الدوري الإنجليزيتحليلات 195Sportsعالميةكرة قدم

التحديات والفرص بـ الدوري الإنجليزي (تحليل)

يحتاج ليفربول متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم للحفاظ على سجله المثالي أمام جاره إيفرتون يوم الأحد المقبل في قمة ميرسيسايد إذا ما أراد الحفاظ على أفضليته على مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني.

◄ ليفربول يخوض مباراة قمة على ملعب إيفرتون يوم الأحد المقبل
◄ ليفربول يتصدر المسابقة بفارق نقطة واحدة عن مانشستر سيتي
◄ سيتي سيلعب على أرض بورنموث قبلها بيوم واحد
◄ لندن ستشهد مباراة قمة أيضا بين توتنهام وضيفه أرسنال

ولم يخسر ليفربول في 18 مباراة في الدوري الإنجليزي أمام جاره منذ الهزيمة في أكتوبر 2018 والفارق بينهما في النقاط والذي وصل إلى 33 نقطة لصالح ليفربول أفضل دليل على ذلك.

وفقد فريق المدرب يورجن كلوب العديد من النقاط مؤخرا بعد عدة تعادلات ليسمح لسيتي بتقليص الفارق بينهما إلى نقطة واحدة لكن ليفربول استعاد فعاليته الهجومية وسحق واتفورد 5-صفر في أنفيلد أمس الأربعاء.

وقال السنغالي ساديو ماني الذي سجل ثنائية أمس “الفوز منحنا المزيد من الثقة. ندرك أن مواجهة إيفرتون ليست سهلة على الإطلاق. لكننا فريق رائع اعتاد خوض هذه النوعية من المباريات”.

وأنهى إيفرتون سلسلة متتالية من ثلاث هزائم في الدوري الإنجليزي بفوزه 3-صفر على مستضيفه كارديف سيتي يوم الثلاثاء الماضي لكن فريق المدرب ماركو سيلفا يحتاج ليكون في أفضل حالاته ليظهر بشكل رائع ويتغلب على ضيفه في جوديسون بارك.

وقد يتلاشى فارق النقطة في الصدارة لصالح ليفربول عقب رحلة مانشستر سيتي إلى بورنموث بعد غد السبت.

وقال لاعب الوسط البلجيكي كيفن دي بروين إنه من المهم لفريق المدرب بيب جوارديولا، الفائز بكأس رابطة الأندية الإنجليزية يوم الأحد الماضي ولا يزال ينافس في كأس الاتحاد ودوري أبطال أوروبا، عدم التفكير في ضغط المباريات.

وقال دي بروين “جدول المباريات مزدحم وصعب للغاية. لازلنا ننافس في كافة المسابقات ونؤدي بشكل جيد وننتصر لذلك نحتاج لمواصلة ذلك. عندما تنضم لمانشستر سيتي ولا تستمتع بالضغط من الأفضل لك الرحيل”.

ولم يحقق بورنموث أي انتصار في اخر أربع مباريات بالدوري.

◄ لندن تشهد مباراة قمة أيضا

ربما لا تحظى قمة شمال لندن بتأثير على صراع اللقب عقب خسارة توتنهام هوتسبير أمام بيرنلي وتشيلسي ليبتعد بفارق تسع نقاط عن القمة لكن أرسنال صاحب المركز الرابع يتأخر بفارق أربع نقاط فقط عن فريق المدرب ماوريسيو بوكيتينو ما يجعل لقاء الفريقين مثيرا.

وقال المدرب الأرجنتيني “ليس من السهل أبدا أن تكون إيجابيا بعد الهزيمة. ستكون مباراة صعبة لكن نحتاج لتجاوز الخسارة سريعا والاستعداد لمواجهة السبت.

“إنها مباراة مهمة وصعبة دائما علينا لكن نحن بحاجة للتأكد من جاهزيتنا وأن الفريق سيكون في أفضل حالاته”.

وانتصر أرسنال في آخر ثلاث مباريات بالدوري بينها الفوز الكبير 5-1 على بورنموث أمس الأربعاء.

ويستضيف مانشستر يونايتد المبتلى بالإصابات ساوثامبتون المتواضع في ملعب أولد ترافورد عقب الحفاظ على سجله دون خسارة تحت قيادة مدربه المؤقت أولي جونار سولشار بفوزه 3-1 على ملعب كريستال بالاس أمس.

وفي ظل العديد من الغيابات للإصابة سيمنح المدرب النرويجي الفرصة للشاب جيمس جارنر (17 عاما) للمشاركة في التشكيلة الأساسية بعد ظهوره الأول مع الفريق كبديل أمام كريستال بالاس.

وقال سولشار “كنا ننتظر هذه الفرصة. بالطبع في ظل غياب نيمانيا (ماتيتش) واندير (هيريرا) للإصابة ستكون هناك الكثير من الفرص لجيمي. ربما نشاهده مرة أخرى أمام ساوثامبتون يوم السبت”.

ويقود بريندان رودجرز مدرب ليستر سيتي الجديد الفريق لأول مرة يوم الأحد المقبل أمام فريقه السابق واتفورد.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق