الدوري المصريعربيةكرة قدم
أخر الأخبار

الأهلي يفوز في الوقت الضائع.. والداخلية يواصل هبوطه

واصل الأهلي حملته الناجحة نحو الاحتفاظ بلقب الدوري المصري لكرة القدم للموسم الرابع على التوالي، عقب فوزه المثير 2 / 1 على مضيفه طلائع الجيش اليوم الأربعاء في المرحلة الحادية والثلاثين للمسابقة، التي شهدت أيضا تعادل المقاولون العرب 2 / 2 مع ضيفه الداخلية.

وارتفع رصيد الأهلي، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة برصيد 40 لقبا، إلى 64 نقطة من 28 مباراة في المركز الثاني، متأخرا بفارق المواجهات المباشرة خلف بيراميدز (المتصدر)، المتساوي معه في نفس الرصيد من 30 لقاء.

في المقابل، تجمد رصيد الطلائع، الذي تلقى خسارته الثالثة عشر في البطولة هذا الموسم والثالثة في مبارياته الأربع الأخيرة، عند 34 نقطة في المركز الثالث عشر.

واتسمت المباراة بالإثارة والعصبية، مما دفع حكم المباراة محمود عاشور إلى طرد تالا نداي لاعب طلائع والبلجيكي لوك إيميل مدرب الفريق.

الأهلي يحرز هدفه الأول في الوقت الضائع

وبادر المغربي وليد أزارو بالتسجيل للأهلي في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول، قبل أن يتعادل إسلام جمال فؤاد للطلائع في الدقيقة 55 من ركلة جزاء.

وأهدر التونسي علي معلول فرصة معاودة التقدم للأهلي، عقب إضاعته ركلة جزاء في الدقيقة 65، قبل أن يلعب الطلائع بعشرة لاعبين إثر طرد نداي في الدقيقة 73 لحصوله على الإنذار الثاني.

الأهلي يحرز هدفه الثاني في الوقت الضائع

واستغل الأهلي النقص العددي في صفوف منافسه، بعدما أحرز معلول هدف الفوز القاتل لأبناء قلعة الجزيرة في الدقيقة 90، ليعوض ركلة الجزاء التي أهدرها.

ملخص مباراة الأهلي وطلائع الجيش

بدأت مباراة الأهلي والطلائع بهجوم مبكر من الأهلي، وشهدت الدقيقة الثالثة التسديدة الأولى في المباراة عن طريق رمضان صبحي، الذي سدد من داخل منطقة الجزاء، لكن الكرة علت العارضة بقليل.

وكاد وليد أزارو أن يفتتح التسجيل للأهلي في الدقيقة 13، حينما تلقى تمريرة أمامية انفرد على إثرها بالمرمى ولكنه تباطأ في التسديد، ليبعد الدفاع الكرة عن المنطقة الخطرة.

بمرور الوقت، بدأ الطلائع الدخول لأجواء المباراة، وشهدت الدقيقة 17 التسديدة الأولى له عن طريق مصطفى محمد، الذي سدد من داخل المنطقة من متابعة لتمريرة أمامية من علي الفيل لكن الكرة مرت فوق العارضة.

وأضاع أزارو فرصة أخرى للأهلي في الدقيقة 21، حينما تلقى عرضية من الجهة اليسرى عن طريق عمرو السولية، لكنه فشل في التسديد بغرابة شديدة لتخرج الكرة لركلة مرمى.

ووقفت العارضة حائلا دون تسجيل الأهلي هدفا في الدقيقة 26، عندما تصدت لتسديدة رائعة من صالح جمعة من ركلة حرة مباشرة من الناحية اليسرى.

وسدد أزارو من على خارج المنطقة في الدقيقة 35، غير أن الكرة ابتعدت عن القائم الأيمن بسنتيمترات، قبل أن يهدر جيرالدو فرصة مؤكدة في الدقيقة 42، عندما تابع تسديدة علي معلول التي ارتدت من دفاع الطلائع، لتتهيأ الكرة أمام اللاعب الأنجولي الذي سدد مباشرة ولكن أحمد سمير مدافع الطلائع أبعد الكرة من على خط المرمى لركلة ركنية كادت أن تسفر عن هدف للأهلي.

وتابع حمدي فتحي الركلة الركنية التي نفذها معلول ليسدد وهو على بعد خطوات من المرمى، ولكن الكرة ذهبت لأحضان محمد بسام حارس مرمى طلائع الجيش.

وأطلق حمدي فتحي قذيفة من خارج المنطقة في الدقيقة 44، ولكن بسام أبعد الكرة باقتدار.

وترجم الأهلي سيطرته على مجريات المباراة بعدما أحرز أزارو هدفا لمصلحة الضيوف في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

وأرسل صالح جمعة تمريرة أمامية إلى جيرالدو، الذي لمس الكرة برأسه قبل أن يصل إليها بسام الذي اصطدم باللاعب الأنجولي، لتتهيأ الكرة أمام المهاجم المغربي، الذي سدد بسهولة في المرمى الخالي، لينتهي الشوط الأول بتقدم الأهلي 1 / صفر.

ملخص مباراة الأهلي وطلائع الجيش – الشوط الثاني

أجرى الأهلي تبديله الأول الذي جاء اضطراريا قبل انطلاق الشوط الثاني بنزول حسين الشحات وخروج جيرالدو المصاب، ليرد الطلائع بتبديله الأول بنزول إسلام جمال سليمان بدلا من خالد سطوحي.

