دوري كرة السلة الأمريكيكرة السلة

أنتيتوكونمبو.. أفضل لاعب في الدوري الأميركي للمحترفين

اختير اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو جناح فريق ميلووكي باكس، الإثنين، أفضل لاعب في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين لموسم 2018-2019.

وبات أنتيتوكونمبو (24 عاما) ثاني لاعب أوروبي فقط ينال هذه الجائزة، بعد عملاق دالاس مافريكس الألماني ديرك نوفيتسكي عام 2007.

وتنافس أنتيتوكونمبو على الجائزة مع نجم هيوستن روكتس جيمس هاردن الذي نالها العام الماضي، ولاعب أوكلاهوما سيتي ثاندر بول جورج أفضل هداف هذا الموسم.

وحصل اليوناني على 941 نقطة، مقابل 776 لهاردن، و356 نقطة لجورج.

أنتيتوكونمبو
أنتيتوكونمبو

وقال أنتيتوكونمبو وهو يبكي: “أريد أن أشكر زملائي ومدربي فريقي. يتطلب الأمر أكثر من لاعب للفوز بأكبر عدد من المباريات في موسم واحد”، موجها تكريما لوالده تشارلز الذي توفي عام 2017.

وأضاف: “أريد أن أشكر جميع من آمنوا بي عندما وصلت إلى الدوري الأميركي للمحترفين في سن 18 عاما”.

وتابع أنتيتوكونمبو الذي تطلق عليه وسائل الإعلام الأميركية لقب “غريك فريك”، أي “الوحش اليوناني” لطوله الفارع 2,11 م وامتداد يديه 2,21 م: “إنها فقط البداية. هدفي هو التتويج بلقب بطل الدوري الأميركي للمحترفين”.

وانضم أنتيتوكونمبو، الذي ولد في اليونان من والدين مهاجرين من نيجيريا، إلى ميلووكي باكس عام 2013، وقاده هذا العام إلى تحقيق 60 فوزا مقابل 22 خسارة في أفضل غلة في الدوري المنتظم.

ورغم ذلك خرج ميلووكي باكس من الدور النهائي للمنطقة الشرقية على يد تورونتو رابتورز، الذي توج باللقب لاحقا على حساب حامله في العامين الماضيين جولدن ستايت ووريرز، علما بأن ميلووكي باكس تقدم 2-صفر على الفريق الكندي.

وأنهى أنتيتوكونمبو الموسم المنتظم بمعدل 27,2 نقطة و12,5 متابعة و5,9 تمريرات حاسمة في المباراة الواحدة، في أفضل إحصائيات في مسيرته الاحترافية.

وإذا كان التصويت على جوائز الدوري الأميركي للمحترفين قد تم قبل تتويج تورونتو باللقب، ليصبح أول فريق كندي يحقق هذا الإنجاز، فإن لجنة التحكيم المؤلفة من الصحفيين المتخصصين ميَّزت المواهب الأجنبية عن المحلية.

غوبير
غوبير

أفضل مدافع

واختير لاعب ارتكاز يوتا جاز الفرنسي رودي غوبير أفضل مدافع للموسم الثاني على التوالي، بمعدل 15,9 نقطة و12,9 متابعة في المباراة الواحدة، وهو أفضل سجل منذ بداياته في الدوري الأميركي للمحترفين عام 2013.

لكن موسم غوبير توقف في الدور الأول من البلاي أوف بخروج فريقه على يد هيوستن روكتس (1-4).

وقال غوبير (26 عاما) الذي تفوق على أنتيتوكونمبو وجورج: “نلت هذه الجائزة بفضل زملائي، أقول ذلك دائما، أنا لا شيء بدونهم.. إنه أمر رائع”، مضيفا: “هناك خيبات أمل، انتصارات، هزائم، أشياء إيجابية وأخرى سلبية”.

وبات غوبير تاسع لاعب يحرز جائزة افضل مدافع مرتين متتاليتين، علما بأن الرقم القياسي بحوزة دوايت هوارد (3 مرات متتالية أعوام 2009 و2010 و2011).

سياكام
سياكام

اللاعب الأكثر تطورًا

ونال الكاميروني باسكال سياكام (تورونتو رابتورز) جائزة اللاعب الأكثر تطورا.

وكان سياكام (25 عاما) المرشح الأبرز لهذه الجائزة التي استحدثت منذ عام 1986، والتي ظفر بها على الخصوص الفرنسي بوريس دياو (2006) وكيفن لاف (2011) وبول جورج (2013) وجيمي باتلر (2015) وأنتيتوكونمبو (2017).

وأصبح سياكام أول لاعب من رابتورز وأول لاعب إفريقي ينال هذه الجائزة.

وأنهى سياكام الموسم المنتظم 2018-2019، الأول له كأساسي، بمعدل 16,9 نقطة و6,9 متابعات في المباراة الواحدة مقابل 7,3 نقاط و4,5 متابعات في المباراة الواحدة موسم 2017-2018.

كما تألق في الأدوار الإقصائية بمعدل 19 نقطة و7,1 متابعات. وفي الدور النهائي ضد غولدن ستايت ووريرز (4-2)، ارتفع معدله إلى 19,5 نقطة و7,5 متابعة في المباراة الواحدة.

وقال سياكام: “هذه الجائزة تعني الكثير بالنسبة لي، عندما أرى مشواري، آمل أن يرى الأطفال ذلك ويستلهمون منه ويعتقدون أنه من الممكن أن يحققونه أيضا”.

وأضاف: “أنا سعيد بالحصول على هذه الجائزة لي ولعائلتي، ولكن لأطفال إفريقيا”.

واعترف سياكام بأن لقب الدوري هو ما سيحتفظ به في ذاكرته من موسم 2018-2019. وقال: “أنا شخص يعطي الأولوية للفريق وبالتالي لا يوجد شيء أفضل من التتويج بلقب الدوري الاميركي للمحترفين، إنه الأفضل وما زلت أواجه صعوبة في وصف شعوري بشأن التتويج بهذا اللقب”.

وكرر الجناح القوي لرابتورز أنه لا يضع لنفسه “أي حدود” لتطوير مسيرته. وختم قائلا: “هذه مجرد بداية بالنسبة لي وما زال هناك الكثير في المستقبل”.

لوكا دونسيتش
لوكا دونسيتش

أفضل لاعب مبتدئ

وأحرز السلوفيني لوكا دونسيتش (دالاس مافريكس) جائزة أفضل لاعب “مبتدئ”.

وانضم دونسيتش (20 عاما) إلى جايسون كيد بصفته الوحيد من دالاس مافريكس الذي نال الجائزة عندما تقاسمها مع لاعب ديترويت بيستونز جرانت هيل موسم 1994-1995.

وبلغ معدل دونسيتش 21,2 نقطة و7,8 متابعات و6 تمريرات حاسمة في المباراة الواحدة هذا الموسم، حيث حقق فريقه 33 فوزا مقابل 49 خسارة، متفوقا على منافسه على الجائزة موهوب أتلانتا هوكس تراي يونج (19,1 نقطة و8,1 تمريرات حاسمة و3,7 متابعات، 29 فوزا و53 خسارة).

وبات دونسيتش ثاني لاعب بعد أوسكار روبرتسون الحائز على الجائزة عام 1961، يبلغ معدله على الأقل 20 نقطة وسبع متابعات وست تمريرات حاسمة في المباراة الواحدة في عامه الأول.

مايك
مايك

أفضل مدرب

أما جائزة أفضل مدرب فكانت من نصيب مايك بادنيهولزر (ميلووكي باكس)، وكأس الشرف المشترك للأسطورتين لاري بيرد وماجيك جونسون.

الوسوم
مواد ذات صلة

مصطفى الجارحي

شاعر ومسرحي وصحفي ، مؤسس موقع "ك ت ب" ، وعضو مؤسس بموقع "195 سبورتس" الرياضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد + 16 =

إغلاق