دوري أبطال أفريقياكرة قدم

الترجي يقترب من ربع النهائي في دوري أبطال أفريقيا

خطا الترجي التونسي حامل اللقب خطوة كبيرة نحو الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال إفريقيا في كرة القدم، بفوزه على ضيفه أورلاندو بايريتس الجنوب إفريقي 2-صفر، اليوم الثلاثاء في تونس، في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثانية من دور المجموعات (ثمن النهائي).

على ملعب المنزه في العاصمة التونسية، قاد المهاجم الدولي أنيس البدري الترجي للفوز أمام مدرجات فارغة، للمرة الثانية تواليًا، بسبب عقوبة من الاتحاد الأفريقي (مباراتان) عقب أحداث شغب جماهيره في إياب الدور النهائي العام الماضي بملعب رادس ضد الأهلي المصري.

وسجل البدري الهدف الأول في الدقيقة 16، وصنع الثاني لهيثم الجويني، ليقود الترجي إلى فض شراكة صدارة المجموعة مع أورلاندو بايريتس، إذ رفع رصيده إلى 8 نقاط بفارق 3 نقاط أمام الأخير المهدد بالتراجع إلى المركز الثالث في حال فوز هورويا الغيني (4 نقاط) على ضيفه بلاتينيوم من زيمبابوي لاحقًا.

وأعرب مدرب الترجي معين الشعباني عن سعادته بالفوز، وقال “حسمنا أهم مباراة في المجموعة وسنبني على هذا الفوز في المباراتين المتبقيتين في دور المجموعات على أمل بلوغ ربع النهائي”.

وأضاف “كنا حاضرين وجاهزين على كل المستويات رغم أننا أهدرنا فرصًا عديدة، لكننا بقينا مركزين وعرفنا كيفية التعامل مع مرتدات الضيوف”.

وكان الترجي صاحب الأفضلية أغلب فترات المباراة، وخلق لاعبوه أكثر من فرصة تناوبوا على إهدارها باستثناء فرصة من كرة ثابتة من خارج المنطقة، استغلها الدولي الجزائري يوسف بلايلي، ومررها بذكاء للبدري الذي سددها عكسية بيسراه من مسافة قريبة، وأسكنها على يسار الحارس واين سانديلانس (16).

وكاد المدافع سامح الدربالي يضيف الهدف الثاني بضربة رأسية، إثر ركلة ركنية التقطها الحارس على دفعتين (17).

وأهدر طه ياسين الخنيسي فرضة التعزيز عندما تلقى كرة من البدري أمام المرمى سددها بيمناه تصدى لها الحارس (44).

وأنقذ الحارس سانديلانس مرماه من هدف ثان بإبعاده برأسية لمحمد علي اليعقوبي من مسافة قريبة إثر ركنية إلى ركنية ثانية (54).

وانتظر الترجي حتى الدقيقة 89 لتعزيز تقدمه عندما تلقى البدري كرة في الجهة اليسرى، مررها ساقطة فوق الحارس إلى البديل الجويني، الذي تابعها داخل المرمى الخالي.

0/5 (0 Reviews)

الوسوم

أيمن فؤاد

صحافي بموقع "195 سبورتس" متخصص في تغطية أخبار الدوريات العربية (عدا الخليج) ودول المغرب العربي.

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق