REGISTER AND RECEIVE 100$ BONUS RIGHT NOW!
عالميةكأس إيطالياكرة قدم

إريكسن يحسم ديربي ميلانو لصالح إنتر في ليلة طرد إبراهيموفيتش

حسم كريستيان إريكسن ديربي ميلانو وأهدى إنتر بطاقة العبور إلى نصف نهائي كأس إيطاليا، بهدف رائع في الوقت بدل الضائع.

ومنح إريكسن فريقه إنتر الفوز 2-1 على ميلان، ليل الثلاثاء، في مباراة خسر خلالها الأخير جهود نجمه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لطرده، بعد أن كان صاحب هدف التقدم.

وبعد أن عانى الأمرين منذ قدومه الى إنتر في يناير 2020، قادما من توتنهام الإنجليزي، تنفس إريكسن الصعداء بتسجيله هدف الفوز على الجار اللدود في الوقت بدل الضائع، وذلك بعد دقائق على دخوله من مقاعد البدلاء.

ويلتقي إنتر في نصف النهائي غريمه الآخر يوفنتوس، أو سبال، اللذين يلتقيان اليوم الأربعاء.

بدأ ميلان التسجيل بعدف عن طريق إبراهيموفيتش في الدقيقة 31، لكن طرده في بداية الشوط الثاني ساهم في تلقي فريقه التعادل عبر ضربة جزاء، أحرز منها لوكاكو في الدقيقة 70، وأحرز إريكسن هدف الحسم لصالح إنتر في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع.

وكان ميلان هو الطرف الأخطر منذ البداية، وكاد أن يفتتح التسجيل بعد دقيقة فقط عبر رافاييل لياو، لكن محاولته كانت خارج خشبات مرمى السلوفيني سمير هاندانوفيتش.

ثم تحول لياو هذه المرة إلى ممرر وأوصل الكرة إلى إبراهيموفيتش الذي حولها برأسه، إلا أن محاولة ابن الـ39 عاما مرت قريبة جدا من المرمى (12).

وتعرض ميلان لضربة بإصابة سايمون كاير إثر تدخل قاسٍ منه على ألكسيس سانشيس، ما دفع الحكم إلى إنذاره، لكنه بقي على أرض الملعب ثم ترك مكانه للوافد الجديد فيكايو توموري (18).

وانتظر إنتر حتى الدقيقة 23 لتسجيل حضوره الهجومي، بمحاولة من لوكاكو تألق الحارس شيبريان تاتاروشانو في صدها (23)، ثم كرر الأمر أمام إيفان بيريشيتش (26).

وجاء رد ميلان مثمرا، حين أبعد ماتيو دارميان الكرة برأسه فوصلت إلى سواليهو ميتي، فمررها إلى إبراهيموفيتش على مشارف المنطقة، فتقدم بها ثم سددها أرضية على يمين هاندانوفيتش (31)، مسجلا هدفه الرابع عشر في 15 مباراة خاضها هذا الموسم في جميع المسابقات.

وكان إنتر قريبا من إدراك التعادل، لولا توموري الذي تدخل وأبعد الكرة عن خط المرمى بعد رأسية من ألكسيس سانشيس (36).

وحاول كونتي تدارك الموقف، فدفع في بداية الشوط الثاني بالمغربي أشرف حكيمي بدلا من دارميان، بحثا عن العودة إلى لقاء تعقد على ميلان، بعدما اضطر إلى إكمال المباراة بعشرة لاعبين نتيجة طرد إبراهيموفيتش الذي حصل على الإنذار الثاني بعد خطأ على ألكسندر كولاروف (57)، والأول كان في نهاية الشوط الأول بعد مشادة مع زميله السابق في يونايتد لوكاكو.

ودفع ميلان ثمن هذا الطرد، ونجح إنتر في إدراك التعادل من ركلة جزاء انتزعها نيكولو باريلا من لياو، ونفذها لوكاكو بنجاح (70).

ورغم التفوق العددي، عجز إنتر عن الوصول إلى الشباك مجددا، رغم محاولتين في الثواني الأخيرة من الوقت الأصلي عن طريق لاوتارو مارتينيز ولوكاكو، وتألق تاتاروشانو في صدهما.

لكن استبدال الحكم الرئيسي بالرابع، نتيجة إصابته وتوقف اللقاء لدقائق، جعل الفريقان يخوضان 10 دقائق كوقت بدل ضائع، واستفاد إريكسن منها ليخطف الفوز لإنتر من ركلة حرة رائعة (7+90) بعد أن دخل في الدقيقة 87 بدلا من مارسيلو بروزوفيتش.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى