عالميةكأس أمم أفريقياكرة قدممنتخبات

أمم أفريقيا.. أوغندا تعبر الكونغو بهدفين وتتصدر مجموعة مصر

استهل منتخب أوغندا مشواره في النسخة الثانية والثلاثين من كأس أمم أفريقيا المقامة في مصر، بالفوز على نظيره منتخب جمهورية الكونغو الديمقراطية 2-صفر اليوم السبت في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الأولى.

وتقدم باتريك كادو بهدف لمنتخب أوغندا في الدقيقة 14 ثم أضاف إيمانويل أوكوي الهدف الثاني في الدقيقة 48.

وبهذه النتيجة تصدر منتخب أوغندا ترتيب المجموعة الأولى برصيد ثلاث نقاط بفارق الأهداف عن مصر، التي فازت أمس الجمعة، على زيمبابوي بهدف دون رد في المباراة الافتتاحية.

وصعد منتخب الكونغو الديمقراطية للمرة التاسعة عشر في تاريخه، والرابعة على التوالي لكأس أمم أفريقيا، عقب حصوله على المركز الثاني في ترتيب المجموعة السابعة بالتصفيات المؤهلة للبطولة، التي ضمت منتخبات زيمبابوي وليبيريا والكونغو برازافيل، برصيد تسع نقاط، عقب تحقيقه انتصارين وثلاثة تعادلات وخسارة وحيدة.

وأجرى منتخب الكونغو الديمقراطية مباراتين وديتين استعدادا للبطولة، حيث تعادل بدون أهداف مع منتخب بوركينا فاسو كما تعادل أيضا 1-1 مع منتخب كينيا استعدادا للبطولة الأفريقية حيث يسعى الفريق للتتويج بلقبها للمرة الثالثة في تاريخه بعد أن فاز باللقب مرتين من قبل في عامي 1968 و1974.

وقطع منتخب أوغندا أول خطوة له في تحقيق حلم الصعود للأدوار الإقصائية في البطولة للمرة الأولى منذ 41 عاما، خاصة مع تأهل متصدر ووصيف كل مجموعة للدور الثاني، بالإضافة إلى أفضل أربعة منتخبات حاصلة على المركز الثالث في المجموعات الست بمرحلة المجموعات.

وصعد منتخب أوغندا، الذي حقق أفضل إنجازاته بالحصول على المركز الثاني في نسخة المسابقة عام 1978 بغانا، لنهائيات أمم أفريقيا للمرة السابعة في تاريخه وللنسخة الثانية على التوالي، بعدما تصدر ترتيب المجموعة الثانية عشر في التصفيات المؤهلة للبطولة، التي ضمت منتخبات جزر الرأس الأخضر (كاب فيردي) وتنزانيا وليسوتو.

وحصل المنتخب الأوغندي الملقب بـ(الرافعات) على 13 نقطة خلال مشواره في البطولة، عقب تحقيقه 4 انتصارات وتعادل وحيد وخسارة وحيدة، وسجل لاعبوه7  أهداف، في حين منيت شباكه بـ3 أهداف.

ووجه المنتخب الأوغندي تحذيرا لجميع منافسيه في المجموعة، بعدما حقق مفاجأة كبرى بتغلبه 1-صفر على منتخب كوت ديفوار في المباراة الودية التي جرت بينهما بمدينة دبي الإماراتية يوم السبت الماضي.

يذكر أن هذه هي المباراة الرسمية الخامسة التي تجرى بين المنتخبين، لكنها الأولى في بطولات أمم أفريقيا، حيث سبق أن التقيا في أربع مواجهات سابقة، وحقق كل منتخب الانتصار في مناسبتين.

وبدأت المباراة بفترة جس نبض استمرت لنحو عشر دقائق مع ميل الأفضل نسبيا لصالح منتخب أوغندا حيث استحوذ على مجريات اللعب لكنه لم ينجح في تشكيل أي تهديد يذكر على المرمى الكونغولي.

وانتظر منتخب الكونغو حتى الدقيقة 12 لشن أول محاولة على المرمى الأوغندي والتي جاءت عبر تسديدة زاحفة من سيدريك باكامبو من على حدود منطقة الجزاء لكن الكرة وصلت سهلة في أحضان الحارس دينيس أونيانجو.

وتقدم الفريق الأوغندي بهدف في الدقيقة 14 بواسطة باتريك كادو بضربة رأس قوية مستغلا ضربة ركنية من الناحية اليسرى نفذها فاروق ميا.

وأهدر خالد اوتشو هدفا لا يضيع لأوغندا في الدقيقة 18 بعد ان تهيأت له الكرة أمام المرمى مباشرة ليسدد برأسه لكن الكرة مرت مباشرة بجوار الشباك الكونغولية.

وتوالت الهجمات الخطيرة من جانب الفريق الأوغندي والتي كان أبرزها ضربة رأس قوية من مايك ازيرا لكن الحارس الكونغولي فومي ماتمبي لي أنقذ الموقف بثبات.

وكاد خالد اوتشو أن يحرز الهدف الثاني لأوغندا في الدقيقة 30 بتصويبة صاروخية بعيدة المدى ولكن ماتمبي لي تصدى للكرة ببراعة.

وردت الكونغو الديمقراطية بفرصة خطيرة إثر ضربة ركنية من الناحية اليسرى قابلها ميرفيلي بوكادي بوبي برأسه، لكن الكرة ضلت طريقها للشباك.

وكان فاروق ميا قريبا من تسجيل ثاني أهداف أوغندا قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول بعدما استغل خطأ من الدفاع الكونغولي وانفرد تماما بالمرمى لكن الحارس ماتمبي لي خرج من مرماه في اللحظة الأخير وأنقذ الموقف.

وتواصلت الخطورة الأوغندية على مرمى الخصم مما كاد أن يسفر في أكثر من مناسبة عن تسجيل الهدف الثاني، ولعل أبرز الفرص التي لاحت للفريق

التسديدة القوية التي نفذها مايك ازيرا من 30 ياردة لكن الكرة مرت مباشرة من فوق الشباك.

وأنقذ الحارس دينيس أونيانجو مرمى أوغندا من هدف محقق قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول وأبعد بأطراف أصابعه تسديدة مباغتة من سيدريك باكامبو.

ومرت اللحظات الأخيرة وسط مزيد من الهجمات الأوغندية لكنها لم تسفر عن مزيد من الأهداف لينتهي الشوط الأول بتقدم الفريق بهدف دون رد.

وبعد مضي ثلاث دقائق فقط من بداية الشوط الثاني سجل إيمانويل أوكوي الهدف الثاني لأوغندا بضربة رأس رائعة مستغلا ضربة حرة من الناحية اليسرى من فاروق ميا.

وأجرى فلورينت لبينجي مدرب منتخب الكونغو أولى تغييراته بنزول جوناثان بولنجي بدلا من بول جوزيه مبوكو.

وكاد فاروق ميا أن يسجل الهدف الثالث لأوغندا في الدقيقة 56 عبر تسديدة

مباغتة من مسافة بعيدة ولكن الحارس ماتمبي لي أبعد الكرة بأطراف أصابعه لضربة ركنية.

ولاحت فرصة خطيرة لمنتخب الكونغو بعد ضربة حرة من مسافة 25 ياردة قابلها ميرفيلي بوكادي بوبي بضربة رأس قوية لكن الكرة ضلت طريقها للشباك الأوغندية.

ودفع منتخب الكونغو بثاني تغييراته عبر نزول جاك مجوما وخروج شانسيل مبيمبا.

وفي الوقت الذي حاول فيه منتخب الكونغو إعادة تنظيم صفوفه ومحاولة الرد بهدف، شكلت هجمات أوغندا خطورة حقيقية على مرمى الخصم وكاد خالد أوتشو أن يسجل الهدف الثالث لولا سوء الحظ.

وضاعت أخطر فرصة للفريق الكونغولي في الدقيقة 70 عبر ضربة رأس رائعة من البديل جوناتان بولينجي لكن العارضة وقفت له بالمرصاد.

وأجرى فلورينت لبينجي مدرب منتخب الكونغو أخر تغييراته عبر الدفع ببريت أسومبالونجا بدلا من يانيك بولاسي ورد سيباستيان ديسابر بأولى تغييراته عبر نزول ألان كيامبادي بدلا من باتريك كادو.

وأهدر إيمانويل اوكوي هدفا محققا في الدقيقة 77 بعدما انطلق بشكل رائع وسط الدفاعات الكونغولية ثم سدد كرة صاروخية من على خط منطقة الجزاء لكن الكرة مرت في النهاية فوق الشباك.

وأجرى ديسابر تغييرين في صفوف منتخب أوغندا بنزول إيساك مولومي وتيموتي أواني بدلا من عبد لومالا وفاروق ميا.

ولم يحدث أي جديد خلال الدقائق الأخيرة لينتهي اللقاء بفوز أوغندا بهدفين دون رد.

الوسوم
مواد ذات صلة

أيمن فؤاد

صحافي بموقع "195 سبورتس" متخصص في تغطية أخبار دوريات دول المغرب العربي.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق