الدوري الإيطاليعالميةكرة قدم

إبراهيموفيتش يهز شباك الفريقين ويقود ميلان للفوز والصدارة

هز زلاتان إبراهيموفيتش شباك منافسه وفريقه ليفوز ميلان 4-2 على تسعة لاعبين من بولونيا ويتقدم لصدارة الدوري الإيطالي.

وبدا ميلان في طريقه لفوز سهل بعدما افتتح رفائيل لياو التسجيل له في الدقيقة 16 وبعد أربع دقائق تلقى بولونيا ضربة أخرى بطرد آداما سوماورو إذ أعاق رادي كرونيتش المنفرد.

وأضاف القائد دافيدي كالابريا الهدف الثاني لميلان في الدقيقة 35 لكن إبراهيموفيتش، الذي شارك في التشكيلة الأساسية لأول مرة هذا الموسم، هز شباك فريقه بالخطأ بعد أربع دقائق من الاستراحة.

وأكمل بولونيا انتفاضته بإدراك التعادل عبر موسى بارو في الدقيقة 52 قبل أن يُطرد زميله روبرتو سوريانو لتدخل عنيف عند مرور ساعة من اللعب.

وبدا صاحب الأرض في طريقه لخطف التعادل إلى أن أعاد إسماعيل بناصر التقدم لميلان قبل ست دقائق من النهاية واختتم إبراهيموفيتش، البالغ عمره 40 عاما، الأهداف في الدقيقة الأخيرة.

وحقق ميلان فوزه الخامس على التوالي في الدوري ليرفع رصيده إلى 25 نقطة ويقفز للصدارة متقدما بنقطة واحدة على نابولي الذي يواجه روما رابع الترتيب غدا الأحد. وبقي بولونيا في المركز التاسع.

وبغض النظر عن اقتراب ماركو أرناوتوفيتش من افتتاح التسجيل لبولونيا في وقت مبكر سيطر ميلان على الشوط الأول ومرر براهيموفيتش كرة إلى لياو ليهز الشباك.

وبعد طرد سوماورو عزز كالابريا من تقدم ميلان لكن المباراة انقلبت رأسا على عقب في غضون سبع دقائق.

ووضع إبراهيموفيتش الكرة في مرماه بعد اصطدام الكرة برأسه بعد ركلة ركنية ومرر سوريانو كرة إلى بارو ليدرك التعادل.

وبدا أن سوريانو أفلت بتدخله العنيف على فودي بالو-توري لكن حكم الفيديو المساعد أبلغ الحكم عن الواقعة ليشهر البطاقة الحمراء للاعب بولونيا.

وأهدر ميلان عدة فرصة إلى أن وضع بناصر الكرة في الشباك بتسديدة منخفضة مباشرة ثم حسم إبراهيموفيتش فوز ميلان الثامن في تسع مباريات هذا الموسم.

وأبلغ سينيسا ميهايلوفيتش مدرب بولونيا خدمة دازون للبث “خسرنا لكننا فزنا في الواقع. لعبنا بشكل جيد عند اللعب 11 لاعبا ضد 11 لاعبا، تعافينا من تأخرنا بهدفين والطرد. عند اللعب بتسعة لاعبين حصلنا على فرصتين للتقدم”.

وتابع “أبلغت اللاعبين أنهم يجب عليهم الشعور بالفخر إذ اثبتنا أننا فريق قوي”.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى