دوري أبطال آسياعالميةكرة قدم

الدحيل والسد يتعادلان 1-1 في مواجهة قطرية بدوري أبطال آسيا

تعادل الدحيل 1-1 مع غريمه السد، في مواجهة قطرية خالصة، في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، ليتأجل الحسم إلى لقاء الإياب الأسبوع المقبل على ملعب السد.

وأمام عدد قليل من الجماهير باستاد الجنوب في الوكرة، وهو ملعب مكيف الهواء سيستضيف مباريات في كأس العالم 2022، قدم الفريقان مباراة هادئة، لكن السد سيكون الأكثر سعادة بالتعادل الذي يعطيه أفضلية عندما يستضيف الدحيل على أرضه باستاد جاسم بن حمد.
وفي أول مباراة في مسيرة تشابي، قائد برشلونة السابق التدريبية، بعد تعيينه مدربا للسد في مايو عقب أيام قليلة من اعتزاله اللعب، سيطر بطل قطر على الأجزاء الأولى من المواجهة، وسبب ضغطه العالي متاعب لفريق المدرب روي فاريا.
وتلقى الدحيل صدمة مبكرة بعدما اضطر مدافعه المغربي الدولي مهدي بنعطية لمغادرة الملعب بعد 18 دقيقة، ليشارك بدلا منه بسام الراوي مدافع منتخب قطر.
وانتظر سعد الشيب حارس السد حتى الدقيقة 24 ليتصدى لأول محاولة على مرماه بعد ضربة رأس من المدافع محمد موسى عقب ركلة ركنية نفذها علي عفيف، لكن شقيقه أكرم كان صاحب الهدف الأول في الجهة المقابلة.
وفقد محمد مونتاري الكرة في وسط الملعب لتصل إلى الكوري الجنوبي جونج وو-يانج الذي مرر إلى عفيف، وهيأ مهاجم السد الكرة لنفسه أمام موسى مدافع الدحيل، قبل أن يسدد في الزاوية القريبة لمرمى الحارس كلود أمين بعد 30 دقيقة.
وهدأ إيقاع اللعب ولم يصنع الفريقان أي فرص حقيقية حتى نجح القائد التونسي يوسف المساكني، العائد للدحيل بعد انتهاء إعارته لأوبن البلجيكي، في معادلة النتيجة بتسديدة متقنة من حافة منطقة الجزاء بعد كرة هيأها له مونتاري برأسه، قبل دقيقة واحدة على نهاية الشوط الأول.
وسدد المعز علي مهاجم الدحيل ومنتخب قطر لأول مرة على المرمى بعد خمس دقائق من استئناف اللعب بعد لعبة جيدة بين المساكني وإدميلسون، لكن محاولته تصدى لها الشيب عند الزاوية القريبة.
وكان الشيب الأكثر انشغالا في بقية المباراة، وتصدى لمحاولة أخرى من المعز من خارج منطقة الجزاء بعد أن حادت ضربة رأس من الراوي قليلا عن المرمى.
وشارك مهاجم العراق الواعد مهند علي، المنضم حديثا للدحيل، في الدقيقة 65 في ظهوره الأول مع الفريق لكنه لم يقدم الكثير في الدقائق المتبقية، بينما غادر تشابي ولاعبو السد الملعب في غضب بعد أن أشار الحكم باستمرار اللعب عقب لمسة يد ضد الراوي داخل المنطقة في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

الوسوم
مواد ذات صلة

وليد الجارحي

محرر بموقع "195 سبورتس"، متخصص في أخبار كرة القدم في الخليج العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + 13 =

إغلاق