الدوري الإيطاليعالميةكرة قدم

إنتر ويوفنتوس يواجهان سامبدوريا وسبال من أهل القاع

يتطلع إنتر ميلان إلى مواصلة إحكام قبضته على صدارة الدوري الإيطالي، عندما يحل ضيفا على سامبدوريا، غدا السبت، في المرحلة السادسة من المسابقة التي تنطلق بمواجهة بين يوفنتوس حامل اللقب وصاحب المركز الثاني وفريق سبال، صاحب المركز الثاني من مؤخرة الجدول.

وتمثل المباراتان مواجهة بين القمة والقاع، حيث يحتل سامبدوريا المركز العشرين الأخير في جدول البطولة برصيد ثلاث نقاط، وبفارق الأهداف فقط خلف سبال.

وأظهرت المباريات التي خاضها إنتر في البطولة حتى الآن ما يتسم به الفريق من حذر وإصرار في آن واحد، ما ساهم في تصدره جدول المسابقة من خلال خمسة انتصارات متتالية، لتضاعف من حماس مشجعي الفريق الذين لم يحتفلوا بلقب الدوري الإيطالي منذ موسم 2009/ 2010 الذي شهد تتويجه بالثلاثية التاريخية (دوري وكأس إيطاليا ودوري أبطال أوروبا) بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

ويحلم إنتر بالفوز السادس على التوالي، فيما يأمل منافساه يوفنتوس وأتالانتا بسقوطه في أي كبوة.

ويحتل يوفنتوس حامل اللقب المركز الثاني برصيد 13 نقطة، مقابل عشر نقاط لأتالانتا في المركز الثالث.

وعانى إنتر كثيرا لتحقيق الفوز 1-صفر على لاتسيو أمس الأول الأربعاء، لكنه يتمتع أيضا بدفاع هو الأقوى في البطولات المحلية بأوروبا حتى الآن، حيث اهتزت شباكه مرة واحدة فقط في المباريات الخمس التي خاضها بالمسابقة حتى الآن.

وقدم مدافعو إنتر أداء جيدا أيضا في الهجوم خلال مباراة لاتسيو، وجاء هدف المباراة الوحيد الذي سجله دانيلو دي أمبروزيو بضربة رأس إثر تمريرة عرضية لعبها الظهير الأيسر كريستيانو بيراجي، في أول مشاركة له مع الفريق.

وخلال نفس المباراة، تصدى سمير هاندانوفيتش، حارس مرمى إنتر، لبعض الكرات الخطيرة ليلعب دورا حاسما في المباراة.

وقال دي أمبروزيو: “ما يهم هو النقاط الثلاث. هذا هو الحال دائما.. في الشوط الأول من المباراة لم نقدم ما طلبه منا المدرب. ولكننا لعبنا بعد ذلك بشكل هادئ وحققنا الفوز عن جدارة”.

وأضاف: “عندما يكون لديك مدرب مثل أنطونيو كونتي تكون هناك أساليب لعب مميزة، وتحتاج إلى تقديم 100 بالمئة من جهدك في كل مباراة، بغض النظر عن المركز الذي تلعب فيه”.

وترك كونتي المدير الفني الناجح سابقا مع يوفنتوس وتشيلسي الإنجليزي بصمة هائلة على أداء إنتر في الموسم الحالي.

وكان إنتر حقق آخر ألقابه الـ18 في الدوري الإيطالي تحت قيادة مورينيو في 2010.

وقال كونتي: “خمسة انتصارات متتالية لم تأت مصادفة. ما زلنا بحاجة لتطوير مستوانا بشكل أكبر، ولكننا نمتلك العقلية المناسبة”.

ورغم توليه تدريب إنتر، ما زال كونتي بطلا لدى يوفنتوس، حيث قاد الفريق للقب الدوري خمس مرات سابقة كلاعب خط وسط في صفوف الفريق، إضافة لقيادة الفريق للفوز باللقب ثلاث مرات كمدير فني، قبل أن يفوز الفريق باللقب في المواسم الخمسة التالية بقيادة ماسيميليانو أليجري ليتوج يوفنتوس باللقب في المواسم الثمانية الماضية على التوالي (رقم قياسي).

وقال أندريا بارزالي، مدافع يوفنتوس السابق، والذي اعتزل في مايو الماضي: “كونتي علمنا طريقة جديدة وأكثر قوة للدفاع”.

وعاد بارزالي إلى يوفنتوس اليوم كمدرب مساعد في الطاقم التدريبي للفريق.

وقال بارزالي: “يرجع الفضل إلى كونتي أيضا في أن يوفنتوس يتمتع بهذا النمو الرائع”.

يوفنتوس
يوفنتوس

وتولى ماوريتسيو ساري تدريب يوفنتوس في صيف هذا العام خلفا للمدرب ماسيميلاينو أليجري، وما زال ساري في مرحلة تعديل وتغيير الأساليب الخططية، لكن دفاع الفريق أثار مخاوف كبيرة بعدما اهتزت الشباك خمس مرات في المباريات الخمس التي خاضها في الدوري حتى الآن.

ويعاني يوفنتوس من إصابة لاعبه البرازيلي الجديد دانيلو، وكذلك إصابة ماتيا دي شيليو، فيما ينتظر عودة مدافعه المخضرم جورجيو كيليني للمشاركة مع الفريق في فبراير المقبل بعد إصابته وإجراء جراحة في الركبة.

وقال ساري بعد الفوز على بريشيا 2-1 في الدوري يوم الثلاثاء الماضي: “تحسن مستوانا في المراوغات وسيطرنا على المباراة. لاحظت تطورا في الفريق.. ما زلنا بحاجة إلى التحسن في النواحي الدفاعية. ولكن الفوز في هذه المباراة بعد التأخر بهدف مبكر أظهر شخصية جيدة للفريق”.

وأضاف: “الصفقة الجديدة للفريق ماتياس دي ليخت يواصل التطور في مستواه. إنه لاعب شاب ويأتي من أسلوب لعب مختلف”.

وفي باقي مباريات المرحلة، يلتقي ساسولو مع أتالانتا غدا السبت، ونابولي مع بريشيا، ولاتسيو مع جنوه، وأودينيزي مع بولونيا، وليتشي مع روما، وكالياري مع فيرونا، وميلان مع فيورنتينا بعد غد الأحد، فيما تختتم فعاليات هذه المرحلة بالمواجهة بين بارما وتورينو يوم الاثنين المقبل.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق