عربيةكأس الخليج العربيكرة قدممنتخبات

البحرين إلى نهائي خليجي 24 للمرة الأولى على حساب العراق

بلغ منتخب البحرين نهائي بطولة خليجي 24 للمرة الأولى في تاريخه، بفوزه على نظيره العراقي بركلات الترجيح 5-3 (الوقتان الأصلي والإضافي 2-2) اليوم الخميس على ستاد عبد الله بن خليفة في نادي الدحيل بالدوحة.

سجل للعراق مهند علي (6) وإبراهيم بايش (18)، وهدفي البحرين عبد الله الهزاع (14) ومحمد جاسم مرهون (45+2).

وفي الركلات الترجيحية سجل للبحرين محمد الحردان وجاسم الشيخ ومحمد جاسم مرهون وتياجو أوجستو وعلي مدن، فيما سجل للعراق علي فايز وضرغام إسماعيل وابراهيم بايش، وأضاع محمد قاسم بتسديده الكرة خارج المرمى.

وتلتقي البحرين في النهائي، المقرر في 8 من الشهر الحالي، مع الفائز في مباراة قطر الدولة المضيفة والسعودية.

وفشل المنتخب العراقي بالتالي من الثأر لخسارته أمام البحرين في نهائي بطولة غرب آسيا الصيف الماضي، علما بأن اللقب الخليجي يغيب عن خزائنه منذ عام 1988.

جاء الشوط الأول سريعا ومثيرا في مجرياته، وشهد تسجيل الأهداف الأربعة.

افتتح المنتخب العراقي التسجيل مبكرا بعد أن استفاد من ركلة حرة مباشرة نفذها علاء عبد الزهرة قوية من فوق الحائط البشري، ارتدت من الحارس سيد شبر علوي لتتهيأ أمام مهند علي، غير المراقب، فتابعها داخل الشباك (6).

وأدركت البحرين التعادل من ركلة ركنية نفذت عبر تمريرة محمد جاسم مرهون إلى عبد الوهاب المالود، لعبها عرضية داخل منطقة الجزاء ارتقي لها المدافع عبد الله الهزاع ووضعها في شباك الحارس حسن جلال (14).

لم تكتمل فرحة البحرين بالهدف أكثر من أربع دقائق، فمن كرة طويلة مررها أمجد المقصوصي من منتصف الملعب، انطلق إبراهيم بايش خلف الخط الدفاعي، واستغل الخروج الخاطئ من الحارس علوي ليضع الكرة من فوقه في المرمى الخالي، مانحا التقدم مجددا للعراق (18).

وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، في الشوط الأول، لعب المدافع أحمد بوغمار كرة طويلة من كرة ثابتة من منتصف ملعب البحرين، وصلت إلى مرهون المنطلق خلف الخط الدفاعي ليهيء الكرة لنفسه ببراعة على صدره، ويلدغها داخل شباك الحارس العراقي جلال حسن مدركا التعادل.

وكاد عبد الوهاب يضيف الهدف الثالث للبحرين من ركلة حرة مباشرة، لعبها في الزاوية الصعبة بجوار القائم الأيسر، ولكن الحارس جلال حسن أبعد الكرة بصعوبة وحولها إلى ركنية (47).

ومن هجمة سريعة للبحرين، سنحت لمرهون فرصتين، فسدد كرة تصدى لها الحارس العراقي قبل أن تعود إليه ويسددها خارج الخشبات الثلاث (67).

وفي الشوط الإضافي الأول، ومن كرة مرتدة عكسية، حاول مهند علي التوغل داخل منطقة جزاء البحرين، واستغل الدربكة الدفاعية ليبعدها الدفاع وتتهيأ أمام شريف عبد الكريم الذي سددها قوية فوق العارضة (96).

وبعدها بدقيقتين سدد المالود كرة باتجاه المرمى العراقي، ولكن المدافع علي فايز حولها برأسه إلى ركنية منقذا مرماه من هدف محقق (98).

وأنقذ الحارس جلال حسن مرماه من هدف محقق، بعد أن تصدى لكرة سددها مرهون من داخل منطقة الجزاء، بعد تمريرة تياجو أوجستو (101).

وكانت أخطر فرص الشوط الإضافي في الوقت بدل الضائع بعد ركلة ركنية نفذها إبراهيم بايش، لتصل إلى أحمد خلف، لعبها رأسية فأنقذها الحارس علوي (120)، ليحتكم الفريقان إلى الركلات الترجيحية التي ابتسمت للمنتخب البحريني.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى