أخباراتحادات الكرة

الأوليمبية تعلق على اتهام اتحاد الأثقال بالفساد بعد سرقة ملايين

وصف أوجور إيردينر نائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، اليوم الجمعة، مزاعم تعاطي المنشطات والفساد الأخيرة الموجهة إلى الاتحاد الدولي لرفع الأثقال بالخطيرة جدا، وقال إن  التحقيقات بدأت.

وذكرت إذاعة “أيه أر دي” الأسبوع الماضي أن ملايين الدولارات اختفت في حسابات ببنوك سويسرية ويمكن فقط لتاماس أيان رئيس اتحاد رفع الأثقال الدولي الوصول إليها، كما أن الاتحاد الدولي لرفع الأثقال أخفى اختبارات إيجابية.

الرباع التايلاندي راتيكان جولنوي يعترف بالتعاطي

وفي التقرير الوثائقي، اعترف الرباع التايلاندي راتيكان جولنوي، صاحب الميدالية البرونزية في أولمبياد 2012، انه تعاطى المنشطات منذ 2011 وتحدث عن تفشي تعاطي المنشطات في بلاده.

وقال إيردينر خلال الدور رقم 135 للجنة الأولمبية الدولية في لوزان بسويسرا :”هذه المزاعم خطيرة ومقلقة للغاية”.

وقال إيردينر إن لجنة الأخلاقيات التابعة اللجنة الأولمبية الدولية تواصلت مع “أيه أر دي” من أجل الوصول إلى الوثائق المتعلقة بقضية أيان.

المحكمة الرياضية الدولية تقر بعدم الاختصاص

ونظرت اللجنة الأولمبية الدولية لهذا الأمر قبل عدة سنوات ولكن المحكمة الدولية للتحكيم الرياضي، أقرت بعدم الاختصاص في النظر في قضايا الاتحاد في 2012.

ولكن قواعد لجنة الأخلاقيات تغيرت الآن وهو ما يمكنها من فتح تحقيق جديد.

وقال إيردينر أن الأمر في يد الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) للنظر في قضية تايلاند، وما إذا كانت جهود الاتحاد الدولي لرفع الأثقال في مكافحة المنشطات تتفق مع الميثاق العالمي.

وأعاد فيتولد بانكا الرئيس الجديد لوادا بان وادا تنظر في القضية.

كما وصف إيقاف روسيا أربعة أعوام كدولة من الفعاليات الدولية من بينها الأولمبياد بالـ”القرار الصحيح” ودعا إلى توفير تمويل إضافي لوادا، ربما أيضا من جهات البث التي لديها اهتمام برياضة نظيفة.

ابدأ نقاشا على "فيسبوك"
الوسوم
مواد ذات صلة

سارة أحمد

كاتبة صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار التنس وسباقات السيارات والدراجات.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق