الدوري الإيطاليعالميةكرة قدم

إيكاردي العائد يسجل في فوز ساحق لإنترناسيونالي على جنوى

هز ماورو إيكاردي الشباك في أول مباراة له مع إنترناسيونالي منذ حوالي شهرين، ليقود فريقه لتعزيز مكانه في المركز الثالث بدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، بالفوز 4-صفر خارج الديار على جنوى، اليوم الأربعاء.

ولم يشارك اللاعب الأرجنتيني في أي مباراة منذ تجريده من شارة القيادة يوم 13 فبراير، وسط مفاوضات طويلة لم تكلل بالنجاح من أجل تجديد عقده.

وقال إيكاردي في البداية إنه لا يستطيع اللعب بسبب مشكلة في الركبة، قبل أن يعود للمران الأسبوع الماضي بعد مفاوضات بين محاميه والنادي.

وافتتح روبرتو جاليارديني التسجيل لإنترناسيونالي في الشوط الأول، قبل أن يحصل إيكاردي على ركلة جزاء، وينفذها بنجاح بعد طرد كريستيان روميرو مدافع جنوى.

ومرر إيكاردي بعد ذلك إلى إيفان بريشيتش ليضيف الهدف الثالث في الشوط الثاني، وأحرز جاليارديني هدفه الثاني في المباراة ليكمل انتصار إنترناسيونالي.

وبهذه النتيجة يتقدم إنترناسيونالي بأربع نقاط على ميلانو صاحب المركز الرابع، بينما بقي جنوى في المركز 12 ولديه 33 نقطة.

وتقدم إنترناسيونالي بعد 15 دقيقة، عندما وصل جاليارديني إلى منطقة الجزاء ليقابل كرة كوادو أسامواه العرضية في شباك الحارس إيونوت رادو.

وسدد إيكاردي بعدها في القائم، قبل أن يسقط لاحقا في منطقة الجزاء بواسطة روميرو أثناء استعداده للتسديد.

وتسببت المخالفة في حصول المدافع روميرو (20 عاما) على بطاقة حمراء مباشرة، واحتساب ركلة جزاء لصالح إنترناسيونالي، هز منها إيكاردي الشباك بهدوء.

وصنع المهاجم الأرجنتيني، البالغ من العمر 26 عاما، هدف إنترناسيونالي الثالث بعد الاستراحة بتمريرة بينية إلى بريشيتش الذي هز الشباك، قبل أن يرتقي جاليارديني أعلى من الدفاع ليحول الكرة برأسه في المرمى، بعد ركلة ركنية، مسجلا هدفه الثاني في اللقاء والرابع لفريقه.

وكانت النتائج الأخرى أيضا في صالح آمال إنترناسيونالي في التأهل لدوري أبطال أوروبا، إذ اكتفى روما بالتعادل 2-2 مع فيورنتينا، وتعرض لاتسيو لهزيمة مفاجئة 1-صفر أمام سبال المهدد بالهبوط.

وقادت ثنائية أندريا بيلوتي تورينو للفوز 2-1 على سامبدوريا، ليتساوى أتلانتا ولاتسيو، وروما وتورينو، ولكل منهم 48 نقطة في المراكز من الخامس للثامن، بفارق ثماني نقاط خلف إنترناسيونالي، رغم أن لأتلانتا ولاتسيو مباراة متبقية.

وفي الجانب الآخر من الجدول، أحرز فروزينوني، الذي يحتل المركز قبل الأخير، هدفا من ركلة جزاء في الدقيقة 103 ليفوز 3-2 على بارما ويصبح على بعد ثماني نقاط من منطقة الأمان، بينما ابتعد سبال بخمس نقاط عن منطقة الهبوط بانتصاره على لاتسيو.

وحقق إمبولي فوزا مفاجئا 2-1 على نابولي في مباراة جرت في وقت سابق اليوم، ليغادر منطقة الهبوط على حساب بولونيا، لكن فريق المدرب سينيشا ميهايلوفيتش يستطيع العودة للمركز 17 إذا فاز على أتلانتا غدا الخميس.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × واحد =

إغلاق