عالميةكأس العالم لكرة القدمكرة قدممنتخبات

أسبانيا تفلت من فخ جورجيا وتقلب الطاولة بفوز قاتل

أفلت منتخب أسبانيا بطل العالم عام 2010 من فخ مضيفه الجورجي، بقيادة مدربه الفرنسي ويلي سانيول، وقلب تخلفه إلى فوز قاتل 2-1، اليوم الأحد، في تيبيليسي، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية ضمن التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال 2022 في قطر.

وكاد مدرب أسبانيا لويس أنريكه يدفع ثمن إشراكه تشكيلة شابة، بقيادة المخضرمين جوردي ألبا وسيرجيو بوسكيتس، إذ خرج متخلفا 0-1 في الشوط الأول، سجله خفيتشا كفاراتسيخيليا، قبل أن يتدارك الموقف مطلع الثاني بإجرائه ثلاثة تبديلات أعادت التوازن إلى “لا روخا” الذي نجح في إدراك التعادل بواسطة لاعب وسط مانشستر سيتي فيران توريس (56)، قبل أن يسجل البديل لاعب وسط لايبزج الألماني داني أولمو هدف الفوز في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

وأجرى أنريكه سبعة تعديلات على التشكيلة التي خاضت المباراة ضد اليونان في الجولة الأولى، فأبقى على أربعة لاعبين فقط هم: حارس مرمى أتلتيك بلباو أوناي سيمون، والمهاجم ألفارو موراتا، والمدافع إريك جارسيا، ولاعب الوسط فيران توريس.

وأمام حرج الموقف أجرى أنريكه تبديلين مطلع الشوط الثاني، فدفع بإنييجو مارتينيس وداني أولمو مكان دييجو يورنتي وبراين جيل سالفاتييرا، وبعدهما بعشر دقائق أشرك لاعب وسط ليفربول الإنجليزي تياجو ألكانتارا مكان لاعب وسط نابولي فابيان رويس، فتحسن أداء المنتخب ناحية الهجمات التي كانت نادرة في الشوط الأول.

وكانت أسبانيا صاحبة السيطرة والاستحواذ أغلب فترات المباراة لكن دون فعالية أمام المرمى، خصوصا في الشوط الأول الذي شهد فرصة واحدة أنقذها الحارس الجورجي جيورجي لورياـ بإبعاده تسديدة قوية لتوريس من مسافة قريبة الى ركنية لم تثمر (11).

وحذا حذوه حارس مرمى أسبانيا أوناي سيمون بإبعاده كرة رأسية للمدافع جورام كاشيا (18).

ونجحت جورجيا في افتتاح التسجيل من هجمة مرتدة عبر كفاراتسيخيليا، عندما استغل خلوه من الرقابة، وكرة على طبق من ذهب من أوتار كيتيشفيلي فانطلق من الجهة اليسرى، وتوغل داخل المنطقة قبل أن يسددها بيسراه على يسار الحارس سيمون (43).

ودفع أنريكه بمارتينيز وأولمو مطلع الشوط الثاني، وقبل أن يشرك ألكانتارا في الدقيقة 55، فنجح منتخب بلاده في إدراك التعادل عبر فيران توريس عندما استغل كرة عرضية من ألبا من الجهة اليسرى، فتابعها بيمناه من مسافة قريبة داخل المرمى الخالي (56).

وتابع أنريكه تبديلاته وأشرك لاعب وسط أتلتيكو مدريد ماركوس يورنتي مكان المدافع بيدرو بورو، قبل أن يلعب بورقته الأخيرة بإشراك ميكل اويارسابال مكان بوسكيتس (72)، وأثمر الضغط عن هدف قاتل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، عندما استلم أولمو كرة من ألبا خارج المنطقة فسددها قوية بيسراه، حاول الحارس لوريا إبعادها فلمست يديه وسكنت الزاوية اليسرى البعيدة لمرماه (90+2).

وانتزعت أسبانيا صدارة المجموعة مؤقتا برصيد 4 نقاط بفارق نقطة واحدة أمام السويد التي تحل ضيفة على كوسوفو لاحقا.

وتخوض أسبانيا مباراتها الثالثة في التصفيات ضد ضيفتها كوسوفو يوم الأربعاء المقبل.

مواد ذات صلة
زر الذهاب إلى الأعلى