اتحادات الكرةالدوري المصريعربيةكرة قدم

اتحاد الكرة يواصل تخبطه: تأجيل مباراة الأهلي والمقاولون

يبدو أن اتحاد الكرة المصري مازال يواصل تخبطه، فيما يتعلق بأزمة مواعيد المباريات المتبقية من مسابقة الدوري الممتاز، وها هو يقرر مرة أخرى تأجيل مباراة الأهلي والمقاولون العرب، التي كان مقررا أن تُلعب غدا الثلاثاء، وهو ما نفاه عامر حسين نفسه، بوصفه رئيس لجنة المسابقات، منذ يومين مصرًا على أن المباراة ستلعب في موعدها يوم 28 مايو، وقبل انطلاق كأس الأمم.

ويعقد اتحاد الكرة اجتماعاً بعد قليل لبحث أزمة جدول الدوري الممتاز وموعد انتهائه، بعد تمسك بعض الأندية بإنهاء المسابقة قبل انطلاق بطولة أمم أفريقيا (21 يونيو إلى 19 يوليو المقبل)، حيث هدد الأهلي بالانسحاب من البطولة ما لم يتم انتهاء البطولة قبل كأس الأمم، بينما يرفض الزمالك استكمال الدوري قبل كأس الأمم بسبب ضيق الوقت.

وقال مصدر باتحاد الكرة إن تم بالفعل إرسال خطاب للأهلي يخطره بتأجيل مباراة المقاولون العرب، وأضاف: “أرسلنا خطابا رسميا للأهلي بهذا المحتوى منذ قليل”.

وفي وقت سابق، أكد الأهلي تمسكه بعدم استكمال الدوري في حال لعب مباريات بعد كأس أمم إفريقيا، وقال: “كيف نعيد بناء الفريق أو نقيد لاعبين أو نبيعهم في هذا التوقيت؟ هل لو قمنا بضم لاعبين جدد سيشاركون معنا في مباراة الزمالك أو مباراة الكأس؟”.

وقبل ذلك، كشف مصدر مسؤول في اتحاد الكرة عن استحالة إنهاء الدوري قبل بداية كأس أمم إفريقيا، نظرا لضيق الوقت.

وأضاف “الزمالك يتبقىي له 5 مباريات، والأقرب هو أن ينتهي الدوري بعد كأس أمم إفريقيا، وتأجيل مباراتي الأهلي مع المقاولون العرب، ومع الزمالك، لما بعد بطولة كأس الأمم”.

الرهان الفاشل

بالأمس فقط، وقبل لقاء الزمالك في نهائي الكونفدرالية، راهن مسؤولو اتحاد الكرة على “مود” أو مزاج الزمالك، واعتقدوا أن الأبيض إذا فاز بكأس الكونفدرالية سيكون مرنا وفي “مزاج” يسمح له بالموافقة على خوض مؤجلاته الخمسة قبل انطلاق كأس أمم أفريقيا.

وحصل الزمالك على الكونفدرالية، وأثبت من جديد أنه اتحاد “فاشل”، “ضعيف”، “مرتعش”، عاجز عن اتخاذ أي قرار في مصلحة الكرة المصرية.. والمصلحة تقول بأهمية إنهاء الدوري قبل انطلاق كأس الأمم.

بتروجت يحتج

وبالأمس أيضا، نشر نادي بتروجت بيانا رسميا رفض فيه إقامة مباراة الجونة والإسماعيلي، الإثنين، ضمن منافسات الجولة الـ 34 من مسابقة الدوري المصري الممتاز لكرة القدم.

وقال بتروجت في بيانه: “نرفض إقامة مباراة الجونة والإسماعيلي يوم الإثنين”.

وأضاف البيان: “يتمسك نادي بتروجت بكامل حقوقه في خوض الأسبوع 34 والأخير من مسابقة الدوري العام لموسم 2018\2019 في وقت واحد، ويطالب بتروجت بحقوقه الشرعية في المنافسة وعدم إقامة مباراة الجونة والإسماعيلي، والمقرر لها غدا الإثنين على ملعب الجونة، لاسيما والاتحاد المصري لكرة القدم قد أعلن عن تشكيل لجنة مهمتها الوصول إلى حل يخص أزمة مواعيد مباريات الدوري المصري الممتاز، وجميع الأندية في انتظار قراراتها حتى الآن”.

وواصل البيان: “وطبقا لما تم الاتفاق عليه في اجتماع يوم الجمعة الماضي من قبل اللجنة المشكلة لاتحاد الكرة، حيث تم الاتفاق على صياغة جديدة لجدول الدوري بما يتناسب مع مطالب الفرق بإقامة الأسبوع 34 في نفس اليوم ونفس التوقيت”.

وأتم البيان: “وبناءً عليه يتمسك نادي بتروجت بخوض الأسبوع الأخير للدوري في موعد واحد لكل الفرق المنافسة، حتى لا يتم الإخلال بمبدأ المساواة بين جميع الأندية كما هو متبع في جميع المسابقات”.

ويحتل بتروجت المركز 16 في الدوري المصري برصيد 34 نقطة، ويتبقى له مباراة واحدة أمام المقاولون، حدد الاتحاد المصري تاريخ 3 يونيو لإقامتها، وهو ما رفضه بتروجت في بيان سابق.

الأهلي يهدد بالانسحاب

وأول أمس السبت، أرسل النادي الأهلي خطابًا رسميا إلى اتحاد كرة القدم يؤكد فيه حرصه على حفظ حقوق النادي في الحصول على فترة راحة كافية بين الموسم الحالي والمقبل؛ بما يضمن راحة لاعبيه، وقيام النادي بالتجهيزات الفنية والإدارية المناسبة للموسم الجديد وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الأندية سواء التي في المقدمة أو التي تصارع من أجل البقاء في الدوري.

واستند الأهلي إلى سابق لعبه 8 مباريات مؤجلة كل 72 ساعة، ما يعني أنه أثبت عمليا تعاونه مع اتحاد الكرة، بما يخدم الكرة المصرية، وحرصًا على استقرار البطولة.

الوسوم
مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق