عالميةكرة قدم

البرازيل تجدد فوزها على بيرو وتحرز لقب كوبا أميركا

توجت البرازيل بلقب النسخة السادسة والأربعين من مسابقة كأس أميركا الجنوبية “كوبا أميركا” في كرة القدم، بعدما جددت فوزها على بيرو بالفوز عليها 3-1 على ملعب ماراكانا الشهير في ريو دي جانيرو في المباراة النهائية.

سجل أهداف البرازيل إيفرتون (15) وغابريال جيزوس (45+3) وريشارليسون (90 من ركلة جزاء)، فيما سجل باولو غيريرو (44 من ركلة جزاء) هدف بيرو.

وكانت البرازيل سحقت بيرو بخماسية نظيفة في الجولة الثالثة الأخيرة من دور المجموعات. وهو اللقب التاسع للبرازيل في البطولة القارية، والأول منذ ظفرها بلقب 2007 في فنزويلا.

ولعبت البرازيل بعشرة لاعبين في الدقائق العشرين الأخيرة دون أن تنجح البيرو في استغلال النقص العددي، بل إن شباكها تلقت هدفا ثالثا في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي من ركلة جزاء.

ولم يغير مدربا المنتخبين البرازيلي تيتي والبيرو الأرجنتيني ريكاردو غاريكا في تشكيلتيهما اللتين خاضتا دور الأربعة، ضد الأرجنتين وتشيلي على التوالي.

وكانت البيرو البادئة بتهديد مرمى حارس ليفربول الإنجليزي أليسون بيكر بتسديدة قوية لكريستيان كويفا، من ركلة حرة مباشرة (3).

ولم تتأخر البرازيل في افتتاح التسجيل عبر الجناح إيفرتون بتسديدة “على الطاير” بيمناه من مسافة قريبة، إثر تمريرة عرضية من مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي جيزوس، تابعها على يمين الحارس بيدرو غاييسي (15).

وكاد لاعب وسط برشلونة الأسباني فيليبي كوتينيو يضيف الهدف الثاني، عندما تلقى كرة من زميله السابق في ليفربول روبرتو فيرمينو داخل المنطقة، فتابعها بيمناه بجوار القائم الأيمن للحارس غاييسي (25)، ورأسية لفيرمينو من مسافة قريبة فوق المرمى (36).

وحصلت البيرو على ركلة جزاء، بعدما لمست الكرة يد مدافع باريس سان جيرمان الفرنسي ثياغو سيلفا، إثر تمريرة داخل المنطقة لكويفا، وتم التأكد منها باللجوء إلى تقنية المساعدة بالفيدو “في إيه آر”، فانبرى لها القائد غيريرو على يمين الحارس أليسون الذي ارتمى على الجهة المقابلة (44).

وهو الهدف الرابع عشر لغيريرو في كوبا أميركا، معززا سجله كأفضل الهدافين الحاليين، بفارق ثلاثة أهداف عن الهدافين التاريخيين للمسابقة الأرجنتيني نوربرتو منديز والبرازيلي زيزينيو.

وأعاد جيزوس التقدم للبرازيل بعد أربع دقائق، وتحديدا في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، عندما قطع فيرمينو كرة في منتصف الملعب ومررها إلى لاعب وسط برشلونة الإسباني أرثر، فهيأها بدوره إلى المهاجم جيزوس عند حافة المنطقة، فروضها لنفسه داخلها وتابعها بيمناه على يمين الحارس.

وتلقت البرازيل ضربة موجعة منتصف الشوط الثاني بطرد مهاجمها جيزوس لتلقيه الإنذار الثاني (70).

وأنقذ أليسون مرماه من هدف التعادل بتصديه لتسديدة قوية لميغل تراوكو من داخل المنطقة، وأبعدها إلى ركنية (73)، وكاد إديسون لفوريس يدرك منها التعادل، مستغلا كرة مرتدة من الدفاع البرازيلي سددها قوية بيسراه بجوار القائم الأيمن لأليسون (74).

واحتسب الحكم التشيلي روبرتو أندريس توبار فارغاس ركلة جزاء للبرازيل إثر إعاقة إيفرتون داخل المنطقة، من المدافع كارلوس ثامبرانو، وسط احتجاجات من لاعبي البيرو على أن الاحتكاك كان بالكتف، فاضطر إلى اللجوء لتقنية المساعدة بالفيديو، وأكد قراره، فانبرى لها مهاجم إيفرتون الإنجليزي ريشارليسون، بديل فيرمينو، على يمين الحارس (90).

واحتسب الحكم ست دقائق وقتا بدل ضائع دون أن تتغير النتيجة.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × خمسة =

إغلاق