الدوري الإيطاليعالميةكرة قدم

إنتر ينشد تأكيد الصدارة ضد لاتسيو ويوفنتوس يتمسك بالمطاردة

بعد الفوز المقنع في ديربي مدينة ميلانو، يتطلع إنتر ميلان إلى مواصلة انتصاراته المتتالية، وتعزيز صدارته للدوري الإيطالي، من خلال المواجهة الصعبة والمرتقبة مع لاتسيو، بعد غد الأربعاء، في أبرز مباريات المرحلة الخامسة من المسابقة.

وتغلب إنتر على جاره ميلان 2-صفر أمس الأول السبت في ديربي مثير، ليكون الفوز الرابع له على التوالي في أربع مباريات خاضها بالمسابقة حتى الآن.

ويتربع إنتر على قمة جدول البطولة برصيد 12 نقطة، وبفارق نقطتين أمام يوفنتوس حامل اللقب.

ورغم الإجهاد الذي تسببه هذه المراحل التي تقام في وسط الأسبوع، خاصة بالنسبة لفريق مثل ميلان، المشارك أيضا في البطولة الأوروبية، إلا أن إنتر يتطلع إلى تقديم أداء أفضل مما قدمه في مباراة الديربي، وتحقيق الفوز الخامس على التوالي، عندما يستضيف لاتسيو بعد غد.

وكان إنتر سقط في فخ التعادل 1-1 مع سبارتا براغ التشيكي، منتصف الأسبوع الماضي، في بداية مشوار الفريقين بدور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، لكنه استعاد نغمة الانتصارات أمس الأول بالفوز على ميلان بهدفين سجلهما مارسيلو بروزوفيتش وروميلو لوكاكو.

وقال أنطونيو كونتي المدير الفني الجديد لإنتر: “هذه تكون دائما مباريات ذات طابع خاص، وليس من السهل الفوز بها. كان أول لقاء ديربي لي في ميلانو وأردت ترك بصمة جيدة”.

وأضاف: “نحن على قناعة تامة (بما قدمناه). اللاعبون قدموا أداء جيدا على كافة الأصعدة. خضنا هذه المباراة بعد أداء في دوري أبطال أوروبا ترك مذاقا لاذعا في فمنا”.

وأشار كونتي إلى أن التعادل في بداية مسيرته بدوري الأبطال ربما كان دافعا وحافظا للفريق على الظهور بشكل جيد في الديربي.

وأضاف: “حققنا فوزا مستحقا. أشعر بالسعادة لجماهيرنا وللاعبين”.

ومن جانبه، يستطيع يوفنتوس انتزاع الصدارة مؤقتا، عندما يحل ضيفا على بريشيا غدا في نفس المرحلة.

كما يستطيع بريشيا العائد لدوري الدرجة الأولى هذا الموسم الدفع بمهاجمه الإيطالي الدولي ماريو بالوتيلي للمرة الأولى في الموسم الحالي، بعدما قضى اللاعب عقوبة الإيقاف أربع مباريات، والتي حملها معه من الموسم الماضي الذي لعب فيه لمارسيليا الفرنسي.

وعاد بالوتيلي هذا الموسم إلى الدوري الإيطالي بعد ثلاثة مواسم في الدوري الفرنسي.

وما زال يوفنتوس بقيادة مديره الفني الجديد ماوريتسيو ساري في مرحلة المطاردة مع إنتر ميلان، حيث يتطلع فريق السيدة العجوز إلى أي كبوة لإنتر من أجل انتزاع صدارة جدول المسابقة.

ويخوض يوفنتوس مباراة الغد بمعنويات مرتفعة بعد التعادل 2-2 مع مضيفه أتلتيكو مدريد الإسباني في بداية مسيرته بدوري الأبطال، ثم الفوز 2-1 على فيرونا أمس الأول السبت في الدوري الإيطالي.

وقال ساري: “ربما كان الفريق مجهدا ذهنيا بعض الشيء، بعد التعادل مع أتلتيكو 2-2.. والأكثر من هذا، افتقد الفريق للاتزان وآلية العمل المعتادة من خلال التغييرات الكثيرة في صفوفه، بتغيير اثنين من ثلاثة لاعبين في خط وسط الفريق، لأننا ما زلنا في مرحلة بناء الفريق”.

وفي باقي مباريات المرحلة، يلتقي فيرونا مع أودينيزي غدا الثلاثاء، وروما مع أتالانتا، وبارما مع ساسولو، ونابولي مع كالياري، وجنوه مع بولونيا، وفيورنتينا مع سامبدوريا، وسبال مع ليتشي، بعد غد الأربعاء، فيما تختتم فعاليات المرحلة يوم الخميس المقبل بمباراة بين تورينو وميلان.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق