أخبار

إطلاق الدورة 11 لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم

أعلنت جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، إحدى “مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية”، اختيار محور التنافس للدورة الـ11 من الجائزة الأكبر من نوعها من حيث قيمتها وتعدد فئاتها.

وجائزة محمد بن راشد آل مكتوم هي الأولى على الإطلاق التي تعني بجانب الإبداع في العمل الرياضي، كما تعد “أفضل المشاريع والبرامج والمبادرات الإبداعية التي تسهم في تمكين المجتمعات من خلال (قيّم التسامح أو إدارة المعرفة) في المجال الرياضي، وأي محور تنافس يعتمده مجلس أمناء الجائزة”.

وسيتم فتح باب الترشح من يوم غدٍ الاثنين 1 أبريل 2019 وحتى 31 أغسطس 2020، وتم تحديد فترة الإنجازات المؤهلة للتنافس للفوز بفئات الدورة الـ11، والتي يجب أن تكون قد تحققت خلال الفترة من 1 سبتمبر 2018 وحتى 31 أغسطس 2020، وموعد تكريم الفائزين ليكون خلال شهر يناير 2021.

ووجهت الأمانة العامة للجائزة الدعوة للرياضيين الأفراد والفرق والمؤسسات، الإماراتية والعربية، وللمؤسسات والاتحادات الرياضية العالمية، بتقديم ترشيحاتها للتنافس على الفوز بفئات الجائزة، وفق مستويات الإنجازات الفردية والجماعية، ومحور التنافس ضمن الفئة المؤسسية.

وعقدت موزة المري، أمين عام الجائزة، لقاءً مع ممثلي المؤسسات الإعلامية المحليةـ في مقر مجلس دبي الرياضي بحي دبي للتصميم، للإعلان عن إطلاق الورة الـ11 للجائزة، بحضور ناصر أمان آل رحمة مدير الجائزة، وأعضاء فرق عمل الأمانة العامة للجائزة.

وأكدت موزة المري على أن اختيار “أفضل المشاريع والبرامج والمبادرات الإبداعية التي تسهم في تمكين المجتمعات من خلال (قيّم التسامح، أو إدارة المعرفة) في المجال الرياضي، وأي محور تنافس يعتمده مجلس أمناء الجائزة” ليكون محورا للتنافس المؤسسي للدورة الحادية عشرة، ينسجم مع نهج القيادة الرشيدة، ويأتي أيضا من خلال عضوية الجائزة في “مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية”، ضمن فئة تمكين المجتمعات.

وقالت إن الجائزة تعمل من خلال محور التنافس لهذه الدورة، وجميع الدورات، على حث المؤسسات الرياضية المحلية والعربية والدولية لإطلاق المبادرات وتنفيذها، وتحقيق نتائج إيجابية في المحور المهم الذي يتم اختياره سنويا، والذي يأتي مكملا لما تم إنجازه في الدورات السابقة للجائزة، وتم فيها تحديد محور التنافس ضمن الحوكمة الرياضية، وتمكين المرأة والشباب في المجال الرياضي.

وأضافت أن الجائزة ترتبط بعلاقات تواصل وتعاون مع 204 لجان أولمبية وطنية، و178 لجنة بارالمبية، و33 من الاتحادات الرياضية الدولية للرياضات الأولمبية الصيفية، و7 اتحادات رياضية دولية للرياضات الأولمبية الشتوية، و69 اتحادا ولجنة أولمبية وطنية عربيا، و34 من الاتحادات الدولية المعترف بها من اللجنة الأولمبية الدولية.

وأشارت إلى أن جوائز الدورة 11 ستكون 7 ملايين و500 ألف درهم، من أجل دعم الرياضيين واستمرار تشجيعهم وتكريمهم بجوائز هي الأكبر على الإطلاق في الجوائز الرياضية على مستوى العالم، ولفتت إلى أنه تمت المحافظة على فئات التنافس في الجائزة، وهي: الإبداع الرياضي الفردي، الإبداع الرياضي الجماعي، الإبداع الرياضي المؤسسي، التى تشكل جميع جوانب الإنجاز الرياضي دون إغفال جهود أي فئة.

وأكدت “المري” على أن المشاركة العالمية في الجائزة سوف تستمر ضمن فئة الإبداع المؤسسي فقط، للدورة السابعة على التوالي، وهي تشمل الاتحادات الرياضية الدولية الأولمبية الصيفية والشتوية، والمؤسسات الدولية التي لديها مبادرات ضمن محور التنافس، وهو “أفضل المشاريع والبرامج والمبادرات الإبداعية التى تسهم فى تمكين المجتمعات من خلال (قيّم التسامح، أو إدارة المعرفة) فى المجال الرياضي، وأى محور تنافس يعتمده مجلس أمناء الجائزة”.

التسجيل والتحكيم الذكي

تم في اللقاء الإعلان عن استمرار التواصل مع القطاع الرياضي من خلال البوابة الذكية للجائزة، والتي تضم الموقع الإلكتروني والتطبيق الذكي الذي يتيح أيضا التسجيل وتقديم ملف الترشح، وتحميل المستندات المطلوبة للترشح، وهو تطبيق تم تصميمه من قبل فريق عمل الجائزة، وساهم في تسهيل مهمة الرياضيين الأفراد والاتحادات والمؤسسات في تقديم ملفات الترشح .Www.mbrawards.ae

كما تم الإعلان عن استمرار العمل، للدورة الثالثة على التوالي، بنظام التحكيم الذكي والتحكيم عن بُعد، من خلال تواجد كل حكم في دولته ودون الحاجة إلى التجمع والتحكيم كفرق عمل، حيث سيتم تجميع قرارات ونقاط كل عضو في لجنة التحكيم، وحسابها ضمن برنامج تم تصميمه من قبل فرق عمل الجائزة، لضمان النزاهة والشفافية والحيادية التامة في التحكيم، وتم تطبيقه بنجاح في الدورة العاشرة من الجائزة.

وتم التأكيد على استمرار تنظيم ندوة الإبداع الرياضي، وملتقى المبدعين من أجل نشر ثقافة الإبداع في العمل الرياضي، وتعميم الفائدة لمنتسبي القطاع الرياضي والمؤسسات الرياضية.

فئات الجائزة:

1ـ فئة الإبداع الرياضى الفردي:

تمنح هذه الجائزة للأفراد من اللاعبين والمدربين والإداريين والحكام الذين حققوا إبداعات رياضية على المستوى المحلي والعربي والدولي.

2ـ فئة الإبداع الرياضي الجماعي:

تمنح هذه الجائزة للفرق التي حققت إبداعات رياضية على المستوى المحلي والعربي والدولي.

3ـ فئة الإبداع المؤسسي:

تمنح هذه الجائزة للجهات الرياضية التي حققت إبداعات رياضية على المستوى المحلي والعربي والدولي.

مستويات الجائزة:

1ـ المستوى المحلي للرياضيين في دولة الإمارات العربية المتحدة.

2ـ المستوى العربي للرياضيين من جميع الدول العربية.

3ـ المستوى العالمي للاتحادات الرياضية الدولية والمؤسسات الرياضية الدولية.

الإطار الزمني للأعمال المؤهلة للمشاركة

ـ الإنجازات الرياضية والإبداعات الفكرية الرياضية الفردية والجماعية التي أنجزت خلال الفترة بين 1 سبتمبر 2018 حتى 31 أغسطس 2020.

البرنامج الزمنى للدورة 

ـ بدء تسليم الترشيحات 1 إبريل 2019.

ـ آخر موعد لاستلام الترشيحات 31 أغسطس 2020.

ـ إجراءات التحكيم والمفاضلة أكتوبر 2020.

ـ الإعلان عن الفائزين 27 نوفمبر 2020.

ـ حفل تكريم الفائزين يناير 2021.

Www.mbrawards.ae

الوسوم
مواد ذات صلة

وليد الجارحي

محرر بموقع "195 سبورتس"، متخصص في أخبار كرة القدم في الخليج العربي.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق