أمم أوروبا 2020عالميةكرة قدم

أسبانيا ومالطا يهزمان النرويج وجزر فاروه بتصفيات يورو 2020

استهل منتخب أسبانيا مشواره في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2020) بالفوز على ضيفه النرويجي 2/ 1، اليوم السبت، ضمن الجولة الأولى من مباريات المجموعة السادسة.

وفي باقي مباريات المجموعة تغلب المنتخب السويدي على ضيفه الروماني 2/ 1، وفاز منتخب مالطا على ضيفه جزر فاروه 2/ 1.

وعلى ملعب الميستايا، تقدم رودريجو مورينو، مهاجم بلنسية، بهدف للماتادور الأسباني في الدقيقة 16، ثم تعادل جوشوا كينج للنرويج من ضربة جزاء في الدقيقة 64، ولكن سيرخيو راموس حسم الفوز لأسبانيا بهدف من ضربة جزاء في الدقيقة 70.

وكان الفارو موراتا قريبا جدا من افتتاح التسجيل لأسبانيا بعد مضي خمس دقائق فقط من بداية المباراة، عندما تلقى عرضية رائعة من ماركو اسينسيو قابلها بضربة رأس رائعة، ولكن الحارس النرويجي روني المينينج تصدى له بثبات.

وتقدم رودريجو مورينو بهدف للماتادور الأسباني في الدقيقة16  بعد مجهود رائع من خوردي البا في الناحية اليسرى، قبل أن يرسل عرضية متميزة أمام المرمى مباشرة، قابلها رودريجو بتسديدة من لمسة واحدة في الشباك.

وكاد رودريجو أن يضيف الهدف الثاني له ولبلاده في الدقيقة 20 بتسديدة بكعب القدم، ولكن الحارس النرويجي روني المينينج أبعد الكرة بأطراف أصابعه لضربة ركنية.

وضاعت فرصة ذهبية للنرويج لإدراك التعادل في الدقيقة 31، عندما أرسل ماركوس هنريكسن تمريرة رائعة على خط المرمى لطارق اليونسي، لكن الأخير سدد بغرابة شديدة خارج الشباك، بدلا من التسديد في المرمى الخالي.

وأنقذ الحارس النرويجي روني المينينج مرماه من هدف مؤكد في الدقيقة 33 وتصدى ببراعة يحسد عليها لضربة رأس رائعة من موراتا.

وتوالت الفرص الضائعة من جانب المنتخب الإسباني، وسط تألق لافت من جانب الحارس روني المينينج.

وألغى الحكم هدفا سجله خوردي البا قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول بداعي التسلل.

وكاد ماركو اسينسيو أن يسجل الهدف الثاني لأسبانيا قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء، ولكن حارس النرويج واصل التألق وذاد عن مرماه ببسالة.

ومرت الدقائق الأخيرة دون حدوث جديد لينتهي الشوط الاول بتقدم أسبانيا بهدف دون رد.

وبدأت أحداث الشوط الثاني بمزيد من الفاعلية الهجومية للإسبان، وأضاع موراتا هدفا جديدا للفريق بعدما انفرد بالمرمى تماما.

وكان المدافع سيرخيو راموس قريبا جدا من تسجيل الهدف الثاني للماتادور الإسباني بعدما تلقى تمريرة رائعة أمام المرمى مباشرة من داني سيبايوس قابلها بتسديدة مباشرة لكن الكرة مرت مباشرة من فوق الشباك.

وعلى عكس سير اللعب حصل منتخب النرويج على ضربة جزاء في الدقيقة 64 بعد تعرض بيورن مارس يونسون للدفع من قبل اينيجو مارتينيز، ليسجل منها جوشوا كينج هدف التعادل لبلاده.

وأهدر موراتا هدفا لا يضيع للماتادور في الدقيقة 67 بعدما تلقى تمريرة رائعة من خوردي البا، وارتقى لها برأسه بشكل مميز، لكن لسوء حظه مرت الكرة مباشرة من فوق الشباك.

وحصل المنتخب الإسباني على ضربة جزاء في الدقيقة 70 بعد عرقلة موراتا من قبل الحارس النرويجي، ليسجل منها راموس الهدف الثاني للماتادور.

وأهدر منتخب إسبانيا عدة فرص محققة في الدقائق التالية، إما بسبب سوء الحظ أو بسبب الرعونة في إنهاء الهجمات.

ومرت الدقائق الأخيرة دون أن تشهد جديد لينتهي اللقاء بفوز إسبانيا بهدفين مقابل هدف.

وعلى ملعب فريندز آرينا، تقدم روبن كايسون، مهاجم ماينز الألماني، بهدف للسويد في الدقيقة 33، ثم أضاف فيكتور كلايسون، مهاجم كراسنودار الروسي، الهدف الثاني في الدقيقة 40.

وتكفل كلاوديو كيسيرو، مهاجم لودوجوريتس رازجراد البلغاري، بالهدف الوحيد لرومانيا في الدقيقة 58.

وعلى ملعب ناشيونال ستاديوم، تقدم كيريان نوكو بهدف لمنتخب مالطا فيلاالدقيقة 13، ثم أضاف ستيف بورج الهدف الثاني من ضربة جزاء في الدقيقة 78، وسجل ياكوب تومسن الهدف الوحيد لجزر فاروه في الوقت بدل الضائع للمباراة.

ولعب منتخب مالطا بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 62 بعد طرد اندريه اجيوس.

وتقتسم منتخبات إسبانيا والسويد ومالطا صدارة المجموعة السادسة برصيد ثلاث نقاط لكل منهم.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق