تنس

أوساكا تقلل من أهمية الخروج المبكر من إنديان ويلز

قللت نعومي أوساكا من أهمية الخسارة بمجموعتين متتاليتين أمام بليندا بنتشيتش، في بطولة إنديان ويلز للتنس، وقالت إنها لا تزال تتعلم كيفية التحلي بالإيجابية مع تصدرها للتصنيف العالمي للاعبات.

وأخفقت أوساكا، بطلة أمريكا المفتوحة وأستراليا المفتوحة، في محاولتها الأولى للدفاع عن لقبها، إذ خسرت أمام بنتشيتش 6-3 و6-1 في الدور الرابع أمس الثلاثاء.

وقالت أوساكا للصحفيين: “لم ألعب بشكل جيد، لكن بكل أمانة أعتقد أنه في وقت مثل هذا، وبمثل هذه النتيجة، كنت من الممكن أن أشعر بإحباط كبير وحزن.. لكني أتحلى بمشاعر جيدة لأني أعتقد أنه في ظل الظروف الحالية

حاولت أن أقدم أفضل ما أملك، وليس لدي أي شعور بالندم”.

وقالت أوساكا (21 عاما) إنها افتقرت للنضوج بعدما نجحت كلاعبة مغمورة في الفوز باللقب العام الماضي، وبدأت رحلة صعود إلى القمة.

وأضافت، ردا على سؤال حول الأمور التي تغيرت فيها على مدار عام واحد: “من ضمن الأشياء التي أريدها أن أصبح أكثر نضجا”.

وتابعت: “أشعر أن هذه من الأمور التي أعمل عليها داخل الملعب وخارجه. هذا أحد أهم أهدافي خلال مسيرتي بأكملها”.

وكان العام الماضي مذهلا لأوساكا، حيث فازت على اللاعبة الأمريكية المخضرمة سيرينا وليامز، التي كانت تعد مثلها الأعلى، في نهائي أمريكا المفتوحة.

وبعد إحراز لقب أستراليا المفتوحة، مطلع العام الجاري، فاجأت أوساكا عالم التنس بالانفصال عن مدربها ساشا باجين.

وخسرت أوساكا في المباراة التالية أمام كريستينا ملادينوفيتش في بطولة دبي للتنس، وغادرت المسابقة وهي تبكي.

لكن هذه المرة لم تكن دموع أوساكا حاضرة، وقالت اللاعبة اليابانية إنها تتأقلم مع وجودها في صدارة التصنيف العالمي، وإنها دائما ما تملك هدفا تحاول تحقيقه.

ورغم الخسارة من المنتظر أن تحتفظ أوساكا بصدارة التصنيف العالمي للاعبات المحترفات، بعدما خسرت سيمونا هاليب المصنفة الثانية عالميا يوم الثلاثاء أيضا.

الوسوم
مواد ذات صلة

سارة الشلقاني

كاتبة صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار التنس وسباقات السيارات والدراجات.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق