دوري أبطال أفريقياعالميةكرة قدم

بلوزداد يقتنص والأهلي يثأر.. ملخص الجولة 6 بدوري الأبطال

اقتنص شباب بلوزداد الجزائري بطاقة التأهل الثانية إلى الدور ربع النهائي لدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم عن المجموعة الثانية، بفوزه على المتصدر ومضيفه ماميلودي صنداونز الجنوب أفريقي 2-صفر الجمعة على ملعب “لوكاس ماستربيسز” في بريتوريا في الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات (ثمن النهائي).

ودخل بطل الدوري الجزائري في الموسم الماضي اللقاء بنية الفوز، مستفيداً من اعتماد مدرب الفريق الجنوب أفريقي مانكوبا منغكيثي على تشكيلة غلب عليها اللاعبين الإحتياطيين باستثناء المدافع البرازيلي ريكاردو ناسيمنتو، ولا سيما ان الفريق يخوض مباراتين قويتين في غضون ستة أيام ضد شيبا يونايتد في الدوري المحلي، ثم غريمه أورلاندو بايرتس في ربع نهائي مسابقة كأس جنوب أفريقيا.

وسمحت هذه النتيجة للفريق الجزائري تحقيق ثأراً معنوياً لخسارته ذهابا 1-5 ضمن مباريات الجولة الثانية والتي أجريت في العاصمة التنزانية دار السلام، ملحقاً به خسارته الأولى هذا الموسم، كما أنها أول هزيمة قارية للفريق الأصفر على ملعبه بعد 22 مباراة منذ سقوطه أمام الترجي التونسي عام 2017.

وقدم “سي آر بي” عرضاً نموذجياً، إذ كان الأفضل من ناحية الفاعلية، برغم سيطرة الفريق الجنوب إفريقي على الكرة، واستطاع دفاع الفريق الجزائري تضييق المساحات على لاعبي الخصم في الثلث الأخير من الملعب مع الانقضاض عبر المرتدات السريعة.

وأثمرت هذه الاستراتيجية عن افتتاح التسجيل عندما أخطأ حارس مرمى ماميلودي ريكاردو غوس في لعب ركلة مرمى فمررها بالخطأ الى أمير سعيود الذي توغل وافتتح التسجيل بتسديدة في قلب المرمى (29)، وقبل انقضاء الشوط الأول ضاعف بلوزداد تقدمه عندما انسل أحمد قاسمي من خلف المدافعين وخطف الكرة برأسه في مرمى صنداونز اثر عرضية من زين العابدين بلخوة (44).

وحافظ المدرب الموقت للفريق الجزائري سليمان رحو على النسق ذاته في الشوط الثاني، وأقفل منافذ لاعبي ماميلودي نحو شباك الحارس توفيق موساوي، بينما حاول منغكيثي تنشيط صفوف فريقه بإجراء 5 تبديلات سريعة نسبياً، من دون ان ينجح في تبديل النتيجة، وعرف الدفاع الجزائري كيف يواصل إغلاق منطقته حتى نهاية اللقاء.

وفي لوبومباشي، بدد مازيمبي الكونغولي آمال ضيفه الهلال السوداني بفوزه عليه 2-1 ضمن المجموعة عينها.

ولم يؤد فريق “الموج الأزرق” المطلوب منه، برغم تقدمه في الدقيقة الثالثة عبر مهاجمه الدولي عيد مقدم بتسديدة في المرمى المشرع اثر مجهود فردي عن الجهة اليسرى لمحمد عبد الرحمن “الغربال”.

واستجمع الفريق المضيف قوته مستعيداً زمام المبادرة، وتمكن من إدراك التعادل عندما أرسل الظهير الكونغولي إيساما مبيكو كرة الى أمام مرمى الهلال فتابعها العاجي محمد واتارا خطأ في مرمى فريقه مغافلاً الحارس الدولي علي بوعشرين (18).

وضغط الفريق السوداني في النصف الثاني من اللقاء بحثاً عن الفوز، إلا أن مازيمبي وعلى عكس المجريات أضاف الهدف الثاني عندما أرسل اتيان مايومبو كرة طويلة الى أمام المرمى السوداني فحولها البديل ايساك تشيبانغو برأسه الى قلب مرمى بوعشرين (76).

وتصدر ماميلودي صنداونز الترتيب النهائي للمجموعة برصيد 13 نقطة أمام شباب بلوزداد صاحب النقاط التسع ليتأهلا معا الى ربع النهائي، وصعد مازيمبي الى المركز الثالث بخمس نقاط وتراجع الهلال الة آخر الترتيب بأربع نقاط.

وثأر الاهلي المصري من ضيفه سيمبا التنزاني بفوز صعب 1-0 في ملعب “الأهلي” في القاهرة ضمن منافسات المجموعة الاولي. وكان سيمبا قد فاز على الاهلي في العاصمة دار السلام بهدف نظيف ايضا .

سجل محمد شريف هدف المباراة الوحيد (32).

وكانت المباراة بمثابة تحصيل حاصل إذ تأهل سيمبا كمتصدر للمجموعة والأهلي كوصيف.

وقدم حامل اللقب أداء جيداً في الشوط الاول إذ سيطر الاهلي على أغلب فتراته، بفضل تحركات الثلاثي محمد مجدي “أفشة” وعمرو السولية والنيجيري جونيور اجايي، فيما اعتمد لاعبو سيمبا على الدفاع المنظم مع سرعة الهجوم المرتد، وان لم يشكل خطورة على مرمى الحارس الدولي محمد الشناوي.

تنوعت هجمات الاهلي من الجانبين والعمق، استغلالاً لسرعة الظهيرين احمد رمضان “بيكهام” وايمن اشرف في ارسال الكرات العرضية، ومن احداها كاد محمد شريف يضع فريقه في المقدمة بعدما تلقى عرضية “بيكهام” حولها رأسية مرت بجوار القائم الايمن لمرمى آيشي مانولا (21)، ونجح الشريف في احراز الهدف الاول للأهلي مستغلا عرضية محمد مجدي “أفشة” حولها راسية ارتدت من مانولا، وتابعها داخل المرمى الخالي من حارسه (32).

وتابع لاعبو الاهلي ضغطهم الهجومي، وتوغل ايمن اشرف مراوغاً مدافعي سيمبا وانفرد وسدد ارتدت من الحارس وشتتها الدفاع (36).

وهدأ ايقاع اللعب مع بداية الشوط الثاني، إذ انحصر اللعب في وسط الملعب، وتأثر اداء الأهلي هجوميا بخروج اجايي مصاباً، فيما نشط لاعبو الفريق الضيف هجوميا سعياً لإدراك التعادل.

وكاد الشناوي يتسبب في هدف التعادل للضيوف بعد خروجه الخاطىء لإلتقاط الكرة من تمريرة عرضية، لتسقط امام لويس ميكيسوني داخل منطقة الجزاء سددها اصطدمت بالعارضة (87).

وفي المجموعة عينها، تغلب فيتا كلوب الكونغولي الديمقراطي على ضيفه المريخ السوداني 3-1 على ملعب “الشهداء” في كينشاسا. واحتاج أصحاب الأرض الى تسع دقائق ليفتتحوا التسجيل عبر جاك مانغوبا مستغلاً تمريرة دوكابل مولوكو (9)،

وأدرك النيجيري توي إدجوماريغوي التعادل للفريق السوداني بعد تمريرة متقنة من سيف الدين بخيت (31).

وضغط فيتا كلوب بقوة في الشوط الثاني وتمكن من انتزاع التقدم عبر فيستون ماييلي اثر تمريرة من وابانتو كابوي (52). وعزز تولينغي فوز الفريق الكونغولي الديمقراطي بتسديدة قوية من داخل المنطقة اثر تمريرة من ماييلي (80).

وتصدر سيمبا الترتيب النهائي برصيد 13 نقطة أمام الأهلي 11 نقطة وفيتا ثالثا بسبع نقاط وتذيل المريخ الترتيب بنقطتين.
وتقام قرعة الدور ربع النهائي في 30 نيسان/أبريل المقبل.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى