الدوري الإيطاليعالميةكرة قدم

البديل الخارق جيكو يقود انتفاضة إنتر ميلان أمام ساسولو

أحرز البديل إيدن جيكو هدف التعادل لإنتر ميلان بعد دقيقة واحدة من اشتراكه، قبل أن يحصل على ركلة جزاء حاسمة أهدت فريقه الانتصار بعد أن قلب حامل لقب الدوري الإيطالي تأخره ليهزم ساسولو 2-1 ويتقدم إلى المركز الثاني.

ومنح هدف دومينيكو بيراردي من ركلة جزاء التقدم لساسولو في منتصف الشوط الأول، لكن جيكو ترك بصمة فورية بعد أن سجل برأسه هدف التعادل من أول لمسة له في المباراة في الدقيقة 58.

وتعرض المهاجم البوسني، الذي يتقاسم صدارة هدافي الدوري الإيطالي مع تشيرو إيموبيلي مهاجم لاتسيو بستة أهداف، لإعاقة من الحارس أندريا كوسيلي داخل المنطقة وسدد لاوتارو مارتينيز في الشباك من ركلة الجزاء التي أسفرت عنها المخالفة.

وأبلغ جيكو منصة دازون “سجلت العديد من الأهداف لكني لا أتذكر ما إذا كنت سجلت من أول لمسة، هناك أول مرة لكل شيء. أعرف ما الذي يتعين علي تقديمه، وإنتر يعرف ذلك أيضا وقرر التعاقد معي لتسجيل الأهداف”.

وارتقى إنتر إلى المركز الثاني برصيد 17 نقطة، بفارق نقطة واحدة خلف نابولي المتصدر الذي يحل ضيفا على فيورنتينا اليوم الأحد. ويحتل ساسولو المركز 13 بسبع نقاط.

وكان فريق المدرب سيموني إنزاجي بحاجة إلى رد قوي بعد تعادلين متتاليين مع أتلانتا في الدوري الإيطالي وشاختار دونيتسك في دوري أبطال أوروبا، لكنه وجد نفسه متأخرا بعد 22 دقيقة باستاد مابي.

وانطلق جيريمي بوجا داخل منطقة الجزاء وتعرض لإعاقة من ميلان شكرينيار، ليحصل بيراردي على فرصة تسجيل الهدف الأول من ركلة جزاء.

وانهالت الفرص في الجانبين، وأبعد كونسيلي تسديدة من نيكولو باريلا وتصدى سمير هاندانوفيتش حارس إنتر إلى تسديدة من بيراردي.

وفي نهاية الشوط الأول، وصلت تمريرة خاطئة للوراء إلى جريجوار ديفريل لينفرد بالمرمى ويصطدم بهاندانوفيتش الذي خرج من منطقة الجزاء لمواجهته، لكن الحكم تجاهل مطالب ساسولو بإخراج البطاقة الحمراء للحارس.

وتسببت الواقعة في جدل بعد المباراة، حيث قال إنزاجي مدرب إنتر إنه القرار الصحيح، بينما اختلف نظيره في ساسولو أليسيو ديونيسي.

وأبلغ ديونيسي شبكة سكاي إيطاليا “يمكن للحكام أن يخطئوا ويجب أن نقبل الحكم حتى لو لم يكن دائما جيدا. كنا نستحق المزيد”.

وأضاف “كنا سنفوز إذا عدنا إلى الملعب في الشوط الثاني بلاعب إضافي”.

وكان ذلك من حسن حظ إنتر، وتدخل الحارس السلوفيني مرتين لإنقاذ مرماه في بداية الشوط الثاني، فأبعد تسديدة من روجيريو بقدميه قبل أن يتصدى لتسديدة قوية من بوجا.

وأشرك إنزاجي أربعة لاعبين جدد مرة واحدة وأثمرت التغييرات عن هدف التعادل الذي سجله البديل جيكو من كرة عرضية أرسلها إيفان بريشيتش.

والمهاجم البوسني هو أول لاعب يسجل ستة أهداف على الأقل في أول سبع مباريات بالدوري الإيطالي في موسمه الأول مع إنتر منذ اللاعب البرازيلي الكبير رونالدو في موسم 1997-1998.

وتلقى جيكو بعد ذلك تمريرة بين المدافعين وتعرض لإعاقة من كونسيلي ليسجل مارتينيز من علامة الجزاء في الدقيقة 78.

وكادت الأمسية أن تصبح أفضل للمهاجم البوسني عندما حول تمريرة باريلا العرضية إلى الشباك، لكنه كان متسللا.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى