الدوري الأوروبيعالميةكرة قدم

الدوري الأوروبي اليوم: أرسنال يخسر وإشبيلية وإنتر يتعثران

وضعت أندية أرسنال الإنكليزي وإشبيلية الإسباني وإنتر ميلان الإيطالي نفسها تحت الضغط بخسارة الأول أمام مضيفه رين الفرنسي 1-3، وتعثر الثاني أمام ضيفه سلافيا براغ التشيكي 2-2، والثالث أمام مضيفه إينتراخت فرانكفورت الألماني صفر-صفر الخميس في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” في كرة القدم.

وقطع فياريال الإسباني شوطا كبيرا نحو ربع النهائي بفوزه الثمين على مضيفه زينيت سان بطرسبورغ الروسي 3-1، فيما حقق دينامو زغرب الكرواتي فوزا صعبا على ضيفه بنفيكا البرتغالي 1-صفر.

قلب رين الطاولة على ضيفه أرسنال عندما تغلب عليه 3-1.

وبكر أرسنال بالتسجيل عبر مهاجمه النيجيري أليكس أيوبي (4)، لكن رين رد بثلاثية لبنجامان بوريجو (42) والإسباني ناتشو مونريال (65 خطأ في مرمى فريقه) والسنغالي إسماعيلا سار (88) مستغلا النقص العددي في صفوف المدفعجية إثر طرد مدافعه الدولي اليوناني سقراطيس بابادوبولوس (41).

وتقام مباراة الإياب الخميس المقبل في لندن.

وقال مدرب أرسنال الإسباني أوناي إيمري “كانت مباراة صعبة جدا والنتيجة سيئة لأرسنال لكننا سنلعب 11 لاعبا ضد 11 في المباراة المقبلة وسيتعين علينا تقديم أفضل مما قدمناه اليوم، لدي الثقة بأننا بلاعبينا وجماهيرنا ستكون لدينا روح أخرى في الإياب”.

واستهل أرسنال المباراة بأفضل طريقة ممكنة حيث افتتح التسجيل عبر مهاجمه أيوبي بتسديدة ذكية زاحفة من الجهة اليسرى أسكنها الزاوية اليسرى البعيدة للحارس التشيكي توماس كوبيك.

وكان بإمكان أرسنال حسم النتيجة في نصف ساعة لولا براعة كوبيك الذي تصدى لتسديدة قوية للدولي الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ من داخل المنطقة (12)، فيما مرت تسديدة الألماني شكوردان مصطفي بجوار القائم الأيمن (30).

وكانت نقطة التحول في المباراة عندما تلقى أرسنال ضربة موجعة في الدقيقة 41 بطرد مدافعه اليوناني سقراطيس لتلقيه الانذار الثاني عقب إعاقته سار المنطلق نحو المرمى.

واستغل رين الركلة الحرة لإدارك التعادل عندما انبرى لها بوريجو بيمينه فارتدت إليه من الحائط البشري قبل أن يطلقها على الطاير بالقدم ذاتها وأسكنها الزاوية اليسرى البعيدة للحارس العملاق بيتر تشيك (42).

ومنحت النيران الصديقة التقدم لأصحاب الأرض عندما مرر الجزائري مهدي زفان كرة عرضية من الجهة اليمنى ارتطمت بمونريال وخدعت الحارس التشيكي العملاق (65).

وأضاف سار الهدف الثالث بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من جيمس ليا سليكي (88).

وفرط إنتر ميلان في العودة بفوز ثمين على مضيفه إينتراخت فرانكفورت واكتفى بتعادل سلبي.

وكان إنتر ميلان، بطل أعوام 1991 و1994 و1998، الطرف الأفضل في المباراة خصوصا الشوط الأول إذ حصل على فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما احتسبت له ركلة جزاء في الدقيقة 21 أهدرها لاعب وسطه الدولي الكرواتي مارسيلو بورزوفيتش حيث تصدى لها حارس مرمى باريس سان جرمان الفرنسي سابقا الدولي كيفن تراب.

واستمر غياب القائد السابق الأرجنتيني ماورو إيكاردي عن صفوف الإنتر منذ تجريده من شارة القائد منتصف شباط/فبراير الماضي لعدم تجديد عقده مع النادي.

وسيكون إنتر ميلان مطالبا بالفوز في مباراة الإياب على ملعب جوزيبي مياتزا الخميس المقبل لمواصلة مشواره في المسابقة الوحيدة التي يملك فيها فرصة إنقاذ موسمه بعد خروجه خالي الوفاض من مسابقة الكأس المحلية واحتلاله المركز الرابع في الدوري المحلي.

وسقط إشبيلية في فخ التعادل أمام ضيفه سلافيا براغ 2-2.

وبدا الفريق الأندلسي، حامل اللقب 5 مرات بينها 3 مرات متتالية أعوام 2014 و2015 و2016، ومرتين قبل تسميتها الجديدة عام 2010 بعد ان كانت تعرف سابقا باسم كأس الاتحاد الأوروبي وتحديدا منذ تأسيسها عام 1971، في طريقه إلى تحقيق فوز كبير عندما بكر بالتسجيل عبر الدولي الفرنسي التونسي الأصل وسام بن يدر بعد 25 ثانية. وهو أسرع هدف في المسابقة هذا الموسم والسابع لبن يدر.

لكن الضيوف أدركوا التعادل عبر السلوفاكي ميروسلاف ستوخ في الدقيقة 25 من تسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقة.

وأعاد الدولي المغربي الأصل منير الحدادي التقدم لاشبيلية بعد 3 دقائق بتسديدة بيسراه من داخل المنطقة إثر تمريرة من الأرجنتيني إيفر بانيغا (28).

ونجح الضيوف للمرة لاثانية في إدراك التعادل عبر أليكس كرال التعادل بضربة رأسية إثر تمريرة عرضية من ستوخ (39).

ويلتقي الفريقان إيابا الخميس المقبل في براغ.


في المقابل، قطع فياريال الإسباني الذي يعاني الأمرين في الدوري المحلي بحلوله في المركز الثامن عشر، شوطا كبيرا نحو بلوغ الدور ربع النهائي بفوزه الثمين والكبير 3-1 على مضيفه زينيت سان بطرسبورغ بطل 2008.

وكان فياريال البادئ بالتسجيل عبر فيسنتي أيبورا دو لا فوينتي بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من ألفارو غونساليس (33)، لكن زينيت رد بعد دقيقتين بواسطة الدولي الإيراني سردار أزمون من مسافة قريبة اثر كرة للسلوفاكي روبرت ماك (35).

ووجه فياريال الضرب القاضية لمضيفه في الشوط الثاني بتسجيله هدفين عبر جيرار مورينو بضربة رأسية إثر تمريرة من بابلو فورنالس (64) ومانويل مورلانيس بتسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقة (71).

وحقق دينامو زغرب الكرواتي فوزا صعبا على ضيفه بنفيكا البرتغالي بهدف وحيد سجله برونو بيتكوفيتش في الدقيقة 38 من ركلة جزاء.

وسيحاول بنفيكا، وصيف نسخ 1983 و2013 و2014، التعويض إيابا الخميس المقبل على أرضه في لشبونة.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق