تنسمجتمع النجوم

الأسطورة كورت: الاتحاد الأسترالي للتنس عاملني بعنصرية

انتقدت الأسطورة مارجريت كورت الاتحاد الأسترالي للتنس بداعي ظهورها الفاتر في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، الأسبوع الماضي، وقالت إن اتحاد اللعبة عاملها “بعنصرية” لأنها تعارض زواج المثليين.

ووجه الاتحاد الأسترالي دعوة لكورت صاحبة الرقم القياسي في الفوز بالألقاب في البطولات الأربع الكبرى برصيد 24 لقبا، لتكريمها بمناسبة ذكرى مرور 50 عاما على فوزها بجميع ألقاب البطولات الكبرى في العام في 1970، لكنه قال إنه يختلف مع “آرائها الشخصية”.

وخلال احتفال بسيط في ملعب رود ليفر أرينا، وقبل مباراة لدور الثمانية في بطولة أستراليا المفتوحة، تسلمت كورت نسخة من كأس البطولة من الأسطورة رود ليفر الذي حصد 11 لقبا في البطولات الكبرى، مع عرض فيديو قصير لإنجازاتها في التنس على شاشة الملعب.

وقالت كورت، التي حضرت عدة أيام من البطولة مع أفراد عائلتها، إنها تعرضت لمعاملة غير عادلة بسبب آرائها حول “زواج المثليين”، واشتكت من عدم الحصول على مكبر صوت للحديث خلال التكريم.

وقالت اللاعبة السابقة (77 عاما) لإذاعة (ناين نتورك) المحلية “من جانب التنس.. حاولوا التعامل بعنصرية مع كل شيء فعلته وهذا أمر محزن جدا”.

وأضافت “أعتقد أنهم اعتقدوا أنه في ظل أني واعظة سأدلي بكلمات من الوعظ الديني”.

ورد الاتحاد الأسترالي وقال إن كورت وافقت على مراسم التكريم في وقت سابق، وأنه تعامل معها بكرم في الاستضافة ومنحها أكثر من 100 تذكرة مجانية لها ولعائلتها.

وأضاف الاتحاد في بيان “نحن محبطون جدا للاستماع إلى شكاويها التي لم تذكر منها أي شيء خلال منافسات أستراليا المفتوحة. الاتحاد الأسترالي وجه الدعوة لمارجريت و(زوجها) باري كورت إلى جانب 16 شخصا من عائلتها على مدار أسبوعين في أستراليا المفتوحة”.

ووجهت كورت انتقادات أيضا للاعبي التنس السابقين مارتينا نافراتيلوفا وجون مكنرو بعد مطالبتها بتغيير اسم ملعب “مارجريت كورت أرينا” الأسبوع الماضي.

وقالت كورت “لن أذهب أبدا إلى شعب آخر، بغض النظر عن اعتقادي في أي شخص، ولن أقول أبدا (حسنا عليكم إزالة اسمه من مبنى أو ملعب أو مركز للتنس). أعتقد هذا أمر خاطئ جدا”.

الوسوم
مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق