دورة الألعاب الأولمبية

أولمبياد طوكيو: الأزمات القلبية أهم مخاوف مدرب جنوب إفريقيا

عبّر مدرب منتخب جنوب إفريقيا لكرة القدم دافيد نوتوان الثلاثاء عن خشيته من أن يكون أفراد فريقه ضحايا لأمراض القلب، على غرار ما حصل مع الدنماركي كريستيان إريكسن في كأس أوروبا الأخيرة، بعد فترة من العزلة استعدادا لأولمبياد طوكيو المقرر الجمعة.

ويستهل منتخب جنوب إفريقيا مبارياته في منافسات كرة القدم بمواجهة اليابان المضيفة، إلاّ أن وصول البعثة إلى القرية الأولمبية ترافق مع الإعلان عن ثلاث حالات إيجابية بفيروس كورونا للاعبَين ومحلل فيديو.

ونتيجة لهذه الفحوصات الإيجابية، تم إعلان الإثنين أن 21 فرداً من أعضاء الوفد، هم حالات اتصال محتملة وطُلب منهم البقاء في غرفهم، ما تسبب في غيابهم عن حصتين تدريبيتين.

ويخشى المدرب نوتوان من أن ضيق الوقت للتأقلم مع درجة الحرارة والرطوبة في طوكيو سيعرض لاعبيه للخطر عند وصولهم إلى أرض الملعب الخميس. لذا لم يتردد في الاستشهاد بما حصل مع إريكسن الذي أصيب بنوبة قلبية في “يورو 2020”.

قال نوتوان “علينا فقط أن نأمل ونصلي من أجل ألاّ يحدث مثل هذا الشيء للاعبين الذين توقفوا عن التدرب لفترة طويلة منذ وصولنا إلى هنا”، معبراً عن خشيته من ألاّ يكون أمام اللاعبين “الوقت الكافي للتأقلم”.

وتنص القوانين لمكافحة جائحة “كوفيد-19” المعتمدة خلال الألعاب الأولمبية انه يتوجب على الرياضيين المشكوك بهم كحالات اتصال في الألعاب، اتباع إجراءات تدريب صارمة واستخدام وسائل نقل محددة.

وسيسمح للمنتخب الجنوب إفريقي بخوض مباراته أمام اليابان الخميس بشرط أن يكون قد خضع جميع اللاعبين لاختبار سلبي لفيروس كورونا قبل ست ساعات من انطلاق المباراة.

وكان نوتوان أكد الثلاثاء انه يملك بتصرفه 17 لاعباً، شاكراً المنظمين على عدم إلغاء المباراة.

وضمن السياق ذاته، أضاف المدافع تيرسيوس ماليبي “لم يكن من السهل العودة إلى التدريبات” بعد الغياب عن حصتين، ولكن “تجاوب اللاعبون بشكل جيد” مع التحدي الجديد.

وثبتت حتّى الآن إصابة خمسة أشخاص في القرية الأولمبية، حيث لا يزال الخوف من التجمع قائماً.

وكان آخرها لمدرب فريق الكرة الطائرة الشاطئية التشيكي سيمون ناوش في اليوم التالي لإصابة أحد لاعبيه وهو أوندريه بيروشيتش بالفيروس.

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى