الدوري الإنجليزيعالميةكرة قدم

الدوري الإنجليزي: أول هزيمة لـ توتنهام على ملعبه الجديد 

قاد المهاجم ميكايل أنطونيو فريقه وست هام يونايتد إلى إلحاق الخسارة الأولى بجاره اللندني توتنهام بملعبه الجديد عندما سجل له هدف الفوز 1-صفر السبت في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وسجل أنطونيو الهدف الوحيد في الدقيقة 67، وبات أول لاعب يهز شباك توتنهام في ملعبه الجديد.

وهي الخسارة الأولى لتوتنهام بملعبه الجديد الذي كلفه مليار جنيه استرليني بعد 4 انتصارات متتالية على كريستال بالاس (2-صفر) وهادرسفيلد (4-صفر) وبرايتون (1-صفر) في الدوري ومانشستر سيتي (1-صفر) في ذهاب ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وأسدى وست هام يونايتد خدمة للثلاثي تشلسي وأرسنال ومانشستر يونايتد الذي ينافس توتنهام على البطاقتين الأخيرتين المؤهلتين لمسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، حيث تجمد رصيد توتنهام عند 70 نقطة في المركز الثالث بفارق 3 نقاط أمام تشلسي و4 نقاط أمام أرسنال و6 نقاط أمام مانشستر يونايتد.

ويحل تشلسي ضيفا على مانشستر يونايتد، ويلعب أرسنال مع مضيفه ليستر سيتي غدا الإثنين في ختام المرحلة.

كما أن الخسارة الثانية لتوتنهام في مبارياته الثلاث الأخيرة في الدوري، جاءت قبل 3 أيام على استضافته أياكس أمستردام الهولندي في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

واعترف مدرب توتنهام الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو أن نجوم فريقه يعانون من الإرهاق بعد خوضهم المباراة السابعة هذا الشهر، منتقدا الروزنامة المضغوطة لفريقه.

وقال: “لا يمكننا أن نتخلص من هذه الظروف. لقد وصلوا (وست هام) جاهزين ومستعدين للتنافس، بالنسبة لنا الأمر مختلف تماما”، مضيفا “كنا متعبين. كنا نعرف أن الأمر سيكون صعبا لأنها مباراة دربي، لكن علينا المضي قدما”.

وتابع “لقد كان الأمر حقا صعبا اليوم. لم نمرر الكرة بشكل صحيح. في الشوط الثاني تركنا لهم الكثير من المساحات لشن هجمات مرتدة”.

وردا على سؤال حول ما إذا كان توتنهام صعَّب مهمته في الظفر ببطاقة دوري الأبطال الموسم المقبل، قال بوكيتينو “إنها معركة، إنه سباق، مع تبقي مباراتين على نهاية الموسم. منا نعرف ذلك من قبل”.

وشدد بوكيتينو على أن خوض توتنهام لأول نصف نهائي أوروبي منذ نهائي كأس الاتحاد الأوروبي عام 1984 عندما توج باللقب، يعتبر أقل أهمية من تحدي التواجد بين الأربعة الأوائل في الدوري.

وعزز ولفرهامبتون موقعه في المركز السابع بفوزه على مطارده المباشر مضيفه واتفورد بهدفين للمكسيكي راوول خيمينيز (41) والبرتغالي دييغو جوتا (77) مقابل هدف لأندري غراي (49).

ورفع ولفرهامبتون رصيده إلى 54 نقطة بفارق 4 نقاط أمام واتفورد الذي لحق به إيفرتون بتعادله السلبي مع مضيفه كريستال بالاس.

ورد ولفرهامبتون اعتباره لخسارته أمام واتفورد في ذهاب الدوري ونصف نهائي مسابقة كأس انجلترا.

وضمن ساوثمبتون بقاءه في الدوري الممتاز بتعادله مع ضيفه بورنموث بثلاثة أهداف لشاين لونغ (12) وجيمس وورد-براوز (55) وماتيو تارغيت (67) مقابل ثلاثة أهداف لدان كوسلينغ (20) وكالوم ويلسون (32 و86).

وعمق فولهام التاسع عشر وثاني الهابطين إلى الدرجة الأولى بعد هادرسفيلد، جراح ضيفه كارديف سيتي الثامن عشر عندما تغلب عليه بهدف وحيد سجله الهولندي راين بابل في الدقيقة 79.

وبقي كارديف سيتي في المركز الثامن عشر برصيد 31 نقطة وضعفت آماله في البقاء حيث اتسع الفارق إلى 4 نقاط بينه وبين برايتون السابع عشر والذي انتزع تعادلا ثمينا من مضيفه نيوكاسل 1-1.

وبكر نيوكاسل بالتسجيل عبر الإسباني أيوثي بيريز في الدقيقة 18، وأدرك برايتون التعادل في الدقيقة 75 بواسطة الألماني باسكال غروس.

ويلعب الأحد أيضا بيرنلي مع مانشستر سيتي.

اقرأ أيضا:

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 + 3 =

إغلاق