الدوري الإيطاليعالميةكرة قدم

إنتر ميلان المتقلب في اختبار صعب أمام لاتسيو المنطلق بقوة

ستتجه كل الأنظار إلى روما، لمتابعة مباراة قمة مرتقبة بين إنتر ميلان ولاتسيو، في الصراع المثير على صدارة الدوري الإيطالي، يوم الأحد.

وستنتظر الجماهير الوجه الذي يظهر به إنتر ميلان ومدربه أنطونيو كونتي، خاصة أن الفريق متذبذب الأداء من مباراة لأخرى، فيوم الأحد الماضي ظهر متصدر الدوري بشكل متواضع في الشوط الأول أمام ميلان، في قمة المدينة، ووجد نفسه متأخرا صفر-2 قبل الاستراحة، لكنه قدم عرضا رائعا في الشوط الثاني وسجل أربعة أهداف لينتزع القمة.

وأظهرت المباراة أسوأ وأفضل أداء لإنتر في غضون 90 دقيقة، وقبل أن يتراجع مرة أخرى ويخسر صفر-1 أمام نابولي في ذهاب قبل نهائي كأس إيطاليا يوم الأربعاء.

وتعرض إنتر لانتقادات بسبب ظهور الإرهاق على لاعبيه، والافتقار للإبداع مع تعرض كونتي لتساؤلات حول عدم إشراك كريستيان إريكسن، المنضم الشهر الماضي، في التشكيلة الأساسية بدلا من وضعه كبديل.

لكن بغض النظر عن ذلك؛ فإن الفوز بقمة ميلانو منح إنتر صدارة الدوري برصيد 54 نقطة، وبفارق الأهداف عن يوفنتوس حامل اللقب.

ويتأخر لاتسيو صاحب المركز الثالث بنقطة واحدة عن القمة، في أقوى صراع على لقب الدوري الإيطالي في 18 عاما.

واستغل كونتي اهتزاز أداء إنتر أمام نابولي ليقوم بتذكير الناس أن يوفنتوس، بطل الدوري في آخر ثمانية مواسم، يبقى المرشح الأول.

وقال كونتي: “إذا كان البعض يعتقد أننا سنصبح فجأة في نفس مستوى هذا الفريق الذي يسيطر على مدار سنوات؛ فإني أقول إننا لا نزال نبتعد بمسافة. نحتاج إلى مثل هذه الهزائم من أجل التحسن والتطور”.

ووصف روبرتو مانشيني، مدرب إيطاليا، لاتسيو بأنه “أكبر مفاجأة” في الموسم، لأنه لم يكن من المتوقع أن ينافس على القمة.

وفاز فريق سيميوني إنزاجي 1-صفر على بارما في الجولة الماضية، ليحقق رقما قياسيا للنادي بالبقاء 18 مباراة متتالية في الدوري دون هزيمة، حيث كانت آخر خسارة في 25 سبتمبر 2019 أمام إنتر.

ومع اصطدام اثنين من منافسيه؛ فإن يوفنتوس يدرك مدى أهمية تحقيق الفوز على أرضه يوم الأحد أمام بريشيا الذي يصارع للهروب من الهبوط.

وتعرض ماوريتسيو ساري، مدرب يوفنتوس، لانتقادات حادة بعد الهزيمة المفاجئة 1-1 أمام إيلاس فيرونا في الجولة الماضية، بينما ذكرت تقارير محلية أن النادي قد يستعيد خدمات مدربه السابق ماسيميليانو أليجري.

لكن ساري، الذي يلعب فريقه أمام ميلان في المواجهة الأخرى بقبل نهائي كأس إيطاليا في سان سيرو اليوم الخميس، قلل من أهمية التكهنات وقال: “إذا لم أكن أرغب في العمل تحت ضغط، كنت سأتقدم للعمل في مكتب بريد”.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق