دورة الألعاب الأولمبية

أولمبياد طوكيو.. غينيا تنسحب بحجة فيروس كورونا

أعلن وزير الرياضة الغيني سانوسي سانتاما سو، اليوم الأربعاء، أن بلاده التي كان من المقرر أن ترسل وفدا صغيرا من خمسة رياضيين إلى أولمبياد طوكيو، قررت إلغاء مشاركتها بسبب فيروس كورونا.

وتحدث مصدر مقرب من حكومة كوناكري عن مشاكل مالية لتبرير انسحاب عن هذه الدولة الفقيرة الواقعة في غرب أفريقيا، قبل يومين من حفل الافتتاح الرسمي مساء الجمعة.

وكتب وزير الرياضة في رسالة موجهة إلى رئيس اللجنة الأولمبية الغينية قال فيها “بسبب عودة ظهور متحورات كوفيد-19، وحرصا منها على الحفاظ على صحة الرياضيين الغينيين، قررت الحكومة بأسف إلغاء مشاركة غينيا” في ألعاب طوكيو.

وقال مصدر مقرب من الحكومة إن “تكاليف المشاركة باهظة، ولهذا السبب لا تستطيع الوزارة الدفع” من دون المزيد من التفاصيل.

من جهتها، أثارت الصحافة الغينية مساء الأربعاء مشاكل مكافآت غير مسددة.

وكان مقررا أن تمثَّل غينيا التي لم تفز بميدالية في 11 مشاركة في الألعاب الأولمبية، في طوكيو بفاتوماتا ياري كامارا (مصارعة حرة)، مامادو سامبا باه (جودو)، فاتوماتا لامارانا توريه ومامادو طهيرو باه (سباحة) وأيساتا دين كونتيه (ألعاب القوى، 100 م سيدات).

وباتت غينيا ثاني دولة تعلن انسحابها من الألعاب الأولمبية بعد كوريا الشمالية التي كانت أعلنت في أبريل الماضي أنها لن تشارك في أولمبياد طوكيو “لحماية” رياضييها من أي مخاطر مرتبطة بوباء كورونا.

وفي الوقت الذي بدأت فيه الأربعاء منافسات السوفت بول وكرة القدم تحت قيود صارمةجدا، ذكَّر رئيس منظمة الصحة العالمية بأن “السباق ضد الفيروس” لم يتم كسبه حتى الآن.

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى