تنس

أنس جابر.. بريق يطمس شهرة الترجي التونسي والنجم الساحلي

رغم تأثر أداء الرياضيين بارتباك جدول المسابقات، بسبب فيرويس كورونا هذا العام، إلا إنه شهد تألق لاعبة التنس أُنس جابر لتفرض نفسها نجمة للرياضة التونسية في 2020.

وحققت أنس جابر أفضل إنجاز في مسيرتها هذا العام، لتخطف الأضواء من أندية كرة القدم التونسية، وهي اللعبة الشعبية الأولى في البلاد، بعد أن فقدت بريقها القاري.

وخلال المشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، مطلع العام، فازت أُنس على الصينية وانغ قيانغ 7-6 و6-1 لتصبح أول لاعبة عربية تصعد إلى دور الثمانية في البطولات الأربع الكبرى.

أنس جابر
أنس جابر

وقبل ذلك فازت أُنس، البالغ عمرها 26 عاما، على كارولين وزنياكي، المصنفة الأولى عالميا سابقا، وقدمت أداء رائعا وفرضت نفسها بين نجمات التنس في العالم.

واستمرت أُنس في أدائها القوي في البطولات الدولية لتدخل قائمة أول 50 مصنفة على العالم.

وواصلت لاعبة التنس التونسية تألقها عندما نجحت أيضا في بلوغ دور الستة عشر ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس، بعد فوزها على المصنفة الثامنة أرينا سبالينكا في دور الستة عشر. وبذلك أصبحت أيضا أول لاعبة عربية أيضا تصل لدور الستة عشر في رولان جاروس.

أنس جابر
أنس جابر

وقالت أُنس عقب إنهاء الموسم في المركز 31 عالميا: “رغم الظروف الصعبة التي مررنا بها في 2020 الحمد لله كان الموسم إيجابيا، وحققت أحسن ترتيب لي في مسيرتي، وإن شاء الله أعدكم بالمزيد من التألق”.

وتتدرب أُنس بقوة إذ تأمل في تطوير مستواها لتحقيق إنجازات أفضل عند انطلاق منافسات الموسم الجديد في الأسابيع المقبلة.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى