عالميةكأس أمم أفريقيا 2019كرة قدممنتخبات

أجيري يبرئ ناجي من إصابة جنش.. والمحمدي: لن نفرط في اللقب

قال خافيير أجيري مدرب منتخب مصر إن أحمد ناجي مدرب حراس المرمى بريء من الادعاءات التي أشارت إلى تسببه في إصابة محمود عبد الرحيم “جنش” حارس مرمى المنتخب وخروجه من المعسكر.

وقال أجيري: “أشعر بحزن كبير لإصابة محمود جنش، وتلك الإصابة ستكون حافزا للاعبين من أجل تحقيق الفوز وإهدائه لحارس المرمى المتميز فنيا وخلقيا، وأتمنى له العودة من الإصابة”.

وأضاف أجيري في المؤتمر الصحفي قبل مباراة أوغندا: “دخلنا المرحلة الثالثة والصعبة، وبدأنا في مرحلة غاية في القوة بكأس أمم إفريقيا، الفريق لم يقدم أفضل ما لديه حتى الآن في مباراتي زيمبابوي والكونغو”.

وتابع: “لكننا حققنا شيئا مهما وهو حصد 6 نقاط بعلامة كاملة، والعبور إلى الدور التالي بشكل رسمي، وعدم استقبال أي أهداف خلال مباراتين وهو أمر جيد للغاية”.

وتحدث أجيري عن مخاوفه من الإيقاف وإمكانية إجراء تبديلات على التشكيل ضد أوغندا قائلا: “أخشى من البطاقة الصفراء الثالثة التي تجبرنا على إجراء تعديلات في التشكيل الأساسي أمام أوغندا، الفريق لديه 3 لاعبين لديهم إنذارات ومهددون بالغياب عن دور الـ16، التغيير سيكون في مركز أو مركزين بحد أقصى”.

وعن منافسه في دور الـ16 قال: “لا أهتم كثيرا بمن سيكون منافسنا في دور الـ16، لا أهتم سوى بمواجهة أوغندا وتحقيق الفوز الثالث وحصد العلامة الكاملة، ثم بعد ذلك سأبدأ في متابعة من سيكون المنافس في الدور التالي وأبدأ في دراسته”.

وتابع: “أوغندا منتخب قوي ومنظم للغاية ويلعب بروح قتالية عالية على مدار الـ90 دقيقة، وأعتقد أنها ستكون مواجهة قوية وعنيفة”.

وأضاف: “سنكون أكثر حرصا في التعامل مع الكرات الثابتة، خاصة أن منتخب أوغندا يلعب بصورة رائعة على المرتدات وينفذها بشكل ممتاز، البطولة قوية للغاية وبالنسبة لي هي خبرات رائعة”.

وردًا على سؤال بخصوص اللعب الدفاعي وقلة تسجيل الأهداف قال: “منتخب مصر سجل 9 أهداف في 10 مباريات، وآخر مباراتين لم يسجل الفريق كثيرا من الأهداف، وهذا لا يعني تغييرا في الخطة، أو اللعب بشكل دفاعي أكثر من الهجومي”.

وتابع: “هناك مجموعة من اللاعبين تتحرك في الدفاع أكثر من التحرك للأمام والضغط الهجومي، والفريق مستمر بنفس التشكيل والطريقة في مواجهة أوغندا”.

وأكمل: “أغلب فرق البطولة لم تسجل الكثير من الأهداف باستثناء مالي الذي سجل 5 أهداف حتى الآن”.

وعن عودة عمرو وردة قال: “لن تؤثر أزمة وردة على دعم الجماهير للمنتخب في المواجهات المقبلة، ولا أخشى تعرض اللاعب للهجوم من جانب الجماهير في مواجهة أوغندا.. أراهن على وعي الجماهير المصرية ودعمها لفريقها وتجاوز أي شيء، والكل لديه رغبة في تحقيق الفوز وإسعاد الجماهير بالنقطة التاسعة على التوالي”.

وقال: “أزمة عمرو وردة وإصابة جنش لن تؤثر على الفريق ومسيرته الحالية، ولا تؤثر على الهدف الأساسي وحصد النقاط الثلاث والوصول إلى الفوز الثالث على التوالي في المجموعة الأولى”.

المحمدي: لن نفرط في اللقب

ومن جانبه، قال أحمد المحمدي، قائد المنتخب الوطني، إن فوز الفريق بمباراتي زيمبابوي والكونغو رفع الروح المعنوية للاعبين، وجعل لديهم حافزا أكبر لتحقيق الفوز في اللقاء الثالث والوصول إلى النقطة التاسعة.

وأضاف المحمدي: “مباراة أوغندا ستكون غاية في الصعوبة، وأدرك ذلك بعد متابعة مبارياتها فهي تلعب بطريقة قوية، ولكن في النهاية، المنتخب المصري لديه رغبة في تحقيق الفوز وحصد الثلاث نقاط والتأهل للدور الثاني برصيد كامل من النقاط”.

وتابع: “في الفترة الأخيرة يلعب الفريق على الهجوم ويتقدم المدافعون في الكرات الثابتة، وهو ما ساعدنا على التسجيل وهز شباك زيمبابوي، وفي آخر 7 مباريات مع المنتخب سجلت 3 أهداف، سأعمل جاهدا خلال المرحلة المقبلة على التسجيل أكثر وهز شباك الخصوم”.

وتعهد المحمدي مرة أخرى بأن تكون بطولة كأس أمم إفريقيا من نصيب المنتخب المصري قائلا: “لأنها على أرض مصر ولا أقبل خسارة اللقب. الكل يعمل أقصى ما لديه لتحقيق البطولة والجمهور يدرك ذلك وسيساند اللاعبين في المرحلة المقبلة”.

وعن إصابة جنش قال المحمدي: “إنه أمر حزين للغاية أن تفقد لاعبا من العائلة في المعسكر، لإصابة قوية، ولكني أثق في قدرته على العودة أكثر قوة في المرحلة المقبلة”.

الوسوم
مواد ذات صلة

مصطفى الجارحي

شاعر ومسرحي وصحفي ، مؤسس موقع "ك ت ب" ، وعضو مؤسس بموقع "195 سبورتس" الرياضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − 10 =

إغلاق