يشكلون قوامه الأساسي في الوقت الراهن.

وأثبت منتخب كيروش أنه يهتم بالاندفاع في الجانب الهجومي، دون إعطاء أي أهمية للارتداد الدفاعي، ولكن الطريقة التي يلعب بها منتخب تشيلي قد تثير الشكوك في عقل المدرب البرتغالي بشأن التشكيلة الأساسية التي يتعين عليه البدء بها في المباراة، والتي قد تختلف عن المعتاد.

ولم يثر المنتخب الكولومبي أي شكوك حول جاهزيته الفنية والبدنية، كما لم تظهر فيه مواطن ضعف تذكر، خلال مبارياته الثلاث في المجموعة الثانية، حيث لم يكن هناك نقاط خلل إلا فيما يتعلق باللاعب خوان جويرمو كوادرادو، نجم يوفنتوس، الذي لم يظهر في أفضل حالاته خلال ذلك الدور.

وعلى ضوء هذا، قد يقرر كيروش استبدال كوادرادو ليحل محله لاعب وسط مهاجم آخر، سواء كان ذلك في مركز صناعة اللعب أو في مركز المهاجم الثاني.

وعلى جانب آخر، قد يواجه كيروش مشكلة أخرى قبل مباراة تشيلي تتعلق بهوية اللاعب الذي يشغل مركز رأس الحربة، والذي سينحصر الخيار فيه بين اللاعبين رادميل فالكاو ودوفان ثاباتا.

وسيكون القرار الأصعب، الذي سيتعين على المدرب البرتغالي اتخاذه، هو ذلك المتعلق بهوية اللاعب الذي سيشغل مركز الظهير الأيمن، ففي المباراة

الأولى اعتمد كيروش على اللاعب ستيفان ميدينا، وهو ما شكل مفاجأة للجميع، ورغم ذلك قدم اللاعب مباراة كبيرة أمام المنتخب الأرجنتيني.

كما أجاد أيضا اللاعب سانتياجو ارياس عندما لعب لبعض الوقت في هذا المركز، ولذلك سيقع كيروش في حيرة كبيرة للاختيار بين كلا اللاعبين للدفع به ضمن التشكيلة الأساسية لكولومبيا.

هذا بالإضافة إلى أنه سيواجه خصما عنيدا يتولى مهمته الفنية مدرب كبير، هو الكولومبي رينالدو رويدا، الذي يعرف منتخب بلاده جيدا.

وسيكون على كيروش، المدير الفني السابق لإيران، دراسة منتخب تشيلي بشكل جيد للغاية قبل هذه المواجهة المرتقبة كون هذا الأخير هو حامل لقب بطولة كوبا أمريكا في نسختيها الأخيرتين، ولن يكون اجتيازه، ومن ثم المرور إلى نصف نهائي البطولة الأمريكية الجنوبية، بالأمر السهل على أي فريق.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق