تنس

الأسطورة إيفرت تنصح أوساكا باستشارة متخصصين نفسيين

دعت أسطورة التنس الأمريكية كريس إيفرت اللاعبة اليابانية نعومي أوساكا المصنفة الثانية عالميًا إلى الاستعانة بمتخصصين، وأخذ الوقت الكافي للتعافي من مشاكلها النفسية.

وانسحبت أوساكا من بطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس) قبل الدور الثاني، بعد خلاف حول حضورها المؤتمرات الصحفية التي تلي المباريات، قائلة إنها تعاني من الاكتئاب.

وفاجأت أوساكا، وهي واحدة من أكبر الأسماء في الرياضة، عالم التنس عندما انسحبت من البطولة الكبرى بعد تغريمها والتهديد باستبعادها لرفضها حضور مؤتمر صحفي.

وكشفت اللاعبة اليابانية، الحاصلة على أربعة ألقاب كبرى، عن نواياها في عدم الوفاء بالتزاماتها الإعلامية لحماية صحتها الذهنية على وسائل التواصل الاجتماعي، واستخدمت حسابها على تويتر لإعلان انسحابها.

أوساكا
أوساكا

وكتبت أوساكا “أعتقد أن أفضل شيء للبطولة ولبقية اللاعبين ولمصلحتي أن أنسحب، لذا يمكن للجميع التركيز في التنس في باريس”.

وفي حين لم ينل موقفها الأصلي سوى القليل من المساندة من اللاعبين المحترفين، الذين قال أغلبهم إن التعامل مع الإعلام جزء من الوظيفة، أثار انسحابها عاصفة من الدعم في عالم الرياضة.

ولم تعلن أوساكا حتى الآن إذا ما كانت ستعود للعب في ويمبلدون التي تنطلق في 28 يونيو.

وقالت إيفرت التي تحلل مباريات التنس “كل ما أتمناه أن تأخذ أوساكا ما يكفيها من وقت للابتعاد، لتكون في مكان آمن، أكرر في مكان آمن، لتحظى بصحبة جيدة حولها. إنها بحاجة إلى متخصصين لمساعدتها في اكتشاف المعضلة التي تعيشها”.

وفازت إيفرت الحاصلة على ثلاثة ألقاب في ويمبلدون بأول ألقابها في البطولات الأربع الكبرى وهي في سن 19 عاما في فرنسا المفتوحة في 1974، وأنهت مسيرتها الحافلة بالحصول على 18 لقبا كبيرا في الفردي.

وكانت أوساكا في الـ 20 من عمرها حين فازت بأول ألقابها الكبرى في فلاشينج ميدوز، وقالت إيفرت إن الشهرة المفاجئة والثروة قد يؤثران على الحالة المزاجية لأي إنسان.

وأضافت “المشكلة الأعمق عندما تكون صغيرا في السن وخجولا وضعيفا، وفجأة تصبح الشخص الأكثر شهرة في الرياضة. أعتقد أن هذه هي المشكلة. تحتاج إلى التكيف مع هذه الأمور”.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى