أخبارالدوري الإنجليزيالدوري الإيطاليمجتمع النجوم

إيركسن يتحدث عن كواليس إصابته بسكته قلبية وإبعاده عن الملاعب

قال كريستيان إيركسن إنه كان يعلم بأنه سيلعب كرة القدم مرة أخرى بعد يومين فقط من تعرضه لسكتة قلبية.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية “بي.أيه.ميديا” أن إيركسن انهار داخل الملعب في حزيران/يونيو الماضي خلال مباراة المنتخب الدنماركي أمام نظيره الفنلندي في بطولة كأس أمم أوروبا.

وفي طريقه إلى المستشفى في كوبنهاجن، قال إيركسن لزوجته سابرينا إنه على الأرجح لن يلعب كرة القدم مجددا.

ولكن، تغير هذا سريعا. وتم زرع جهاز تنظيم ضربات القلب ومزيل الرجفان لإريكسن ذو الـ 29 عاما بعد أيام من انهياره وأعطاه الأطباء الأمل بإمكانية اللعب مرة أخرى.

ولم يكن إيركسن قادرا على استكمال مسيرته مع إنتر ميلان بسبب القواعد في إيطاليا المتعلقة بالرياضيين المزودين بهذا الجهاز.

ولكن بعد أن أكمل اللاعب الدنماركي التقييمات الطبية المطلوبة كان قادرا على الانضمام لفريق برينتفورد في اليوم الأخير من فترة الانتقالات الشتوية.

وخلال حديثه لوسائل الإعلام التابعة للنادي مساء الاثنين، قال: “في الطريق إلى المستشفى قلت لسابرينا أنني قد اعتزل هنا”.

وأضاف: “تغير هذا بعد يومين. كان هذا لحظيا. أدركت ما حدث لي في وقت متأخر من هذه الليلة وفي الأيام التالية. ثم بدأت كافة الاختبارات وبدأت المعرفة تظهر وكانت كل الأسئلة عبارة عن هل بإمكاني فعل هذا أو ذاك؟ والاستماع للأطباء”.

وأضاف: “كان هناك العديد من الاختبارات لرؤية كيفية رد فعل القلب خلال التدريبات البدنية مرة أخرى ولحسن الحظ لم يظهر أي شيء وكان كل شيء جيدا”.

وأردف: “وبعد ذلك، كل شهر كان يمكنني زيادة التدريبات ومن ثم يمكنني اللعب. ولكن الشيء الذي كنت أسمعه من الأطباء أنه حتى مع جهاز تنظيم ضربات القلب ومزيل الرجفان لا يوجد حدود، الأمر متعلق بالتشخيص وما تشعر به”.

وغاب إيركسن عن ممارسة كرة القدم منذ الواقعة التي حدثت في يورو 2020 التي أقيمت الصيف الماضي.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى