الدوري الأوروبيعالميةكرة قدم

أرسنال يهزم نابولي ويضع قدمًا في قبل نهائي الدوري الأوروبي

قطع فريق أرسنال الإنجليزي شوطًا مهمًا في مشوار التأهل إلى قبل نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم، وذلك بفوزه على نابولي الإيطالي 2 / صفر، اليوم الخميس، في ذهاب دور الثمانية للمسابقة.

تقدم الويلزي آرون رامسي بالهدف الأول لفريق أرسنال في الدقيقة 14، ثم سجل لوكاس توريرا الهدف الثاني في الدقيقة 25.

ويلتقي الفريقان في إياب دور الثمانية على ملعب “سان باولو” في مدينة نابولي الإيطالية، يوم الخميس المقبل.

بدأ اللقاء بحذر كبير من الفريقين، وحاول أرسنال تنظيم صفوفه أولًا قبل التحرك للهجوم، فيما فضل نابولي التزام الدفاع في الدقائق الأولى من المباراة، حتى لا تستقبل شباكه هدفا مبكرا.

وفي الدقيقة السادسة، كاد الظهير الأيمن لأرسنال ميتلاند نايلز أن يسجل الهدف الأول، لكن تسديدته اصطدمت بأقدام مدافعي نابولي قبل أن تصل الكرة لأحضان اليكس ميريت حارس مرمى نابولي.

وحاول بيوتر زيلنسكي، لاعب نابولي، أن يرسل عرضية أرضية لزميله لورينزو إنسيني، لكن المدافع الفرنسي لورينت كوسيليني أبعد الخطر.

وتقدم آرون رامسي بالهدف الأول لأرسنال في الدقيقة 14 بعد جملة ممتازة بدأها الألماني مسعود أوزيل، تبادل فيها الكرة مع أليكسندر لاكازيت، لتصل إلى ميتلاند نايلز الذي مررها إلى رامسي ليسددها في الشباك.

وواصل أرسنال ضغطه على منافسه، بتحرك الثنائي بيير إيميريك أوباميانج ولاكازيت داخل منطقة جزاء نابولي، لكن دفاع الفريق الإيطالي وقف بالمرصاد لمحاولات تسجيل الهدف الثاني.

وحاول الإسباني خوسيه كاييخون مباغتة الحارس المخضرم بيتر تشيك، حارس أرسنال، بعد أن سدد الكرة مباشرة من الجهة اليسرى لكن الحارس التشيكي أمسك بالكرة.

وفي الدقيقة 25 سجل الأوروجوياني لوكاس توريرا الهدف الثاني لأرسنال، بعد أن راوغ مدافع نابولي خارج المنطقة، وسدد كرة اصطدمت بالمدافع السنغالي خاليدو كوليبالي وغيرت اتجاهها لتسكن الشباك.

وحاول نابولي امتصاص الضغط الرهيب الذي مارسه أرسنال في الشوط الأول، فبادر بالهجوم على فترات، لكنه لم يفلح في الوصول إلى منطقة جزاء الفريق الإنجليزي.

وعلى الجانب الآخر، بدأ لاعبو أرسنال تهدئة اللعب، من أجل توفير بعض المجهود قبل نهاية الشوط الأول.

وفي الدقيقة 40، كاد أوباميانج أن يسجل الهدف الثالث بعد تمريرة سحرية من ميتلاند نايلز، على يسار دفاع نابولي، لكن المهاجم الجابوني سدد كرة ضعيفة لم يجد حارس نابولي صعوبة في التعامل معها.

وحاول البرتغالي ماريو روي تسجيل هدف تقليص الفارق، بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 41، لكن الكرة مرت أعلى مرمى تشيك.

وكاد إنسيني أن يسجل الهدف الأول لنابولي في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، لكنه لم يحسن استغلال تمريرة كاييخون وسدد الكرة بغرابة خارج مرمى تشيك.

وفي الدقيقة 57، كاد رامسي أن يسجل الهدف الثاني له والثالث لفريقه، بعد تسديدة قوية لكن حارس نابولي أنقذ مرماه من هدف محقق، قبل أن يضيع الإسباني ناتشو مونريال فرصة إضافة هدف بعد ضربة رأس علت العارضة بقليل في الدقيقة 58.

وأنقذ ميريت فريقه من هدف ثالث بعد أن تصدى لتسديدة قريبة من ميتلاند نايلز ليخرجها إلى ضربة ركنية في الدقيقة 64.

وأضاع لورينز انسيني فرصة تقليص الفارق مرة أخرى، وذلك بعد أن أخفق في استغلال عرضية أرسلها له زميله البولندي أركاديوش ميليك في الدقيقة 71.

وواصل اللاعب مسلسل إهدار الفرص التي سنحت له، حيث فشل في التسجيل من فرصة قريبة من مرمى تشيك في الدقيقة 75.

وسدد الجزائري آدم وناس كرة أرضية زاحفة في الدقيقة 84، لكنه لم يفلح في هز شباك تشيك.

وأضاع أوباميانج فرصة إنهاء المباراة بالهدف الثالث في الدقيقة 88، حينما سدد في الشباك الخارجية لمرمى نابولي.

ولم تشهد الدقائق المتبقية أي جديد، ليطلق الحكم صافرة النهاية معلنًا فوز أرسنال.

الوسوم
مواد ذات صلة

فاطمة عبدالله

صحفية بموقع "195 سبورتس"، متخصصة في أخبار دوريات كرة القدم الأوروبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر − 16 =

إغلاق