عالميةكأس أمم أفريقيا 2019كرة قدممنتخبات

أنجولا تنتزع التعادل مع تونس في كأس الأمم الأفريقية

فرضت أنجولا التعادل 1-1 على تونس في مباراة الفريقين الافتتاحية بالمجموعة الخامسة، في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم باستاد السويس اليوم الاثنين.

وهز قائد منتخب تونس يوسف المساكني الشباك من علامة الجزاء، بعد مخالفة لصالح المهاجم نعيم السليطي ضد بايزو مدافع أنجولا في نهاية تحرك منظم، ليضع المنتخب التونسي في المقدمة بعد 34 دقيقة.

وعادل جالما كامبوس النتيجة لأنجولا في الدقيقة 73، بعد متابعة لكرة مرتدة من الحارس فاروق بن مصطفى.

ووضع الفريقان أول نقطة في رصيدهما بالمجموعة الخامسة، قبل أن تلتقي موريتانيا مع مالي، في وقت لاحق اليوم الاثنين، على الملعب نفسه في المدينة الساحلية.

وفي طقس لطيف بالمدينة المطلة على قناة السويس، على النقيض من الحرارة الشديدة في القاهرة خلال مباراة كوت ديفوار ضد جنوب أفريقيا، في وقت سابق اليوم، هيمن المنتخب التونسي على الشوط الأول، ولم يواجه أي متاعب أمام أنجولا التي لم تظهر نوايا هجومية.

ورغم السيطرة، لم يقدم التونسيون الكثير في الثلث الهجومي أمام منافس أقل بفارق 98 مركزا في تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا)، وكانت أول محاولة على المرمى بعد 16 دقيقة عن طريق وهبي الخزري بتسديدة فوق العارضة من مسافة بعيدة.

ورد المنتخب الأنجولي بتسديدة من ويلسون إدواردو بقدمه اليمنى حادت قليلا عن المرمى في الدقيقة 21، قبل أن تنجح تونس في افتتاح التسجيل بعد أول تحرك سريع لها في المباراة.

ومرر إلياس السخيري لاعب وسط مونبلييه الفرنسي إلى المساكني في وسط الملعب، ووصلت الكرة إلى الجناح الأيمن وجدي كشريدة الذي أعادها إلى السخيري في الجهة اليسرى.

وأرسل السخيري كرة عرضية إلى السليطي في الجهة اليمنى لمنطقة الجزاء، وحاول مهاجم ديجون الفرنسي مراوغة المدافع بايزو الذي أعاقه بطريقة شابها التهور، ليشير الحكم إلى علامة الجزاء، ونفذ المساكني المحاولة بنجاح ليفتتح التسجيل في الدقيقة 34.

وأجرى الصربي سرديان فاسيليفيتش، مدرب أنجولا، تغييرين خلال الاستراحة، فأشرك جلسون دالا مهاجم ريو أفي البرتغالي وجيرالدو جناح الأهلي المصري، على حساب ويلسون إدواردو وستيلفيو.

وقلب المنتخب الأنجولي المباراة رأسا على عقب، وحاصر فريق المدرب آلان جيريس أمام منطقة الجزاء، رغم عدم صناعة فرص حقيقية، حتى سجل أخيرا عن طريق جالما.

وأطلق ماتيوس جاليانو تسديدة متوسطة القوة من عند حافة منطقة الجزاء، لكن الحارس فاروق بن مصطفى لم يستطع سوى إبعاد الكرة أمام المهاجم جالما ليسجل في الشباك الخالية في الدقيقة 73.

وأظهرت الإعادة التلفزيونية أن جالما ربما كان في موقف تسلل. وسيبدأ استخدام تقنية حكم الفيديو المساعد اعتبارا من دور الثمانية.

وواصلت أنجولا ضغطها سعيا لتحقيق فوز غير متوقع، لكن تونس هي التي كانت قريبة من إضافة الهدف الثاني، وحادت تسديدة من الخزري من داخل المنطقة قليلا عن المرمى، كما سدد المساكني مباشرة باتجاه الحارس توني كابراسا في الوقت المحتسب بدل الضائع.

الوسوم
مواد ذات صلة

أيمن فؤاد

صحافي بموقع "195 سبورتس" متخصص في تغطية أخبار الدوريات العربية (عدا الخليج) ودول المغرب العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 4 =

إغلاق