بدأ الشوط الثاني بهجوم من جانب الطلائع الذي حصل على ركلة حرة من الناحية اليسرى في الدقيقة 47 لم تسفر عن شيء.

شدد الطلائع من هجماته ليحصل على ركلة جزاء في الدقيقة 54 بعدما تعرض مصطفى محمد للإعاقة داخل المنطقة من جانب أيمن أشرف، لينفذ إسلام جمال فؤاد الركلة بنجاح مسجلا هدف التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة .55

وكاد تالا نداي أن يضيف الهدف الثاني للطلائع في الدقيقة 58 بعدما تلقى تمريرة عرضية ليسدد تصويبة غير متقنة إلى خارج الملعب.

وطالب لاعبو الأهلي بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 59 بعد سقوط معلول داخل منطقة جزاء الطلائع ولكن حكم المباراة أشار باستمرار اللعب.

وحصل الطلائع على ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 62 نفذها مصطفى محمد ولكنه وضع الكرة فوق المرمى.

وجاءت الدقيقة 63 لتشهد حصول الأهلي على ركلة جزاء بعد تعرض أحمد فتحي للدفع من تالا نداي داخل المنطقة، لكن معلول أضاع الركلة بعدما أمسك بها محمد بسام.
دفع الطلائع بتبديله الثاني في الدقيقة 66 بنزول كريم طارق وخروج محمد أبوالمجد.

وأضاع عمرو السولية فرصة مؤكدة للأهلي في الدقيقة 68 بعدما تابع تمريرة عرضية زاحفة من جهة اليمين عن طريق حسين الشحات، ليسدد وهو على بعد خطوات من المرمى ولكنه أطاح بالكرة بعيدة تماما عن المرمى.

واضطر الطلائع للعب بعشرة لاعبين عقب طرد نداي في الدقيقة 74 لحصوله على الإنذار الثاني، قبل أن يتم طرد البلجيكي لوك إيميل مدرب الطلائع.

أجرى الأهلي تبديله الثاني في الدقيقة 75 بنزول جونيور أجايي بدلا من حمدي فتحي.

وسدد أجايي تصويبة ضعيفة من داخل المنطقة في الدقيقة 81 في أحضان بسام، فيما دفع الأهلي بتبديله الثالث الأخير بنزول وليد سليمان بدلا من ياسر ابراهيم، في محاولة لزيادة الفعالية الهجومية للفريق.

وسدد وليد سليمان من داخل المنطقة في الدقيقة 87 أمسكها بسام على مرتين، قبل أن يهدر أزارو فرصة محققة في الدقيقة 88 حينما تابع تمريرة عرضية من الجهة اليمنى ليسدد ضربة رأس علت العارضة.

وجاءت الدقيقة 90 لتشهد الهدف الثاني للأهلي عن طريق علي معلول، الذي أطلق قذيفة زاحفة من خارج المنطقة، واضعا الكرة على يسار بسام الذي اكتفى بالنظر إليها وهي تسكن شباكه.

دفع الطلائع بتبديله الثالث في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع بنزول شيسوم شيكاتارا بدلا من محمد رزق.

لم تشهد الدقائق الأخيرة أي جديد لينتهي اللقاء بفوز صعب للأهلي في اللحظات الأخيرة.

الداخليه يفوز 2 – 0 على المقاولين

من جانبه، قلب الداخلية تأخره صفر / 2 أمام مضيفه المقاولون العرب، ليتعادل معه بصعوبة بالغة 2 / 2 في وقت سابق اليوم.

https://www.youtube.com/watch?v=DenC5xtD2oo

بتلك النتيجة، أهدر الداخلية نقطتين ثمينتين في صراعه للهروب من شبح الهبوط للدوري الممتاز (ب)، ليظل في المركز السابع عشر (قبل الأخير) برصيد 27 نقطة بفارق خمس نقاط عن مراكز الأمان، قبل خوض مبارياته الثلاث الأخيرة في المسابقة هذا الموسم.

في المقابل، ارتفع رصيد المقاولون العرب إلى 44 نقطة في المركز الخامس بترتيب البطولة.

وتقدم المقاولون بهدف مبكر حمل توقيع نجمه أحمد علي بعد مرور 12 ثانية فقط على انطلاق اللقاء، ليسجل أسرع أهداف المسابقة في الموسم الحالي، قبل أن يعود نفس اللاعب للتسجيل من جديد، بإحرازه الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة .29

وبهذين الهدفين، عزز أحمد علي موقعه في صدارة هدافي البطولة، بعدما رفع رصيده التهديفي إلى 17 هدفا، متفوقا بفارق ثلاثة أهداف على أقرب ملاحقيه خالد قمر مهاجم الاتحاد السكندري.

واستغل الداخلية تراجع أداء المقاولون في الشوط الثاني، ليقلص محمد سالم الفارق بتسجيله الهدف الأول للضيوف في الدقيقة 61، فيما أدرك حسام سلامة (باولو) التعادل في الدقيقة 69، محرزا هدفه الحادي عشر في البطولة هذا الموسم.

وبات يتعين على الداخلية، الذي لم يحقق أي انتصار منذ الثاني من تشرين ثان/نوفمبر الماضي، الفوز في مبارياته الثلاث المتبقية له في البطولة أمام الزمالك والإسماعيلي والمصري، أملا في تعثر باقي منافسيه على البقاء في البطولة، من أجل تجنب الهبوط.

الوسوم
مواد ذات صلة

مصطفى الجارحي

شاعر ومسرحي وصحفي ، مؤسس موقع "ك ت ب" ، وعضو مؤسس بموقع "195 سبورتس" الرياضي.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق