دوري كرة السلة الأمريكيكرة السلة

إصابة رهيبة لنوركيتش خلال قيادته بورتلاند إلى البلاي أوف

تعرّض لاعب الارتكاز البوسني يوسف نوركيتش لإصابة رهيبة، خلال قيادة فريقه بورتلاند ترايل بلايزرز إلى الأدوار الإقصائية للمرة السادسة تواليا، والفوز على بروكلين نتس 148-144 بعد التمديد مرتين، الاثنين، في الدوري الأميركي لمحترفي كرة السلة.

وكان نوركيتش (24 عاما) أفضل مسجل لفريقه على ملعب “مودا سنتر” مع 32 نقطة و16 متابعة و5 تمريرات حاسمة، قبل سقوطه على الأرض وتعرض ساقه لكسر كبير وظاهر في مشهد حزين.

وعلقت ساق نوركيتش (2,13 م و125 كلغ) اليسرى تحت جسمه وهو ينزل تحت السلة، بعد محاولته التقاط إحدى المتابعات في الوقت الإضافي الثاني.

وكان البوسني يخوض أحد أفضل المواسم في مسيرته، إذ بلغ معدل تسجيله 15,4 نقطة و10,3 متابعات و1,4 صدة دفاعية في المباراة الواحدة.

وقال لاعب بورتلاند التركي إينيس كانتر “لا أعرف ماذا أقول بعد رؤية أحد أشقائي يسقط بهذه الطريقة”.

وتابع “سأذهب اليوم إلى منزلي وأصلي له، لأن هذا أبعد بكثير من كرة السلة”.

وأضاف الموزع داميان ليلارد 31 نقطة و12 تمريرة حاسمة، فيما كان دانجيلو راسل الأفضل لدى الخاسر مع 39 نقطة و9 متابعات و8 تمريرات حاسمة.

وحقق أورلاندو مع نجميه المونتينيجري نيكولا فوتشيفيتش (28 نقطة و11 متابعة) والفرنسي إيفان فورنييه (24 نقطة و7 تمريرات حاسمة)، فوزا هاما في الطريق نحو الأدوار الإقصائية (بلاي أوف) على حساب فيلادلفيا سفنتي سيكسرز 119-98.

وبفوزه الخامس تواليا على أرضه، ضيّق أورلاندو (36 فوزا و38 خسارة) الخناق على ميامي هيت (36-37) صاحب المركز الثامن في المنطقة الشرقية، الأخير المؤهل إلى البلاي أوف.

وقال فورنييه، الذي لم يشارك في البلاي أوف سوى مرة منذ احترافه في الدوري في 2012 وذلك مع دنفر ناجتس: “سيكون صراعا قويا حتى المباراة الأخيرة” من الدور المنتظم.

ويحلّ أورلاندو يوم الثلاثاء على ميامي في مواجهة قد تكون حاسمة بين فريقي ولاية فلوريدا لبلوغ الدور الإقصائي.

وقال مدرب ماجيك ستيف كليفورد: “لم نلعب هذا الموسم أفضل من الربعين الثالث والأخير”.

وبعد تخلفه بفارق 3 نقاط قبل استراحة الشوطين، صنع أورلاندو فارقا كبيرا في الربع الثالث (32-17)، وفي ظل الدفاع القوي لماجيك، أهدر فيلادلفيا 15 رمية متتالية.

وقال لاعب الارتكاز المونتينيجري فوتشيفيتش: “ننجح في الآونة الأخيرة بخوض مباريات كاملة دفاعا وهجوما خلال 48 دقيقة، خلافا للماضي. كنا نلعب جيدا لكن لربع واحد، ثم نختفي في الربع التالي”.

وغاب عن فيلادلفيا الذي ضمن تأهله للبلاي أوف سابقا لاعبه الاسترالي المريض بن سيمونز، فيما سجل الكاميروني جويل امبيد 20 نقطة و10 متابعات.

وقال سكوت براون مدرب فيلادلفيا: “لعبوا برغبة كبيرة خلافا لنا. خلق لنا فوتشيفيتش مشكلات كبيرة وكان فورنييه رائعا”.

وبعد فوزه في ست مباريات متتالية، خسر فيلادلفيا مرتين في ثلاثة أيام، ليصبح رصيده في المركز الثالث ضمن المنطقة الشرقية 47 فوزا و27 خسارة.

ومني أوكلاهوما سيتي بخسارة خامسة في ست مباريات على أرض ممفيس جريزليز 103-115.

وفي غياب نجمه مايك كونلي ولاعب الارتكاز الفرنسي يواكيم نواه، خطف ممفيس الفوز بفضل 24 نقطة لجناحه الجديد البرازيلي برونو كابوكلو (24 نقطة و11 متابعة) القادم في يناير الماضي.

وأضاف للفائز ديلون رايت والليتواني يوناس فالانسيوناس 18 نقطة. ولدى الخاسر، سجل بول جورج 30 نقطة و12 متابعة، فيما اكتفى موزعه النجم راسل وستبروك بتسجيل 16 نقطة و7 تمريرات حاسمة.

وقبل 8 مباريات على نهاية الدور المنتظم، يحتل أوكلاهوما المركز الثامن في المنطقة الغربية (43-31) ويتوقع أن يواجه في الدور الاول من البلاي أوف جولدن ستايت ووريزر حامل اللقب في آخر موسمين، بحال بقاء الأخير في صدارة الغربية حيث يتقدم راهنا بفارق فوز على دنفر ناجتس الثاني.

وسجل ديفن بوكر 59 نقطة لم تجنب فريقه فينيكس صنز الخسارة أمام يوتا جاز 92-125. وأصبح بوكر (22 عاما) رابع لاعب بعد ريك باري وليبرون جيمس وكايري إيرفينغ يسجل 50 نقطة في أكثر من مناسبة قبل بلوغه الثالثة والعشرين. ولدى الفائز، كان لاعب الارتكاز الفرنسي رودي جوبير أفضل مسجل مع 27 نقطة و10 متابعات

الوسوم
مواد ذات صلة

مصطفى الجارحي

شاعر ومسرحي وصحفي ، مؤسس موقع "ك ت ب" ، وعضو مؤسس بموقع "195 سبورتس" الرياضي.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق