أخبار

أفيال كوت ديفوار تدهس أحلام ناميبيا في أمم أفريقيا

حجز منتخب كوت ديفوار لكرة القدم مقعده بجدارة في دور الستة عشر لبطولة كأس الأمم الأفريقية (كان 2019) المقامة حاليا في مصر، بفوزه الكبير والثمين 4-1 على نظيره الناميبي، اليوم الاثنين، في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الرابعة بالدور الأول للبطولة.

ورفع منتخب كوت ديفوار رصيده إلى ست نقاط في المركز الثاني بالمجموعة، بفارق ثلاث نقاط خلف نظيره المغربي، وبفارق ثلاث نقاط أمام منتخب جنوب أفريقيا.

وأصبح المنتخب الإيفواري ثامن المتأهلين للدور الثاني، بعد منتخبات مصر وأوغندا من المجموعة الأولى، ومدغشقر ونيجيريا وغينيا من المجموعة الثانية، والجزائر من المجموعة الثالثة، والمغرب من المجموعة الرابعة.

ويلتقي المنتخب الإيفواري في دور الستة عشر مع المنتخب الذي يتصدر المجموعة الخامسة.

وأنهى المنتخب الإيفواري الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله ماكس ألان جاردل في الدقيقة 39 .

وفي الشوط الثاني، سجل جيوفري سيري داي هدف الاطمئنان للمنتخب الإيفواري في الدقيقة 58، فيما سجل جوسلين كاماتوكا الهدف الوحيد للمنتخب الناميبي، وهو الهدف الوحيد للفريق في البطولة الحالية.

واختتم المنتخب الإيفواري المباراة بهدفين متتاليين، سجلهما ويلفريد زاها والبديل ماكسويل كورنيه في الدقيقتين 84 و89 .

وودع المنتخب الناميبي البطولة، بعدما مني بالهزيمة الثالثة على التوالي، حيث احتل المركز الرابع الأخير في المجموعة بلا رصيد من النقاط.

وقدم المنتخب الناميبي أداء قويا في الدقائق الأولى، وأظهر ندية واضحة لمنافسه الإيفواري لكن دون تشكيل أي خطورة على مرمى الأفيال.

وفي المقابل، لم تشهد الدقائق الأولى أي محاولات هجومية جادة من الأفيال على مرمى المنافس، كما فشل ويلفريد بوني في استغلال الكرة التي وصلت إليه على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة العاشرة.

وبمرور الوقت، كثف المنتخب الناميبي محاولاته الهجومية، وبدأ في تشكيل إزعاج مستمر للدفاع الإيفواري بعد مرور الربع ساعة الأول من المباراة.

وشهدت الدقيقة 20 أول فرصة خطيرة حقيقية للمنتخب الناميبي إثر هجمة سريعة وتمريرة عرضية لعبها بيتروس شيتيمبي من الناحية اليمنى، وقابلها بيتر شالوليلي بضربة رأس من وسط منطقة الجزاء، لكن الكرة ذهبت خارج القائم الأيسر.

ورد المنتخب الإيفواري بهجمة سريعة أنهاها ماكس آلان جاردل بتسديدة غير متقنة مرت بعيدا عن القائم.

وعاند الحظ المنتخب الناميبي في الدقيقة 24 عندما قطع لاعبوه الكرة من دفاع كوت ديفوار في وسط الملعب، وشنوا هجمة مرتدة سريعة حاول ديون هوتو كافينجي تسديدها من داخل منطقة الجزاء، ولكن الكرة انزلقت من فوق قدمه ومرت من خلف المدافع الإيفواري، لتصل إلى شالوليلي المندفع داخل منطقة الجزاء، حيث سدد الكرة مباشرة لكنها ارتطمت بقدم المدافع لتضيع  الفرصة الذهبية.

وشعر الأفيال بحرج موقفهم في الدقائق التالية، وبدأوا في التخلي عن انكماشهم الدفاعي ومبادلة منافسهم الهجمات.

وأنهى بوني هجمة سريعة للمنتخب الإيفواري في الدقيقة 28 بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن الكرة ذهبت خارج المرمى.

وكاد حارس المرمى الناميبي يتسبب في مشكلة كبيرة لفريقه في الدقيقة 33 عندما سقطت الكرة من يده أكثر من مرة، لكنه صحح خطأه في النهاية.

ونال المنتخب الناميبي العقاب على الفرص التي أهدرها في هذا الشوط حيث اهتزت شباك الفريق بهدف إيفواري مباغت في الدقيقة 39 .

وجاء الهدف إثر هجمة سريعة للأفيال، وتمريرة طولية لعبها فرانك كيسي من وسط الملعب وصلت إلى جاردل الذي اندفع خلف الدفاع الناميبي، ثم سدد الكرة بشكل رائع لتمر من فوق الحارس إلى داخل المرمى.

ومنح الهدف دفعة معنوية رائعة للأفيال الذين واصلوا محاولاتهم الهجومية بحثا عن الهدف الثاني.

وسقط المهاجم الإيفواري ويلفريد زاها داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 41 مطالبا بضربة جزاء، لكن الحكم أشار باستمرار اللعب لينتهي الشوط الأول بتقدم الأفيال بهدف نظيف.

وبدأ الشوط الثاني بمناوشات هجومية من الأفيال، لكنها لم تشكل خطورة حقيقية حيث افتقدت للحدة المطلوبة.

وأسفرت هذه المناوشات عن هدف مثير سجله سيري داي في الدقيقة 58 إثر تمريرة من جاردل هيأها جان فيليب جامين وسددها سيري داي بيسراه قوية من مسافة بعيدة، لتلمس رأس المدافع الناميبي ريان نيامبي وتكمل طريقها إلى داخل المرمى على يمين الحارس.

وكان الهدف لطمة قوية لمعنويات الفريق الناميبي، لكن الفريق لم ييأس وواصل محاولاته وإن افتقدت لأي خطورة.

وكاد زاها يسجل الهدف الثالث للأفيال في الدقيقة 63 إثر هجمة سريعة منظمة للفريق، وصلت منها الكرة إليه دون أي رقابة، لكنه سدد برعونة من داخل منطقة الجزاء لتذهب في متناول يد الحارس الناميبي.

واستغل الناميبي جوسلين كاماتوكا خطأ فادحا من حارس المرمى الإيفواري، الذي مرر إليه الكرة وهو على بعد خطوات من منطقة الجزاء، لينطلق بالكرة مراوغا مدافعي المنتخب الإيفواري ببراعة شديدة، ثم سدد الكرة في الزاوية الضيقة على يسار الحارس في الدقيقة 71 .

ونال الناميبي هوتو إنذارا في الدقيقة 78 لعرقلة زاها أمام منطقة الجزاء مباشرة، لكن المنتخب الإيفواري لم يستغل الضربة الحرة جيدا.

وأسفر الضغط الإيفواري عن الهدف الثالث للفريق، والذي سجله زاها في الدقيقة 84 ليقضي على أمل منافسه في تحقيق التعادل.

وجاء الهدف إثر هجمة منظمة سريعة وتمريرة بينية من فرانك كيسي إلى زاها داخل منطقة الجزاء، حيث تلاعب بالدفاع ثم سددها في المرمى على يمين الحارس.

وواصل الأفيال ضغطهم الهجومي حتى سجل البديل ماكسويل كورنيه الهدف الرابع للفريق في الدقيقة 89، إثر هجمة سريعة وتمريرة من كيسي ارتدت من الدفاع إلى كيسي مجددا ليمررها إلى كورنيه الذي سددها في الزاوية البعيدة على يمين الحارس لينتهي اللقاء بالفوز الكبير لكوت ديفوار.

الوسوم
مواد ذات صلة

مصطفى الجارحي

شاعر ومسرحي وصحفي ، مؤسس موقع "ك ت ب" ، وعضو مؤسس بموقع "195 سبورتس" الرياضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 + ثلاثة عشر =

إغلاق