عالميةكرة قدم

أوروجواي تتطلع للمربع الذهبي في كوبا أمريكا من بوابة بيرو

يدرك منتخب أوروجواي لكرة القدم أنه لا مجال أمامه للتهاون عندما يلتقي منتخب بيرو، غدا السبت، في دور الثمانية من بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) المقامة حاليا بالبرازيل.

وقدم منتخبا أوروجواي وبيرو مسيرة مختلفة تماما عن الآخر في الدور الأول (دور المجموعات) بالبطولة الحالية، لكن المواجهة بينهما غدا تبدو في غاية الصعوبة لدرجة لا يمكن التكهن بنتيجتها.

وتصب العديد من الترشيحات في صالح منتخب أوروجواي، بصفته الأكثر خبرة واكتمالا للصفوف، إضافة لكونه توج 15 مرة سابقة بلقب البطولة وهو الرقم القياسي لعدد مرات الفوز باللقب.

ولكن منتخب بيرو يمتلك من الحماس والإمكانيات ما يجعله ندا قويا لمنتخب أوروجواي في هذه المواجهة.

ويضاعف من ثقة منتخب بيرو أن آخر مواجهة بين الفريقين انتهت بفوز بيرو 2-1 في تصفيات كأس العالم 2018، كما أن آخر 17 مباراة بين الفريقين شهدت تكافؤا هائلا، حيث حقق كل منهما الفوز في سبع منها وتعادلا في ثلاث مباريات.

بيرو
بيرو

وتعددت المواجهات بين المنتخبين في بطولات كوبا أمريكا، ويمتلك منتخب أوروجواي الأفضلية الواضحة في هذه المواجهات، حيث حقق الفوز في 12 من بين20  مباراة سابقة جمعته بمنتخب بيرو على مدار البطولة، فيما كان الفوز لمنتخب بيرو في ست مباريات فقط، وتعادل الفريقان في مباراتين.

ولهذا، يخوض منتخب أوروجواي مباراة الغد بكثير من الحذر في مواجهة منتخب بيرو الذي سبق له تفجير عدة مفاجآت في بطولات كوبا أمريكا، منها نجاحه في الإطاحة بالمنتخب البرازيلي من دور المجموعات في النسخة الماضية للبطولة عام 2016 بالولايات المتحدة.

وشق منتخب أوروجواي طريقه بجدارة إلى دور الثمانية، حيث تصدر المجموعة الثالثة في الدور الأول للبطولة بالفوز على الإكوادور 4-صفر والتعادل مع اليابان 2-2، ثم الفوز على منتخب تشيلي حامل اللقب 1-صفر.

وفي المقابل، تأهل منتخب بيرو لهذا الدور من الباب الضيق، وبمساعدة الآخرين، حيث احتل المركز الثالث في المجموعة الأولى برصيد أربع نقاط من التعادل السلبي مع فنزويلا، والفوز 3-1 على بوليفيا، والخسارة أمام البرازيل صفر-5. وجاء تأهله كأحد أفضل فريقين من بين أصحاب المركز الثالث في المجموعات الثلاث بالدور الأول.

وكان منتخب أوروجواي نجح في تجنب المواجهة في هذا الدور مع كولومبيا، بعدما تغلب على تشيلي وتصدر مجموعته في الدور الأول.

وفي ظل نتائج الفريقين في الدور الأول، يبدو منتخب أوروجواي هو المرشح الأقوى للفوز في مباراة الغد، ولكنه يحتاج إلى التركيز الشديد في المباراة واستغلال الفرص التي تتاح له.

ويضاعف من فرص الفريق في تحقيق الفوز أن مديره الفني الكبير أوسكار تاباريز يعتمد على خط هجوم يحسده عليه أي مدرب آخر، حيث يضم الثنائي المتألق لويس سواريز وإدينسون كافاني، كما يعتمد على خط دفاع قوي بقيادة المخضرم دييجو جودين، وإلى جواره خوسيه خيمينيز الذي تألق بجواره أيضا في دفاع أتلتيكو مدريد الإسباني، خلال السنوات الماضية، قبل أن يعلن جودين رحيله عن أتلتيكو هذا الصيف.

وفي المقابل، يتطلع منتخب بيرو بقيادة مديره الفني الأرجنتيني ريكاردو جاريكا إلى الظهور غدا بمستوى أفضل مما قدمه الفريق في الدور الأول، وأن يفجر مفاجأة على حساب منتخب أوروجواي لحجز مكان في المربع الذهبي للبطولة.

ويعتمد جاريكا على فريق يضم العديد من اللاعبين الموهوبين بقيادة المهاجم الخطير باولو جيريرو الذي يستعد لمواجهة صعبة للغاية مع الدفاع القوي لمنتخب أوروجواي.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − ثلاثة =

إغلاق