دوري أبطال أفريقياعالميةكرة قدم

الرجاء والأهلي.. ما الذي تغير في النادي المغربي منذ مواجهة السوبر الأفريقي؟

مواجهة نارية وصعبة بين نادي الأهلي المصري، والرجاء المغربي، ضمن منافسات ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا، والمقرر لها العاشرة مساء السبت المقبل.

يسعى المارد الأحمر لتحقيق الفوز بنتيجة جيدة ومُريحة حتى لا تمثل ضغط على الكتيبة الحمراء في مواجهة العودة التي ستقام في المغرب يوم 23 من شهر إبريل الجاري، حيث يسعى الأهلي لعبور هذه المرحلة من أجل الاقتراب من جديد للأميرة السمراء التي يسعى لحصدها للمرة الثالثة على التوالي.

وكان الأهلي والرجاء المغربي قد تواجها قبل أشهر قليلة خلال منافسات بطولة السوبر الإفريقي 2021، والتي حسمها المارد الأحمر لصالحه بعدما تفوق بركلات الجزاء الترجيحية ليتوج بطلًا للسوبر الإفريقي.

ونستعرض في السطور المقبلة كيف تغيّر الرجاء المغربي عن مواجهة الأهلي الأخيرة..

إدارة فنية جديدة

شهد فريق الرجاء المغربي عقب الهزيمة من الأهلي في السوبر الإفريقي الذي أٌقيم في ديمسبر الماضي فوضى فنية بقيادة البلجيكي مارك فيلموتس، الذي أصبح قريبًا للرحيل عقب خسارة اللقب أمام الأهلي والهجوم الشرس الذي تعرض له من جماهير الرجاء التي غضبت من ضياع البطولة.

وفي شهر فبراير، أعلن نادي الرجاء تولي رشيد الطاووسي الإدارة الفنية للفريق الأول خلفًا للمدير الفني البلجيكي نظرًا لسوء النتائج وتراجع مستوى الفريق بشكل ملحوظ.

صفقات قوية

كانت الخسارة أمام المارد الأحمر بالسوبر الإفريقي بمثابة يد التغيير التي دقت على أبواب الرجاء المغربي من أجل الإصلاح ومعالجة الأوضاع السيئة التي حلت بالفريق المغربي خلال هذه الفترة سواء على المستوى الفني أو على مستوى اللاعبين.

وشهد الميركاتو الشتوي الماضي، انتعاشة كبيرة في صفوف الرجاء المغربي، حيث رحل عدد من اللاعبين عن الفريق وعلى رأسهم محمود بن حليب، لاعب الرجاء، صاحب واقعة النظر إلى الساعة أمام الأهلي والذي سبب أزمة لنفسه في صفوف الرجاء حتى فسخ تعاقده مع الفريق.

بجانب جلب صفقات عديدة وصلت لـ9 خلال الانتقالات الشتوية، حيث ضم حارسين وهم مروان فخر ومرباح غايا، بجانب الظهير الأيمن عبد الصمد بدوي، لاعب الوسط المهاجم يونس مختار، الظهير الأيسر البلجيكي الكونجولي بيني باديبانجا، صانع الألعاب والجناح الأيسر هيثم البهجة، لمهاجم الكونجولي كاديما كابنجو، بجانب استعارة الثنائي محمد مرابيط، وعبد المنعم بوطويل.

طموحات جديدة

طموحات جديدة يعيشها الرجاء المغربي بعد تغيير الإدارة الفنية للفريق بجانب تغيير جزء لا بأس به من لاعبي الفريق بمجموعة جديدة، ويسعى الرجاء المغربي للعودة لمنصات التتويج الإفريقية والتتويج بدوري أبطال إفريقيا هذا الموسم.

وتعد تلك المواجهة اختبارا صعبا للغاية ينتظر الرجاء المغربي الطموح أمام سيد القارة السمراء وصاحب الرقم القياسي في التتويج بالبطولات الإفريقية، حيث تتصادم طموحات المارد الأحمر مع النسور الخضر من أجل عبور ربع نهائي البطولة الإفريقية.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى