الدوري الفرنسيعالميةكرة قدم

الجارديان: الخليفي مالك سان جيرمان متورط في فضيحة فساد

كشفت صحيفة “الجارديان” الإنجليزية فضيحة فساد جديدة لناصر الخليفي المالك القطري لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي.

وذكرت الصحيفة أن الخليفى، متورط في دفع عمولات خاصة لصالح وكيل أعمال الأرجنتيني خافيير باستوري عام 2011.

وأضافت أن ناصر الخليي خالف القوانين واللوائح التي تحكم سوق الانتقالات في أوروبا، بعدما دفع مبالغ مالية بطريقة غير مشروعة لصالح وكيل أعمال باستوري، فضلا عن تقديمه معلومات غير دقيقة إلى قاض فرنسي.

وفجرت الصحيفة مفاجأة من العيار الثقيل، بعدما كشفت عن توقيع ناصر الخليفي على خطاب أرسله إلى مسؤولين فؤ دولة قطر للحصول على مبلغ مليوني يورو لمنحه إلى وكيل اللاعب الأرجنتيني خافيير باستوري.

وأشارت الصحيفة إلى أن ناصر الخليفي طالب بدفع هذا المبلغ إلى وكيل باستوري، على هامش صفقة انتقال اللاعب الأرجنتينى من باليرمو الإيطالي لصفوف باريس سان جيرمان، بعد الحصول على موافقة تميم بن حمد أمير قطر الذي كان ولياً للعهد في ذلك الوقت.

ولم يكتف ناصر الخليفي بالحصول على مليوني يورو فقط، بل طلب أيضاً الحصول على 200 ألف دولار نفقات دفعت من جانب شركة “أوريكس” القطرية التي يديرها شقيقه، ولديها صلة وثيقة بقطاع الحكم في قطر.

وقالت صحيفة “الجارديان” إن اللوائح والقوانين لا تسمح لأشخاص بدفع عمولات إلى وكلاء اللاعبين، حتى لو كان رئيس النادي نفسه، الأمر الذي يضع ناصر الخليفي تحت طائلة القانون.

وأضافت أن خطاب ناصر الخليفي، المرسل إلى مسؤولين في قطر، يؤكد عدم مصداقية مالك نادي باريس سان جيرمان عندما قال للقاضي الفرنسي رينو فان رومبيك، الذى كان يحقق فى القضية، فى وقت سابق، إنه لم يوقع على أي خطابات أو طلب الحصول على أي أموال فى عام 2011,

الوسوم
مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق