الدوري المصريعربيةكرة قدم

الخطيب يفطر مع لاعبي الأهلي قبل لقاء الإسماعيلي

سيفطر محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي في فندق إقامة فريق الكرة بالإسكندرية، قبل حضور مباراة فريقه مع الإسماعيلي، في العاشرة من مساء اليوم الأربعاء باستاد برج العرب، ضمن لقاء مؤجل من الجولة الـ18 من مسابقة الدوري المصري الممتاز لكرة القدم.

يأتي ذلك لدعم لاعبي الأهلي والجهاز الفني في هذه المباراة المهمة، من أجل استكمال رحلة التتويج ببطولة الدوري.

يدخل الأهلي لقاء اليوم بحثا عن فوزه السادس على التوالي من أجل حصد اللقب للمرة الرابعة على التوالي .

ووصل الأهلي إلى النقطة 73، بعد فوزه على إنبي في الجولة الماضية، بهدفين دون رد، ويتبقى له مباراتان أمام المقاولون والزمالك، بالإضافة إلى مباراة اليوم، وإذا جمع 7 نقاط سيضمن لقب الدوري بصرف النظر عن نتائج الزمالك صاحب المركز الثانى برصيد 66 نقطة، والذي يتبقى له 5 مباريات بسبب مشاركته في بطولة كأس الاتحاد الأفريقي (الكونفدرالية) أمام: الإسماعيلي، حرس الحدود، الإنتاج الحربي، الجونة، الأهلي، بينما فقد بيراميدز أي فرصة في المنافسة على اللقب بعد توقف رصيده عن 66 نقطة من 32 مباراة.

وإذا حافظ الأهلي والزمالك على نتائجهما الإيجابية، دون انتظار تعثر أي منهما في الجولات المتبقية، ستنتظر الجماهير المصرية حتى الجولة الـ34 الأخيرة لتحديد بطل النسخة الحالية.

وفى حال عدم تعثر القطبين، سيبقى فارق النقطة بين الأهلي المتصدر والزمالك الوصيف، وساعتها يكفي الأحمر التعادل من أجل ضمان التتويج باللقب، بينما سيتحتم على الزمالك تحقيق الفوز لاعتلاء القمة بفارق نقطتين واستعادة اللقب.

ولعب الأهلي قبل مباراة الليلة 31 مباراة، فاز في 23، وتعادل في 4، وخسر في 4، وسجل لاعبوه 51 هدفا، وتلقت شباكه 18 هدفا، فيما يحتل الإسماعيلى المركز السابع برصيد 41 نقطة، من 31 مباراة، فاز في 10، وتعادل في 11، وخسر في 10، وسجل لاعبوه 28 هدفا، وتلقت شباكه 32 هدفا، وما زال لديه مباراة مؤجلة بخلاف لقاء الأهلي.

ومن أجل الحفاظ على اللقب، طالب مارتن لاسارتي، المدير الفني للأهلي، لاعبيه بالوصول للنقطة 76 عن طريق الإسماعيلي، مشيراً إلى ضرورة استمرار الروح القتالية التي أبداها اللاعبون في المواجهات الأخيرة، وكانت سبباً في حسم المباريات في اللحظات القاتلة، مشدداً على ضرورة توخي الحذر من انتفاضة المنافس، لاسيما أنه فريق كبير لا يهاب المباريات الحاسمة، مؤكداً أن الأهلي عانى كثيراً في مباراة الدور الأول وكان متأخراً للثواني الأخيرة، لولا نجاح محمد شريف في تسجيل هدف التعادل، وهو أمر لا يتمنى تكراره الليلة، خاصة أن أي تعثر غير مطلوب في الأمتار الأخيرة من عمر المسابقة.

الوسوم
مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق