دورة الألعاب الأولمبية

أولمبياد طوكيو.. كورونا يستبعد كندريكس وشيارافيجليو

ولاعبو أستراليا يخضعون للعزل

بات الأمريكي سام كندريكس، بطل العالم في القفز بالزانة أبرز رياضي يتم استبعاده ، من منافسات دورة الألعاب الأولمبية المقامة بالعاصمة اليابانية طوكيو، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وذكرت اللجنة الأولمبية الأمريكية :”تماشيا مع القواعد والبروتوكولات المحلية (في طوكيو)، جرى نقله إلى فندق ليخضع للعزل”، وأضافت اللجنة: “سام عضو مذهل وبارع في بعثة أمريكا، وسنفتقد حضوره”.

ويعد كندريكس (28 عاما) الأبرز بين أكثر من 20 رياضيا تعرضوا للإصابة بعدوى كورونا خلال أولمبياد طوكيو حتى الآن.

وتوج كندريكس بطلا للعالم عامي 2017 و2019 وأحرز الميدالية البرونزية في أولمبياد ريو .2016

وكان من المنتظر أن يخوض منافسة شرسة مع السويدي أرماند دوبلانتيس على الميدالية الذهبية لمنافسات القفز بالزانة التي تنطلق في 31 تموز/يوليو الجاري.

وتردد أيضا أن نجم القفز بالزانة الأرجنتيني جيرمان شيارافيجليو أصيب بعدوى كورونا ولن يشارك في المنافسات الأولمبية.

وذكرت عدة تقارير إعلامية في اليابان اليوم الخميس أن جميع أفراد الفريق الأسترالي لألعاب القوى والبالغ عددهم 63 فردا، يخضعون للعزل الصحي، وذلك بعد الإعلان عن إصابة نجم القفز بالزانة الأمريكي سام كندريكس، بعدوى فيروس كورونا المستجد.

ونقلت تقارير عن بيان للجنة الأولمبية الأسترالية :”أعضاء فريق رياضات المضمار والميدان الأسترالي في أولمبياد طوكيو، يخضعون للعزل في غرفهم كإجراء وقائي بعد الإعلان عن أنباء انتقال عدوى كورونا إلى أحد أعضاء الفريق الأمريكي لرياضات المضمار والميدان.”

وأضاف البيان :”أعضاء الفريق الأسترالي يخضعون الآن للفحوص، تماشيا مع البروتوكولات المتبعة في بعثة أستراليا للأولمبياد.”

وتفتتح منافسات ألعاب القوى غدا الجمعة في طوكيو، ومن المفترض أن يخوض الأسترالي كورتيس مارشال تصفيات القفز بالزانة بعد غد السبت، علما بأنه تردد أنه تدرب مع هندريكس.

ومع تزايد الانتقادات لأجواء العزل بالنسبة للرياضيين الذين يتبين إصابتهم بالعدوى ، قالت كيرستي كوفنتري رئيسة لجنة الرياضيين في اللجنة الأولمبية الدولية أن هناك حاجة لتحسين الأجواء.

وأضافت “عملنا عن كثب مع اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020 ونعمل على تحسين كل هذه الجوانب”.

وسجلت اللجنة المنظمة للأولمبياد 24 حالة إصابة جديدة بكورونا اليوم الخميس ، في أكبر زيادة يومية للحالات المعنية بالأولمبياد منذ انطلاق حملة اختبارات الكشف عن العدوى مطلع الشهر الجاري.

وهناك ثلاثة رياضيين من بين الحالات المصابة بالعدوى لكن لم يتم الكشف عن هويتهم، وبحسب تقارير فهناك 20 رياضيا أصيبوا بكورونا خلال الأولمبياد حتى الآن.

وارتفع عدد حالات الإصابة بكورونا المرتبطة بالأولمبياد إلى 193 حالة منذ بداية الدورة.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى